كتاب وأراء

موقف قطري راسخ لدعم ومؤازرة الشعب الفلسطيني

ظلت مواقف دولة قطر راسخة وثابتة في دعم القضية الفلسطينية والدفاع المستمر عن حقوق الشعب الفلسطيني المشروعة، التي أقرتها مؤسسات الشرعية الدولية.
إن قطر مستمرة في وقوفها بقوة مع الشعب الفلسطيني ودعمه ومؤازرته بكافة الوسائل السياسية والدبلوماسية والاقتصادية حتى ينال حقوقه المشروعة، ويحقق تطلعاته في إقامته دولته المستقلة.
وفي هذا المقام، فإن قطر ظلت تبادر في كافة المحافل، الإقليمية والدولية، بتقديم رؤيتها حول ضرورة إرساء الحل العادل والشامل للصراع بين العرب وإسرائيل، وفي مقدمته الصراع الفلسطيني – الإسرائيلي.
وبالأمس.. جددت قطر موقفها الثابت من القضية الفلسطينية، عبر مشاركة سعادة السيد أحمد بن عبدالله بن زيد آل محمود، رئيس مجلس الشورى، في أعمال المؤتمر الثلاثين الطارئ للاتحاد البرلماني العربي، الذي عقد بالأردن، حيث جدد سعادته موقف دولة قطر والشعب القطري، بقيادة حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، أمير البلاد المفدى، الداعم لحقوق الفلسطينيين، وكل مساعي السلام في إطار الشرعية الدولية.
وقال سعادته، في كلمة ألقاها في المؤتمر حول «دعم ومساندة الأشقاء الفلسطينيين في قضيتهم العادلة (قضية العرب والمسلمين)»،: «إننا في دولة قطر، والشعب القطري بقيادة حضرة صاحب السمو أمير البلاد المفدى، ظللنا- وما زلنا- ندعم أهلنا المحاصرين في قطاع غزة، وأهلنا في الضفة الغربية، ولم ولن نتخلى عنهم، لإيماننا بحقهم، وانطلاقا من الأخوة، ووفاء بمسؤوليتنا الأخلاقية التي تقضي الوقوف مع الحق ونصرة المظلومين».
لقد ظلت مواقف قطر متسقة مع مجمل الرؤية التي تتبناها مؤسسات العمل العربي المشترك، في ضرورة الوقوف بحزم ضد أية محاولة لتصفية القضية الفلسطينية، أو التنصل من الحقوق الفلسطينية المشروعة.
بقلم: رأي الوطن

رأي الوطن