كتاب وأراء

من إبداعات زمن سوداني قديم

في أصيل يوم أمس الجمعة السابع من فبراير 2020م تابعت بإعجاب لا تحده الحدود برنامج «صندوق النغم» في الـ «بي بي سي» الذي تعده وتقدمه الإعلامية المتألقة ناهد نجار.
كانت الحلقة مخصصة للاحتفاء بـ«أغنية الحقيبة» أو ما يعرف بـ«حقيبة الفن» بمناسبة «مئوية أغنية الحقيبة المتميزة في السودان». وهي ترتبط ببرنامج قديم للتعريف بالغناء عنوانه « من حقيبة الفن».
الإعلامية ناهد أشارت إلى أنها أتاحت لزميلها في بي بي سي الإعلامي السوداني المتفرد عمر عبدالعزيز أن يعد الحلقة والذي استضاف فيها كلا من البروفيسور علي شمو والفنان ابراهيم خوجلي صاحب الصوت المتميز الذي يحلق بمستمعه إلى فضاءات رحيبة من التلقي للفن الأصيل.
أكتب هنا عن انطباعات تلقائية عن احتفاء «اذاعة بي بي سي» من لندن بفن سوداني تمحور في العاصمة الوطنية للسودان عبر العقود الزمنية المتتالية مدينة أمدرمان.
مما لفت انتباهي الإفادات القيمة للبروفيسور شمو عن أغنية الحقيبة، متحدثا بموسوعية عن شعراء تلك الأغنية ومغنيها.
أثنى على إبداعات الشاعر ابوصلاح وزملائه من نجوم شعر الحقيبة الذي لايزال حيا في وجدان الشعب السوداني.
تحدث عن جو صحي فيه تنافس فني دون حسد أو حقد.. وأشاد بتواضع مبدعي ذلك العصر.
ابراهيم خوجلي تغنى بعدة أعمال في الحلقة مقدما نماذج من أغنية الحقيبة السودانية.
قال شمو ان تلك الأغنية تجد فيها الحديث عن موضوعات متنوعة وتعكس الأغنية ثراء مبدعيها بما اختزنوه من أشعار عربية عبر العصور.
قال إبراهيم خوجلي إن الشاعر ابوصلاح كان يحفظ ألفي بيت من الشعر العربي القديم.
وقال شمو ان شباب مبدعي الأغنية في سودان اليوم يدركون ان جواز مرورهم إلى المجتمع السوداني هو البدء بغناء أغنيات الحقيبة بشكل متميز ليسيروا بعدها في مسارات إبداعاتهم الخاصة.
واعتبر شمو ان الأغنية السودانية مختلفة كثيرا عن نظيراتها في العالم العربي، مشيرا إلى ان ذلك هو رأيه بتواضع وان المستمع غير السوداني اذا تابع الأغنية السودانية سيكتشف توهجها الابداعي.
ان الـ «بي بي سي» في تلك الدقائق الثمينة احتفت أيما احتفاء بالأغنية السودانية. وكان لافتا ايضا ان شمو تحدث عن «ديمتري البازار» الذي تولى تسجيل العديد من أغنيات الحقيبة في مصر معتبرا انه لولا جهده لما سمع مستمع اليوم الكثير من الأصوات ممن توفوا إلى رحمة المولى عز وجل في الاربعينيات.
ان مجمل الانطباع الذي تشكل في ذهني سريعا ،هو انه من الضروري التركيز إعلاميا وثقافيا على تكثيف الجهود لنشر إبداعات الاغنية والموسيقى السودانية خارج الحدود .
بقلم: جمال عدوي

جمال عدوي