كتاب وأراء

«قلم رصاص» في كتارا

ملامح قديمة من كنوز قطر وتاريخها الزاخر بالأصالة والتراث، ستشاهدونها خلال إقامة المعرض الفني السنوي لوزارة التعليم والتعليم العالي «من اليوم الخميس 6 إلى 27 فبراير، معرض مبدعي الفنون البصرية» بعنوان (قلم رصاص) بجاليري متاحف مبنى 10 بكتارا، وسيكون الافتتاح الساعة 9.30، معرض مبدعي الفنون البصرية 4، يومياً من 8 -1 صباحاً ومن 4 - 7.30 مساء، «قلم رصاص» سيكون في الحي الثقافي (كتارا) حاضنة للأعمال الفنية الإبداعية المختلفة، معرض «قلم رصاص» يعكس تراث قطر الإنساني وماضيها العتيد، بمشاركة قامات فنية متخصصة من وزارة التعليم والتعليم العالي، ومشاركات طلابية واعدة، ليقدموا جزءاً من فكرهم، وطموحهم، وثقافتهم الإنسانية، مساهمين بحسهم الابتكاري في تنمية وتطوير الحراك الفني والثقافي الذي تشهده قطر، لوحات ترسم الجمال، فنون بصرية كالقصيدة تطرب المشاهد بأناقتها، وعوالم من المتعة اللا متناهية سيكتشفها وسيقف عليها المتفرج في معرض «قلم رصاص».
معرض «قلم رصاص» يؤطر العلاقة بين الفن وجغرافية المكان والزمان، متطرقاً لقضايا وأطروحات عدة في مجالات والهوية والانتماء والتقاليد والتراث والتنمية التي تشهدها دولة قطر، عاكساً أساليب عصرية للحوار والفكر والإبداع، ومتوقع من المعرض كل ما هو جديد ومختلف في قيمته الفنية ومدلولاته الثقافية.
معرض قسم الفنون البصرية بعنوان «قلم رصاص» في نسخته 4، يختزل كل معاني الإبداع والجمال، من رسم خريطة ثقافية جديدة نحو النهوض بالتراث والأصالة الإنسانية القطرية، ويحتوي على العديد من المجالات الفنية، تتزاحم من خلاله الفنون البصرية من النحت والتشكيل والتصوير الضوئي والتركيب الفني، عبر مختلف الأدوات والوسائل الفنية المتاحة، لرسم آفاق مستقبلية متقدمة في الفن، وبطرق وأساليب عصرية مختلفة، يجمح فيها الخيال بعيداً، ليأخذنا معه في رحلة استثنائية خارج حدود المكان والزمان، حيث تحلق الأفكار، وتلتقي المواهب، لتتكلم بلغة قلم الرصاص، الذي يخاطب فيها مشاعر المتلقي، ويلعب على وتر إحساسه وتذوقه الفني.
معرض «قلم رصاص» سيضيف بأشكاله وخطوطه غنى فنياً، ورؤى متقدمة تدوم وتدوم، شكراً وزارة التعليم والتعليم العالي وقياداتها العليا، والشكر موصول لقسم الفنون والمسرح على هذه المساعي الخيرة، والجهد المقدر والمشكور.
وعلى الخير والمحبة نلتقي.

يعقوب العبيدلي

Marased2@hotmail.com

يعقوب العبيدلي