كتاب وأراء

امنعوا الاختراق!!

يعقوب العبيدلي
الاختراق هو القدرة على الوصول للضحية بطريقة غير مشروعة، عن طريق ثغرات في نظام الحماية الخاص بالمغبون والمستهدف، والاختراق قدرة المخترق على الوصول إلى ضحيته بأسهل الطرق، بالدخول إلى جهاز ضحيته بغض النظر عن الأضرار التي قد يحدثها، فعندها يكون مخترقاً، أما عندما يقوم بحذف ملف أو تشغيل آخر أو جلب ثالث أو تدليس معلومة فهو مخرب!! انتشرت في الآونة الأخيرة موجة استهدفت حسابات ومواقع التواصل الاجتماعي وكان أكثرها تعرضاً للاختراق هو تطبيق واتس أب، الذي كنت أنا شخصياً ضحيته أمس الأول.
أعترف أن أحد أبرز أسباب حدوث الاختراقات هي الأمية في التعامل مع وسائل التكنولوجيا الحديثة، وعدم اهتمام جل الأفراد بمعرفة إجراءات الحماية للبيانات، أو التسرع في الضغط على الروابط المختلفة التي تصلنا!! والتساهل في جل الأمور بحسن ظن!!
إن الجرائم الإلكترونية والاختراقات، استشرت وراجت على مستوى العالم، على مستوى تطبيق (الواتس أب) والتطبيقات الأخرى (تويتر + وانستجرام + وفيسبوك) ولا تزال محاولات القرصنة والاختراقات لا تتوقف طوال الوقت!!
حتى شركة (واتس أب) تعمل على حل مشاكل الاختراقات من خلال التواصل مع صاحب الحساب حال تعرضه للاختراق، مسجلة وموثقة حالة الاختراق، وتقديم بلاغ، وإرسال كود جديد يفيد المستخدم في عملية إرجاع حسابه المخترق.
إن الاختراقات التي تتم في تطبيق الواتس أب في الغالب ما تكون عن طريق رسالة تصل إلى الشخص الضحية ويكون بها رابط، أو اتصال، يطلب من الشخص تفاصيل للبيانات الخاصة به، والتي تمكن الشخص المخترق من الدخول إلى الحساب والحصول على المعلومات الموجودة عليه، وتمكنه من استخدام الحساب من دون علم صاحبه.
وعادة تكون طلبات المخترق طلب إرسال أموال إلى دولة معينة بعيدة نظرا لمروره بظرف ما أو مشكلة ! - كما حصل مع المضافين معي- وعليه عند الاختراق، ضرورة الإبلاغ ثم الإبلاغ ثم الإبلاغ لدى إدارة البحث الجنائي، أو قسم مكافحة الجرائم الإلكترونية، اللتين تبذلان جهدا كبيرا لمكافحة هذه الاختراقات والتصدي لها، لأنهما الجهتان المعنيتان بالحد من مثل هذه الجرائم، والحرص كل الحرص، والاهتمام بتنصيب تطبيقات الحماية كالبرامج المضادة للفيروسات أو البرمجيات الخبيثة، والله يصبرنا على تعطيل الحساب حتى اللحظة.
وعلى الخير والمحبة نلتقي.

يعقوب العبيدلي