كتاب وأراء

مسيرة العطاء

أوامر أميرية هامة، وتعديل وزاري شهدته دولة قطر أمس، بقرارات أميرية حكيمة، تستهدف إكمال مسار النهضة القطرية الشاملة، وتحقيق الرؤية الاستراتيجية لدولة قطر.
وأصدر حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، الأمر الأميري رقم (1) لسنة 2020 بقبول استقالة معالي الشيخ عبدالله بن ناصر بن خليفة آل ثاني رئيس مجلس الوزراء، كما أصدر حضرة صاحب السمو، الأمر الأميري رقم (2) لسنة 2020 بتعيين معالي الشيخ خالد بن خليفة بن عبدالعزيز آل ثاني رئيسا لمجلس الوزراء.
قيادتنا الحكيمة، عودتنا دائما أنها تتخذ القرارات المهمة والحكيمة، ضمانا لمواصلة قطر الريادة الإقليمية والدولية، ومواصلة الحكومة الرشيدة مسيرة العطاء والبذل، وتحقيق تطلعات قطر الاستراتيجية في الرفاه الشعبي، والتنمية المحلية، والريادة الإقليمية والدولية.
نتمنى أن يسدد الله خطى الذين أولاهم صاحب السمو ثقته العالية لخدمة قطر في مواقع قيادية جديدة، ويوفقهم لما فيه خير قطر وشعبها، كما أننا نتقدم بخالص شكرنا للذين ترجلوا بعد أن قدموا كل الجهد والعطاء لدولة قطر وشعبها الكريم، فالتغيير سنة الحياة، به تتطور أدوات العمل، فالتجديد حتما يجلب معه أفكارا جديدة، ورؤى خلاقة لتطوير دولاب العمل الحكومي، ومبادرات جديدة لإكمال المسيرة الظافرة، وتنمية القدرات البشرية بالدولة، ومن ثم مواصلة مسارنا المتصاعد في التنمية المستدامة والنهضة الشاملة تحقيقا لرؤية قطر الاستراتيجية.
بقلم: رأي الوطن

رأي الوطن