كتاب وأراء

خطط وإجراءات ناجعة في قطاع الصحة تستقطب الإشادة

تنتهج دولة قطر نهجا سديدا في مجمل سياساتها وفقا لتخطيط استراتيجي سليم، مما يجعلها تحظى دوما بثقة العالم وإعجابه، خصوصا على مستوى المبادرات المستمرة التي تبين انتهاجها لخطط وإجراءات صائبة تواكب أحدث ما يشهده عالمنا اليوم من خطط وإجراءات بالمجالات الحيوية.
في هذا المقام، فإننا ننوه بأهمية إجراءات وخطط الدولة من أجل توفير الوقاية والحماية الطبية التامة، على المستوى الصحي، وفقا لأحدث الإجراءات المتبعة عالميا. وفي هذا المقام، نجدد إشادتنا بمجمل الجهود الدؤوبة لوزارة الصحة، ونشير إلى أن هذه الجهود قد حظيت بإشادات عالمية تثمن ما تقوم به قطر من مجهودات مستمرة لترقية الأداء في القطاع الصحي بحيث يضارع أرقى ما يقدم من خدمات متميزة على الصعيد العالمي.
في هذا الإطار، فقد أعلنت وزارة الصحة العامة عن البدء في إجراءات كشف وفحص جميع المسافرين القادمين من الصين في مطار حمد الدولي في إطار إجراءاتها الاحترازية للكشف عن فيروس «كورونا» المستجد.
وتقوم وزارة الصحة العامة بالتعاون مع مطار حمد الدولي والخطوط الجوية القطرية بالكشف عن المسافرين القادمين من الصين من خلال كاميرات حرارية عالية الجودة والكفاءة يمكنها تسجيل حرارة جسم المسافر عن بعد.
وفي هذا السياق فإننا نعتبر أن دولة قطر تواصل بشكل مستمر إثبات جدارتها بما تتبوأه حاليا من مكانة متميزة على المستوى الدولي، وذلك يعد نتيجة طبيعية لانتهاجها نهج التخطيط الاستراتيجي السليم بكافة القطاعات الحيوية.
بقلم: رأي الوطن

رأي الوطن