كتاب وأراء

أجواء فرح كيك ومرح

Marased2@hotmail.comمراصدأقيمت من قريب احتفالية رائعة لفريق وزارة التعليم والتعليم العالي أقامها الكابتن حمد عبد العزيز اليافعي أحد نجوم الفريق، في منزل والده العامر في منطقة الخليج الغربي، وسط أجواء احتفالية تخللتها ذبيحة مع الرز المهيل وكيكة (خوش) كيكة، شهية، لذيذة، على شكل ملعب كرة قدم وبساط أخضر، وحرص الكابتن حمد اليافعي على دعوة والده الذي أثرى اللقاء بمعلوماته الرياضية الكروية، وكان -الله يحفظه- موسوعة في عالم الكرة والرياضة، وحرص أعضاء فريق وزارة التعليم على الحضور للمأدبة الفاخرة، وحرصوا على التقاط الصور الجماعية للذكرى، وقد حظي فريق وزارة التعليم والتعليم العالي في مبارياته في بطولة الاتحاد القطري للرياضة للجميع للوزارات والهيئات لكرة الصالات بفوز مستحق وحصوله على المركز الثاني، بعد فوزه على منافسيه، بفضل تكاتف الفريق، والتعاون بين عناصره، وكان فريق التعليم نداً قوياً، ومنافساً شرساً على اللقب، وكانت جهود المدرب الكابتن المحترف حسن جوهر المسلماني من -نادي الغرافة- وجهود الإداري القدير محمد جوهر المسلماني الداعم للفريق لوجستياً من خلال متابعته اللصيقة وتوفير الدعم له في كل مباراة «موز + سنطرة + عصائر + وكل ما لذ وطاب»، وآخرتها «الكيكة» اللذيذة، أن فريق التعليم استحق المركز الثاني في البطولة، لأنه قدم مستوى قويا وطيبا، فاستحق التكريم والمكافأة والمبلغ المالي، واستطاع الفريق إدخال السرور والحبور على جمهور التعليم، ورسم الابتسام على شفاه مشجعيه، وهذا دليل على أن فريق وزارة التعليم متميز في لاعبيه الذين يلعبون بروح قوية وحديدية، والمتميز في شعاره «بالعلم نبني قطر» لقد فاز فريق التعليم باقتدار وسعدنا بفوزه واستحق «الكيكة» بهذه المناسبة وبألف عافية، واليوم عيوننا على البطولة للعام القادم، وعيوننا على المركز الأول والكأس، وسنلعب برجولة وروح حديدية كالعادة، ونتمنى أن تملأ الجماهير مدرجات ملعب علي بن حمد العطية في السد لتشجيع ومؤازرة فريق التعليم، ولا خيار لنا إلا الفوز، ولن نرضى إلا بالكأس، حتى نحظى بالتتويج والمكافأة المرصودة في نهاية المنافسة، المركز الأول كأس وميداليات ومبلغ (20000)، المركز الثاني ميداليات ومبلغ مالي (15000)، والمركز الثالث ميداليات ومبلغ مالي (10000)، نهنئ فريق وزارة التعليم فوزه بالمركز الثاني، والتمكين بتميز تحت شعار «بالعلم نبني قطر»
ونبارك له احتفاليته من قريب و«كيكة المستطيل الأخضر» التي جلبها معه المشرف الإداري للفريق الكريم (محمد جوهر المسلماني) من أحد فنادق الخمس نجوم وبألف عافية.
وعلى الخير والمحبة نلتقي.
بقلم: يعقوب العبيدلي

يعقوب العبيدلي