كتاب وأراء

قطر.. نهج اقتصادي وسياسي سديد

يتواصل النهج السياسي والاقتصادي السديد لدولة قطر في ترسيخ مقومات النهضة الشاملة وتحقيق تقدم تكنولوجي مشهود، حيث تنتظم الساحة الاقتصادية في بلادنا الفتية مشروعات متكاملة يتم تنفيذها وفقا لتخطيط استراتيجي متقن. وفي هذا المقام خطت دولة قطر بالأمس المزيد من الخطوات المهمة في مجال بناء منظومة متكاملة لمشروعات الطاقة الشمسية وفقا لأحدث ما توصلت إليه التكنولوجيا في العالم، لتمضي قطر بثقة لا متناهية نحو آفاق أرحب في القطاع الاقتصادي، مما سيحقق فوائد جمة تنعكس على مختلف القطاعات الاقتصادية في البلاد. وفي هذا السياق، فقد شهد معالي الشيخ عبدالله بن ناصر بن خليفة آل ثاني رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية، حفل توقيع اتفاقيات مشروع محطة الخرسعة الكبرى للطاقة الشمسية لإنتاج الكهرباء بتقنية الخلايا الكهروضوئية بفندق شيراتون الدوحة ظهر أمس.
وبموجب الاتفاقيات الموقعة ستقوم المؤسسة العامة القطرية للكهرباء والماء «‏كهرماء»، وهي الجهة المالكة والمشغلة لمنظومة شبكات نقل وتوزيع الكهرباء والمياه في دولة قطر، بشراء الطاقة الكهربائية التي سيتم إنتاجها من المشروع في حين تتحمل مسؤولية تشييد وتشغيل المشروع «شركة سراج1».
كما ننوه في هذا الإطار بأهمية التصريحات التي أدلى بها سعادة المهندس سعد بن شريدة الكعبي وزير الدولة لشؤون الطاقة خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده أمس، إذ قال سعادته إن «هذا المشروع يأتي ضمن مساهمة قطاع الطاقة في الوفاء بالتزامات الدولة في ملف كأس العالم لكرة القدم 2022، حيث سيولد حوالي ثمانية أضعاف الطاقة الشمسية التي التزمت الدولة ببنائها في هذا الملف، كما يُساعد المشروع على ضمان حيادية الكربون».
بقلم: رأي الوطن

رأي الوطن