كتاب وأراء

قطر تشارك عمان حزنها على الفقيد «السلطان قابوس»

عايشت سلطنة عمان الحزن الغامر بفقد السلطان الراحل السلطان قابوس بن سعيد، وقد شاركت دولة قطر عمان حزنها على غياب الفقيد الكبير، حيث نعى حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى ببالغ الحزن والأسى المغفور له بإذن الله تعالى أخاه العزيز حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد بن تيمور سلطان عمان الشقيقة، الذي انتقل إلى رحمة الله تعالى مساء الجمعة.
وأكد سمو الأمير المفدى، في بيان صادر عن الديوان الأميري، أن المغفور له السلطان قابوس بن سعيد بن تيمور «كان قائدا عظيما اتسم بالحكمة والاعتدال والاتزان وبعد النظر، كرس حياته وجهده لخدمة وطنه وأمته، والدعوة إلى الحوار ونبذ العنف والتطرف»، كما بعث حضرة صاحب السمو، ببرقية تعزية ومواساة إلى أخيه صاحب الجلالة السلطان هيثم بن طارق آل سعيد سلطان عمان الشقيقة بوفاة المغفور له إن شاء الله جلالة السلطان قابوس.
إن الكلمات التي نعى بها حضرة صاحب السمو أمير البلاد المفدى نعى بها فقيد سلطنة عمان والساحتين الخليجية والعربية الراحل السلطان قابوس، تعبر عن عمق مشاعر الحزن في الساحة السياسية القطرية على فقد الراحل السلطان قابوس، فقد عرف الفقيد الراحل بحكمته وسياسته المعتدلة والمتزنة، وببعد نظره عبر ما اختطه لسلطنة عمان من سياسة خارجية واضحة وشفافة تكرس أهمية احترام سيادة الدول الأخرى، وتعزيز روح التوافق وتوطيد علاقات الإخاء والصداقة طيلة الفترة الماضية بين عمان ومحيطيها الإقليمي والعالمي.
إننا ننوه في هذا المقام بأهمية ما عبر عنه صاحب السمو، من التقدير العميق لمكانة فقيد سلطنة عمان الراحل السلطان قابوس.
إن قطر وعمان ظلتا دوما تتشاركان الرؤى إزاء أهمية تأكيد روح التضامن خليجيا وعربيا ودوليا.
وتعلو الآمال والتطلعات بدوام هذا النهج المشترك الذي ظلت تتسم به في وقت واحد سياسات كل من دولة قطر وسلطنة عمان في العمل السياسي الدؤوب، وبذل الجهود المتواصلة لتعزيز السلم والأمن إقليميا ودوليا.
بقلم: رأي الوطن

رأي الوطن