كتاب وأراء

أطعم وألذ

يبحث الكثير من الناس عن الطعام الصحي والأشخاص المتخصصين بتسويق الأطباق الصحية ويتابعون بشغف أنستغرامات وسناب شات وحسابات المهتمين بتقديم الأكلات الصحية، عندنا في قطر مجموعة شباب وشابات وخريجي جامعات وبتميز ويعملون في أرقى المواقع الوظيفية إلا أنهم متوهجون في مواقع التواصل الاجتماعي ولهم موطئ قدم وبصمة، ويقدمون للمتابعين أفضل ما لديهم من الأطباق المميزة والمبتكرة واللذيذة ـ وعلى سبيل المثال لا الحصر ـ الشيف وبامتياز /نور المزروعي/ خريجة جامعية وتواصل دراساتها العليا وهي شيف محترفة، والاقبال على أطباقها كبير بلا حدود.
الشيف نور المزروعي يشهد لها القاصي والداني بامتياز لأنها أستاذة في تسويق ثقافة الطعام الصحي ومبتكرة للوجبات اللذيذة والصحية والمتخصصة في الوجبات الصحية والراقية والتي لا تشبه غيرها. طعامها زاكي، وهمتها عالية وأسلوبها مبتكر على إعطاء الطعام أكبر قدر من الفائدة، استطاعت أن تغير نظرة الجمهور والعملاء إلى الطعام، بنشر الوعي الصحي والفائدة وحببت لنا الأطعمة الصحية، أطباقها تحمل شعار الطعام الشهي اللذيذ المزين
المبتكر والصحي، شيف متميزة ووجبات مميزة بعيداً عن الرتابة في الإعداد والملل في التحضير والتكرار، أطباقها تخاطب كل الأعمار وكل الأذواق وتسوّق الفائدة بسهولة ويسر للجمهور والعملاء، الشيف نور المزروعي والكثير من الشباب والمهتمات بثقافة الغذاء، ورنين الأطباق، يمكن الاستفادة منهم ومن خبرتهم وذوقهم في استحداث أو إنشاء جمعية تعنى بهم وتؤهلهم للعالمية، الشاهد دعمهم واستقطابهم وتحفيزهم نحو الإتيان بشيء غير
مألوف، أو ضمهم لجهات رسمية تمنحهم الرخصة المهنية كمحترفين chefs لمزاولة إبداعهم وفي ظل القانون، يكفل لهم الدعم والنجاح والاستمرارية.
إن (أنستغرام) و (سناب شات) القطريين المولعين، بتقديم مهاراتهم في فن الطبخ وتقديم الأطباق الصحية والفائدة للجمهور والمتابعين تحمل مع لذة الطعام الروح الجميلة ومع أطباقهم المتجددة وصفات متجددة.
كم أنت رائعة ومتميزة يا نور بذوقك الرفيع وأطباقك المتنوعة، وأطباقك تحظى بالقبول والاعجاب والاستحسان، وحب وتقدير الناس لمهاراتك وإعدادك ونفسك في الطبخ كبير.
أطيب التحيات نهديها لك ولزملائك الـ chefs، وأنت من أنت حضور مميز بثقافة ووعي متمنياً لكم جميعاً استمرارية النجاح بنكهة الإبداع وطعم التميز مع لذة الصوص الصحي اللذيذ. بطعم سلطة الكينوا الصحية .
وعلى الخير والمحبة نلتقي
بقلم: يعقوب العبيدلي

يعقوب العبيدلي