كتاب وأراء

دوام الأمن والأمان والتقدم لبلادنا

متابعة – آمنة العبيدلي
ما من أحد وهو يودع عاما ويستقبل آخر، إلا وتدور في خاطره أسئلة وأفكار حول ما تحقق له في العام المنصرم وما لم يتحقق، وهل كان ذلك تقصيرا منه أم فرضت الظروف عليه ذلك، ثم ينتقل بالتفكير إلى ما يتمناه في العام الجديد، فما من أحد إلا وله أمنيات في حياته على الصعيد الشخصي والأسري والوطني وحتى على الصعيد العالمي، وتتجسد أمنيات الناس أكثر ما تتجسد أثناء استقبال عام جديد.
«الوطن» قررت أن تلتقي بعدد من المواطنين تستطلع أمنياتهم ونحن نودع عام 2019 م، ونستقبل العام 2020 م، في محاولة للوقوف على طموحاتهم فيما يتعلق بهم وأسرهم وفيما يتعلق بالمجتمع وحتى بالعالم كله على مختلف ثقافاته، وما يدور في أذهانهم، ماذا يتمنى القطريون لأنفسهم ووطنهم، وللعالم العربي بل وللعالم أجمع؟، هذا ما نتعرف عليه من خلال هذه اللقاءات.

أن تبقى قطر فوق الجميع
وقال السيد محمد الطلاع أمنياتي دائما لدولتنا ان تظل شامخة عزيزة متطورة، وإذا تحققت أمنياتنا لدولتنا تحققت بقية الأمنيات على المستوى المحلي والأسري، فأمنياتي على صعيد وطننا الغالي قطر أن تبقى فوق الجميع، أتمنى المزيد من الازدهار والنهضة والتنمية في ظل القيادة الرشيدة لسيدي أمير البلاد المفدى حفظه الله ورعاه، وأنا على ثقة بأن هذه الأمنية سوف تتحقق لأن لدينا قيادة حكيمة رشيدة وضعت البلاد على طريق المستقبل المزدهر، فما نقرأ عنه من مشاريع وخطط تنموية يبشر بخير كثير إن شاء الله، أتمنى أن أرى قطر أول بلد في العالم من حيث الاقتصاد والتعليم والصحة وغيرها.
أما أمنياتي على المستوى الشخصي فهي التوفيق لعائلتي، وأتمنى التفوق لأبنائي في الدراسة، وهم الحمد الله بمستوى ممتاز لكن دائما ما نطمح للأفضل، أتمنى أن تكون أسرتنا أسرة بناءة في المجتمع. وعن أمنيتي للعالم العربي أتمنى أن يعود الأمن والسلام للدول العربية التي تعاني من القلاقل الموجودة فيها، وبالنسبة لأمنيتي للعالم أتمنى أن يسود الود والتفاهم بين كل الشعوب، باختصار نتمنى أن تكون سنة 2020 سنة غير كل السنوات، يتغير كل شيء فيها للأحسن أو على الأقل تكون بداية لمرحلة جديدة في مسيرة الحضارة الإنسانية.

تحقيق المزيد من الرخاء والازدهار
يقول السيد حمد العبيدلي: بلدنا قطر في المقدمة دائما بتكاتف شعبها خلف القيادة الحكيمة لسيدي سمو الأمير حفظه الله ورعاه، فأتمنى من الله أن يديم هذه النعمة، وأن يتحقق المزيد من الرخاء والازدهار، وأن يديم عليها ما تنعم به من أمن وأمان، فالأمن نعمة عظيمة قال تعالى: «فليعبدوا رب هذا البيت الذي أطعمهم من جوع وآمنهم من خوف»، قطر الآن تحتل مكانة مرموقة في هذا العالم، لأن دولتنا الآن يشار إليها بالبنان في ظل القيادة الحكيمة لحضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى حفظه الله ورعاه فليحفظ الله لنا هذا التميز.
لقد استطاعت دولتنا بفضل توجيهات قائدنا أن تكون دولة متميزة بين دول العالم، وأتمنى من كل مواطن أن يكون أمينا في عمله، ويخدم هذا البلد بإخلاص، متخذا من توجيهات قائدنا خريطة طريق، لأن قطر أعطتنا الكثير ومهما نعمل لا نستطيع رد الجميل لها، ومثلما قال سمو الأمير: «قطر تستحق الأفضل من أبنائها».
وعلى الصعيد الشخصي أتمنى ما نتمناه في كل عام، أن ترفرف السعادة على أسرتنا دائما والتوفيق لأبنائي في الدراسة فهم أملي في الحياة، أريدهم مواطنين صالحين يعملون من أجل بلدهم، يتحصلون من العلم أعلى الشهادات، ويطبقون ما يتعلمونه عمليا لخدمة قطر، وعموما نتمنى ألا تواجهنا أية مشاكل صحية أو اجتماعية في عام 2020.

يعم السلام العالم
قال السيد جوهر العبدالله لدينا الكثير من الآمال والأمنيات، وفي كل عام نجدد هذه الأمنيات والطموحات والحمد لله الكثير منها يتحقق بفضل الإخلاص لله في الدعاء والعمل الجاد، في مقدمة الأمنيات أن تظل قطر شامخة وقوية بتماسك شعبها ووقوفه خلف قائده «تميم المجد» حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، ونسأل الله لسموه موفور الصحة، وأن يتوج كل خطواته وقراراته بالتوفيق والسداد، فكل ما نتمناه لدولتنا نراه يتحقق على أرض الواقع والحمد لله، لكن سقف طموحتنا ليس له حد فلنواكب كل جديد حول العالم في دنيا التحديث.
وما أتمناه على المستوى الشخصي لي ولأسرتي هو أن يديم الله علينا نعمة الصحة والسعادة، فالصحة تاج على رؤوس الأصحاء لا يراه إلا المرضى، وأن يوفقنا الله تعالى في كل أمورنا وأحوالنا.
وبالنسبة لأمنياتي على المستوى العربي، فأهمها أن تنتهي منه حالات الحروب وسفك الدماء المنتشرة في ربوع عدد من دوله.
أما الأمنيات على مستوى العالم فهي أن يسود العدل والمساواة، لأن الدول الكبرى لا تقيم وزنا لقيمة العدل في التعامل مع الدول الأصغر منها.

مواصلة التطوير لمواكبة العالم
ويقول السيد محمد البكري: أمنيتي لدولتنا الغالية أن تظل أجمل درة، وأعلى منارة وأرقى حضارة بين الدول في المنطقة والعالم، في ظل القيادة الرشيدة لحضرة صاحب السمو أمير البلاد المفدى، أتمنى أن يتطور إلى الأفضل كل قطاع فيها كالتعليم والصحة والأشغال والتجارة والاقتصاد عموما، أتمنى ألا نتوقف عن التطوير حتى نواكب العالم من حولنا.
وأهم ما أتمناه للعالم العربي أن يكون عام 2020 هو عام السلام للجميع وأتمنى أن ينعم العالم كله بالسلام وأن يسود الحب ويحل محل الكراهية.

العمل بجد وإخلاص لنكون عند حسن ظن قيادتنا
قال السيد ناصر عبيدان أتمنى في عام 2020 أن تتحقق أمنياتي التي تمنيتها في مطلع عام 2019 ولم تتحقق، هذا مبدئيا وكانت هذه الأمنيات أن يعم السلام هذا العالم المتناحر وفي المقدمة الدول العربية.
بالنسبة لقيادتنا الحكيمة أدعو الله تبارك وتعالى أن يديم الصحة والعافية لسيدي حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، حفظه الله ورعاه، وأن يجازيه الله عن الشعب القطري خير الجزاء، فسموه يقود قطر بخطى ثابتة وثقة في النفس نحو مستقبل زاهر، وتوجيهاته الرشيدة تجعل من قطر دولة عصرية بكل ما تحمل الكلمة من معنى، فالحمد لله على هذه القيادة الشابة النشيطة والحيوية.
أتمنى لأسرتي السعادة ولأبنائي النجاح والفلاح كما أتمنى السعادة لكل قطري، ومثلما أتمنى لهم أتمنى أيضا منهم وأتمنى من كل مواطن قطري وأنا أولهم أن نعمل بجد وإخلاص كل في مكانه من أجل قطر لنكون عند حسن ظن قيادتنا. وبالنسبة للعالم العربي نتمنى له أن يتخلص في عام 2020 من حالات عدم الاستقرار التي داهمت بعض الدول فيه، فقد حان الوقت لأن يعم فيه السلام، وأن ينشط الحوار من جديد بين الثقافات للتغلب على حالات الكراهية التي عند البعض.

تحقيق الاكتفاء الذاتي
السيد خالد الخنجي قال: أمنيتي في مطلع كل عام وفي وسط العام وفي كل وقت أن يعيش العالم في سلام، ولكن تفصيلا فإن أمنيتي الأولى على المستوى المحلي هي وضع خطة واضحة المعالم لتحقيق الاكتفاء الذاتي من المواد الغذائية والملبس والمشرب وكل السلع الاستراتيجية، وليس هذا فحسب بل نصدر الفائض منها كي تواصل دولتنا الغالية تقدمها وازدهارها، وأن تكتمل كل إنجازاتها في إطار تحقيق رؤية قطر الوطنية 2030 خصوصا أننا الآن في طور استراتيجية التنمية الثانية 2018 – 2023، وبالنسبة لقيادتنا الرشيدة نسأل الله تعالى أن يسدد خطى حضرة صاحب السمو الأمير المفدى في قيادته للوطن. أيضا أتمنى أن أرى الدول العربية وقد عم الاستقرار فيها، وأن تحل مشاكل الشعوب العربية الشقيقة التي تواجدت في الساحات مطالبة بالإصلاحات .

آمنة العبيدلي