كتاب وأراء

دعم قطري دائم للشعب الفلسطيني وقضيته

يأتي اجتماع حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، أمير البلاد المفدى، أمس، مع أخيه فخامة الرئيس محمود عباس، رئيس دولة فلسطين الشقيقة، في إطار الاهتمام القطري الدائم بالشأن الفلسطيني، والمواقف القطرية الثابتة والداعمة للشعب الفلسطيني الشقيق، وهو ما أكد عليه الرئيس محمود عباس، بتقديمه الشكر لحضرة صاحب السمو أمير البلاد المفدى على دعم دولة قطر المستمر والدائم للشعب الفلسطيني وقضيته العادلة.
وخلال الاجتماع أطلع فخامة الرئيس، سمو الأمير المفدى على مستجدات الأوضاع على الساحة الفلسطينية، حيث يعد الاهتمام القطري بالقضية الفلسطينية والمواقف الراسخة لدولة قطر في هذا الشأن نموذجا يحتذى في الثبات والرسوخ والالتزام السياسي بقضية العرب المركزية، وحقوق الأشقاء الفلسطينيين العادلة في إقامة دولتهم المستقلة، إضافة إلى الدعم الدائم والسخي الذي تقدمه قطر للشعب الفلسطيني الشقيق بكافة أطيافه ومكوناته، وهو ما أكد وشدد عليه سعادة السفير منير غنام، سفير دولة فلسطين لدى الدوحة، بقوله «إن الفلسطينيين يقدرون مواقف دولة قطر، قيادة، وحكومة، وشعباً، وما يقدمونه إلى الشعب الفلسطيني، على كافة الأصعدة، سواء المادية، أو الدعم السياسي والإعلامي، أو في المحافل الدولية، مشيرا إلى أن الجميع يشهد الدور الفاعل الذي تقوم به الدبلوماسية القطرية النشيطة، من أجل الوقوف بجانب قضية فلسطين، ودعمها في كل المناسبات، وتأييد موقف الفلسطينيين، الذي يستند على الشرعية الدولية، وقرارات مجلس الأمن، والقانون الدولي».
بقلم: رأي الوطن

رأي الوطن