كتاب وأراء

من أجل «سيلين» بديعًا وآمنًا

من أجل «سيلين» بديعًا وآمنًا

تحقيق - آمنة العبيدلي
شاطئ سيلين من الشواطئ البديعة الجميلة في قطر بل وفي المنطقة، يزيد من جماله هدوء المياه وتلال الرمال، يقصده المواطنون والمقيمون لقضاء أوقات ممتعة تتخللها عمليات شواء اللحوم والأسماك، وتناول الوجبات الشهية في الهواء الطلق، وهو مكان جميل ونموذجي للتخييم أيضا، لكن تقع من البعض الممارسات التي تعكر صفو المكان وتضايق مرتادي الشاطئ، وقد تنجم عنها كوارث فاجعة مثلما حدث في سنوات سابقة، يقوم بها قلة من الشباب والنشء، كثيرا ما تسببت في إزهاق أرواح الكثيرين من أبنائنا، فضلا عن الإصابات البالغة التي تتحول إلى إعاقات دائمة، وتحول المصاب إلى فئة ذوي الاحتياجات الخاصة، وذلك من خلال ممارسة استعراض السيارات والدرجات الهوائية من أعالي الطعوس بتهور في مناطق الكثبان الرملية.
للحفاظ على جمال المكان وسلامة الناس رصدت الوطن آراء عدد من المواطنين لتقديم الاقتراحات المفيدة للقضاء على الممارسات الخاطئة في سيلين، حيث اتفقت الآراء على ضرورة منع استعراض السيارات والدراجات من الطعوس ليلًا، وفرض عقوبات رادعة بحق من يشوه المكان والتشديد على عدم مضايقة مرتادي الشاطئ ومناطق التخييم.


الاستعراض ليلا يستنزف الأرواح والأموال

قال السيد ناصر عبيدان: علينا أن نأخذ الحيطة والحذر قبل وقوع المشكلة، فلا نكون مثل الآخرين يسكتون حتى تقع المشكلة ثم يبحثون عن حلول لها، ‏أتمنى من الجهات المختصة أن تشكل فريقا لمتابعة المتهورين في قيادة الدراجات ليلًا وتغليظ العقوبات وبجانب المخيمات وتشجيع الشباب على هوايات أو رياضات على شاطئ سيلين في النهار أفضل وتنفعهم، والاستعراض ليلا يستنزف الأرواح والأموال والوقت، يمكن القول إن المشكلة تكمن في أن الخطر لم يقتصر على من يمارسون هذه اللعبة فقط، وإنما يمتد تأثيره إلى أناس مسالمين لمجرد أن الحظ العاثر لأي منهم قد أتى به في طريق شاب ممن يمارسون هذه الهواية فيخسر حياته بدون ذنب اقترفه أو خطأ ارتكبه، ويخيم الحزن على كثير من البيوت، لذلك الحل يكمن في الحد من هذه الاستعراضات ليلًا، إذا خلصت النوايا فالحل سهل وبسيط وهو تغليظ العقوبة على كل من يتم ضبطه يمارس هذه الهواية بشكل خاطئ، فضلا عن مصادرة السيارات، ونسأل الله السلامة لجميع شبابنا وأبنائنا.


ضروة تطبيق ضوابط صارمة للمنطقة

قال السيد محمد المري: أنعم الله على دولتنا العزيزة قطر بالكثير من النعم، وحباها ببيئة جميلة وشواطئ بديعة يميزها الجو الساحر والنظافة والمياه والرمال، ومن أجمل شواطئ قطر شاطئ سيلين، فكل من يذهب إلى هناك من المواطنين والمقيمين يمتدح المكان ويعدد محاسنه، لكن هناك مشكلة ألاحظ أنها قاسم مشترك بين من يتحدثون عن الشاطئ، وهي أن كل شيء هناك جميل وبديع باستثناء مضايقات من قلة من الشباب يتسابقون بالسيارات من فوق الطعوس وكذلك بعض الشباب على الدراجات الذين يأتون بحركات خطرة ليلًا، فهؤلاء لا يبالون ولا يراعون وجود آخرين في المكان من المخيمين والذين جاؤوا إلى المكان ينشدون قضاء يوم جميل.
وأضاف قائلا: ‏الحل الوحيد لمشكلة حوادث سيلين المميتة الحد من الاستعراضات الليلة بشكل نهائي مع وضع ضوابط وأنظمة صارمة لهذه المنطقة وتكون ملزمة التنفيذ، حفاظا على جمال المكان وأرواح الناس، وهذا الحل ليس جديدا أو ابتكارا من عندي بل سبق أن طرحه نشطاء السوشيال ميديا من قبل.


حظر قيادة الدراجات ليلا حفاظا على الأرواح

السيد محمد الطلاع وصف المخاطر التي تنجم عن هذه الممارسات فقال: أثناء الاستعراض بالسيارات والقيام بعمل حركات بهلوانية بالدرجات تؤدي إلى إزعاج مرتادي شاطئ سيلين وأن يصطدم هؤلاء الشباب بعضهم ببعض وتكون الكارثة أن يلقى بعضهم مصرعه، وعلاوة على ذلك فإن الغبار الذي يتطاير نتيجة الممارسات غير المرغوبة تضايق العائلات التي خرجت تنشد الهدوء، وكذلك الأنوار التي تنبعث من السيارات ليلا تزعج أولئك الذين يرغبون الاستمتاع بسكون الليل، لذلك أقترح منع قيادة الدراجات في هذه المنطقة ليلا خاصة بجوار أماكن التخييم، وأن يتم اتخاذ إجراءات صارمة ضد من يخالف التعليمات، وتكثيف الدوريات في المنطقة ووضع لوحات إرشادية تفيد بأن هذه المناطق ممنوع فيها الاستعراضات، فمن الطبيعي محاسبة الشخص المستهتر الذي تساهل بروحه وأرواح الناس، وهذه الاقتراحات المفيدة نضعها بين أيادي الجهات المسؤولة، ولا شك أن دولتنا لديها الكثير من الأفكار والإجراءات التي توقف هذه الهوايات غير المرغوبة.


حملات إعلامية للتوعية

قال السيد جاسم علي الحبابي نحن نرى أن الإجراءات الحاسمة تكمن في ضرورة إصدار قوانين لوقف هذا العبث براحة الناس وأرواحهم، فمن المؤكد أن الحكومة سوف تتخذ الإجراءات المناسبة التي تمنع بموجبها الاستعراض في سيلين بشكل متهور للحفاظ على أن يبقى المكان بديعا وآمنا وللحفاظ على أرواح الشباب والنشء، فنحن لا نمنعهم من ذلك، ولكن يجب ان تتم ممارسة هذه الهواية بشكل عقلاني وحذر، وان تكون في النهار وليس في الليل فمن الصعب الصمت على هذا، ولا نستطيع أن نتحمّل تكرار ما حدث من قبل من فقدان شباب وأبناء في عمر الزهور، فضلا عن أن بعضهم يصاب بإصابات تقعده بقية عمره ويجب توجيه وتشجيع الشباب على هوايات أو رياضات أفضل تنفعهم وتنفع بلدهم.
‏ ننتظر حملة توعية تقوم بها وسائل الإعلام لوقف هذا النزيف المتواصل، فضلا عن الرقابة المشددة من قبل الجهات المختصة وتطبيق القانون على كل من يخالف.


الاستمتاع لا يكون على حساب المصلحة العامة

السيد محمد العلي قال إن الاستمتاع وممارسة الهوايات لا تكون على حساب المصلحة العامة، ومن المصلحة العامة أن يبقى شاطئ سيلين جميلا، يقصده الناس لقضاء أوقات ممتعة في أحضان البحر أو في رحاب الصحراء الرملية الناعمة الفسيحة، واستنشاق الهواء النظيف بعيدا عن صخب الحياة المدنية، لذلك يجب اتخاذ إجراءات رادعة بحق من يذهبون إلى هناك لممارسة الاستعراضات بالسيارات والدراجات بجوار مناطق التخييم، فمن ذهب للتخييم تكلف النفقات من أجل أن ينعم بحياة هادئة جميلة وأجواء صحية وسماء صافية، فلا يجوز إذن لأي إنسان أن يستعرض بجوارهم ويملأ الجو غبارا فضلا عن أصوات محركات السيارات المزعجة، لذا ‏يجب تفعيل دور القانون بقوة والالتزام بالهدوء والحذر أثناء قيادة الدراجات ليلا، فقصة أن سيلين متنفس للشباب ومكان للوناسة لم تعد مقبولة، وقول مخالف للحقيقة، فالحقيقة أن هذه ممارسات غير قانونية تُزهق فيها أرواح الشباب ولا مانع من ممارسة الهوايات في النهار أما في الليل فيمكن لسائقي الدراجات والسيارات ألا ينتبهوا لوجود مخيمات خلف الطعس أو أطفال يلعبون مما يشكل خطرا على الأرواح.

آمنة العبيدلي