كتاب وأراء

في انتظار مونديال «2022»

بدأ العد التنازلي لمونديال 2022 الذي سيقام على أرض قطر بإذن الله تعالى، وبدأت حالة التفاعل الكبير مع قرب هذا الحدث، حيث بدأ الرأي العام القطري ينبض على أوتار المونديال، وبدأت مدارسنا الحكومية وغيرها التحرّك في كل اتجاه من أجل تقديم الدعم وكل أنواع الدعم لهذه التظاهرة الرياضية الكروية العالمية، وتتضاعف تفاعلات مدارسنا لمؤازرة ودعم الحدث الكبير بكل الطرق والوسائل المختلفة لتعكس الوجه الحضاري لقطر الحضارة، ووزارة التعليم والتعليم العالي العتيدة إلى العالم أجمع، مع العد التنازلي للمونديال بدأت مدارسنا ترتدي حلته والظهور في أبهى صورة وبدأت تتزايد وتتضاعف تفاعلات الطلبة والمؤسسات التعليمية مع المونديال بإقامة مناشط وفعاليات واستضافة العديد من المهرجانات الرياضية، من أجل التعريف بالمونديال وبأهمية الاستضافة والفوائد التي ستجنيها المنطقة بأسرها من هذه الاستضافة، ولاقت هذه الفعاليات القبول والترحيب والإقبال الكبير من قبل المسؤولين وعشاق الرياضة وغيرها حيث كان هناك تفاعل أكثر من رائع من أجل تقديم الدعم والمساهمة في التسويق للمونديال.
ولم تتخلف مدارسنا الحكومية عن النهج وكنا على الموعد من قريب في مدرسة اليرموك الإعدادية للبنين حيث شهدت للعام الثالث على التوالي، إقامة مهرجان 2022 تحت عنوان «مهرجان طلاب قطر ينتظرون مونديال كل العرب» الذي يمثل العد التنازلي لمونديال قطر، حيث سيكون افتتاح مونديال كأس العالم 21/ 11/ 2022
وشارك في المهرجان في اليرموك ( 320 ) طالبا من (32) مدرسة وهو عدد فرق كاس العالم موزعين على (8) ملاعب وهو عدد ملاعب كأس العالم في قطر.
وقد تم اختيار يوم الخميس تزامناً مع تاريخ انطلاق مونديال قطر 2022 بعد سنتين، وهو الهدف الأساسي من الفعالية التي ستوجّه رسالة مفادها أن المونديال لقطر ولكل الدول العربية ودول العالم كافة، وكذلك التأكيد على أن قطر تمضي في طريقها بثبات نحو تنظيم مونديال سيترك إرثاً كبيراً للمنطقة بأكملها. وقد انطلقت فعاليات المهرجان الرياضي في اليرموك، بحضور مجموعة من اللاعبين والمدربين والفنانين، والقيادات التعليمية، وتم تخصيص وقت المهرجان لممارسة كرة القدم، وبعض الفعاليات الأخرى.
وفي نهاية المهرجان أقيمت مباراة استعراضية بين فريق الفنانين وفريق اللاعبين انتهت لصالح الفنانين بركلات الترجيح واستمتع جميع الحضور بالأجواء الاحتفالية للمهرجان.
الشكر لمدارسنا الحكومية لدورها التوعوي والتفاعلي مع مونديال 2022، سواء بإقامة المهرجانات
أو وضع الشعارات، لتحويل الحلم إلى حقيقة، والشكر موصول للكابتن الفنان القدير المبدع مبارك عبدالعزيز إبراهيم سليمان المالك، على تزويدي وإثرائي بالمعلومات المطلوبة اللازمة، ونحن في انتظار إبداعاته الفنية القادمة بفارغ الصبر.
وعلى الخير والمحبة نلتقي
بقلم: يعقوب العبيدلي

يعقوب العبيدلي