كتاب وأراء

الأكثر إخلاصا

سـلـطـان بـن مـحـمـد
{{ هـل الرجال أكثر إخلاصا أم النساء.. وهـل يدخل الإخلاص ضمن التركيبة النفسية للإنسان أم أنه من قبيل السلوكيات والقـيم المكـتسبة.؟
{{ في اعـتقادي أن مقولة إن المرأة أكثر إخلاصا من الرجل أو إن الرجل أكثر إخلاصا من المرأة مقـولة لـيست صحيحة، لأن الإخلاص لا علاقة له بالجنس ولا هو مرتبط به أساسا فلم يثبت عـلميا أن الاختلاف البيولوجي بين الجنسين له أثر عـلى القـيم الاجتماعـية ومنها الإخلاص، فلا علاقة للتركيبة النفسية ولا لاختلاف الجنس في كون الشخص مخلصا من عـدمه، فالإخلاص كما نعلم سلوك مكـتسب عـن طريق التنشئة الاجتماعـية والتعليم والتربية، أما بالنسبة للظواهـر التي نشاهـدها في مختلف المجتمعات والتي تظهر عـدم إخلاص الرجل وفي المقابل إخلاص المرأة، فهذا يعود إلى أن هذه المجتمعات قـد سهّلت أمر خيانة الرجل أكثر من المرأة، فهناك من العوامل ما ساعـد عـلى جعل الخـيانة للرجل أمرا سهلا ولا يترتب عـليه «مآس ٍ» كما هـو الحال بالنسبة للمرأة، فالقـيود المفروضة عـلى المرأة «وإن خفـت قليلا الآن بسبب تغـيرات العصر الذي نعيشه ومفاهـيمه المتطورة الـتي أحدثها عـلى المجتمعات» والثغـرات سهلت للرجل «الخيانة»، فكل هـذه الأمور استغلها الرجل لتحقيق شهواته بمعـرفـته عـددا من النساء لا يعـيبه هـذا الأمر، بل قـد يعـترف به متفاخرا عكس المرأة التي إذا عـرفـت أكثر من شخص أو حتى لو تعـرفـت عـلى شخص واحد في غـير الإطار الذي رسمه المجتمع لسلوكها، فهذا هـو العار لها ولأسرتها.
{{ لا اختلاف عـلى أن تنشئة جيل يتسم سلوكه بالإخلاص في شتى مناحي الحياة هـو ما نحتاجه، ليس عـلى الصعـيد الاجتماعي فحسب، بل عـلى الصعـيد العملي أيضا، فالأمم التي يخلص أفـرادها لعملهم ولمجتمعهم يصبح نهوضها ورقـيها أمرا حتميا.
{{ والإخلاص كشأن أي سلوك مكـتسب تلعـب البيئة دورا بالغ الخطورة فـيه فالشخص الذي ينشأ في أسرة مخلصة، ويرى هـذا الـنموذج أمامه من خلال تعامل والديه مع بعضهما البعض هـذا الشخص في علاقـته الزوجية سيحاول أن يحذو حذو والديه وسوف يكون مخلصا إلى حـد بعـيد، فهنا نجد أن المثال أو القـدوة من أهم العوامل التي تساعـد عـلى التنشئة في إطار هـذا السلوك أو القـيمة الاجتماعـية.
{{ لا شك أن وسائل الإعلام وبصفة خاصة المرئية منها تلعـب دورا هاما من خلال عـرضها الأفلام والمسلسلات والـتمثيليات، التي تساهم في ترسيخ مفاهـيم الخيانة، وتبرر مثل هـذا السلوك وتقـدم الحجج والبراهـين والدوافع وتشرح كيف تستطيع الزوجة أن تـتهـرب من زوجها والأعـذار التي تستطيع أن تنتحلها، بدلا من أن تحض عـلى الـتمسك بالفضائل والقـيم السلوكـية الحميدة، مثل الإخلاص ولا ريب أن كل هـذه الأمور تسيء للمجتمعات، فلماذا لا نعمل جميعـنا لكي يسود هـذا المسلك في كل تعاملاتنا الحياتية.
{{ وخلاصة القول في موضوع الإخلاص.. إنه مفهوم نسبي، قـد نجد المرأة المخلصة جدا ً وقـد نجد الخائنة، كذلك قـد نجد من الرجال من يفوق إخلاصه كل نساء الكون، وقـد نجد الخائن.. الجزم في هـذه الأمور خطأ يجب أن نتجنب الوقوع فـيه.الصج.. ينقال

سلطان بن محمد