كتاب وأراء

تعزيز وتوطيد علاقات الأشقاء

العلاقات القطرية - الكويتية ظلت مثالا يحتذى لتعاضد الإخوة، وتعاون الأشقاء، برعاية كريمة من حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، أمير البلاد المفدى، وصاحب السمو الشيخ صباح الأحمد الصباح، أمير دولة الكويت الشقيقة، لتسطر هذه العلاقات الوثيقة شراكة استثنائية بين البلدين الشقيقين.
واستمرارا لشراكة الأشقاء، وقَّع سعادة الدكتور عيسى بن سعد الجفالي النعيمي، وزير العدل والقائم بأعمال وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء، وسعادة الدكتور فهد بن محمد العفاسي، وزير العدل ووزير الدولة لشؤون مجلس الأمة بدولة الكويت، مذكرة تفاهم بين اللجنة الوطنية للقانون الدولي الإنساني بوزارة العدل، واللجنة الوطنية الدائمة للقانون الدولي الإنساني بدولة الكويت، في إطار جهود الدولتين للتطبيق الأمثل لقواعد القانون الدولي الإنساني، وتعزيز التعاون القانوني المثمر بين البلدين الشقيقين، بما في ذلك تبادل الخبرات بين اللجان المتخصصة، كما ستسمح بإنشاء قاعدة بيانات ومعلومات لنشر الوعي بالقانون الدولي الإنساني بين مختلف الجهات المستهدفة بهذا القانون.
مذكرة التفاهم، التي أكدت حرص اللجنتين الوطنيتين في قطر والكويت على ضمان وكفالة احترام القانون الدولي الإنساني، وتوسيع فهمه على مستوى البلدين، تمثل تعزيزا إضافيا للعلاقات القطرية - الكويتية الراسخة والوطيدة في جميع المجالات.
كما تؤكد المذكرة على علاقات غاية في التميز والإخاء بين البلدين.. علاقات تسودها روح الأشقاء، وتعاضد الإخوة، فما يجمع قطر والكويت علاقات وطيدة بين أشقاء، وشراكة استثنائية بين بلدين شقيقين، لتمثل هذه الصلات نموذجا يقتدي به الأشقاء في التعامل المميز بين الدول الشقيقة، ومثالا حقيقيا للعلاقات المميزة في منطقة الخليج العربي وكامل المنطقة العربية.
بقلم: رأي الوطن

رأي الوطن