كتاب وأراء

قطر .. مواقف سديدة بمواجهة انتهاكات دول الحصار

إن دولة قطر، في ظل القيادة الرشيدة لحضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، قد أثبتت قدرتها على مجابهة الحصار الجائر المفروض عليها، بكل ما يرتبط به من تداعيات. ويشهد المراقبون لدولة قطر بأنها تنتهج نهجا سديدا في التعامل مع قضية الحصار الجائر..
وقد انتهجت دولة قطر نهجا متكاملا تتضافر فيه الجهود على المستويين الداخلي والخارجي لدحض الافتراءات المختلفة الصادرة عن دول الحصار.
في هذا المقام، فإننا ننوه بأهمية الإفادات القانونية والحقوقية المتكاملة، التي كشف عنها سعادة الدكتور علي بن صميخ المري، رئيس اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان خلال لقاء سعادته، مع كل من الفريق العامل المعني بالاختفاء القسري أو غير الطوعي، والفريق العامل المعني بالاحتجاز التعسفي خلال زيارته الحالية لجنيف حيث أعلن سعادته، أن «ممثلين لعائلات المواطنين القطريين المعتقلين تعسفيا وضحايا الاختفاء القسري في السعودية، سيقدمون شهادات حية عن معاناة الضحايا أمام البرلمان الأوروبي ومجلس حقوق الإنسان والهيئات الدولية المعنية قريبا».
إن المراقبين ما فتئوا يشيدون بأهمية نهج قطر السديد في مجابهة افتراءات دول الحصار، حيث أثبتت قطر عبر الجهود الدبلوماسية والسياسية والقانونية والحقوقية المتكاملة أنها قادرة على دحض كافة افتراءات دول الحصار وأن تثبت للعالم مدى ما ارتكبته تلك الدول من انتهاكات سافرة لحقوق الإنسان.
بقلم: رأي الوطن

رأي الوطن