كتاب وأراء

قطر ومواقفها القوية في دعم السودان الشقيق

ظلت دولة قطر، في ظل القيادة الرشيدة لحضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، تجسد فاعلية مواقفها القوية في دعم السودان الشقيق، انطلاقا من النهج الواضح والشفاف لسياستها الخارجية التي تعطي فيها الأولوية القصوى لدعم الدول الشقيقة والوقوف بجانبها، لتحقيق الاستقرار وتعزيز السلم والأمن وإقامة صروح التنمية الاقتصادية الشاملة. وفي هذا المقام، بعث حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، ببرقية تهنئة إلى فخامة الفريق أول ركن عبدالفتاح البرهان، بمناسبة تشكيل مجلس السيادة وأدائه اليمين الدستورية رئيسا للمجلس في جمهورية السودان الشقيقة، «متمنيا له ولأعضاء المجلس التوفيق والسداد، وللشعب السوداني الشقيق الاستقرار والتقدم».
إلى ذلك فقد أجرى معالي الشيخ عبدالله بن ناصر بن خليفة آل ثاني رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية اتصالا هاتفيا، أمس، بدولة الدكتور عبدالله حمدوك هنأه فيه بمناسبة أدائه اليمين الدستورية رئيسا للوزراء في جمهورية السودان الشقيقة، «متمنيا له السداد والتوفيق، وللعلاقات بين البلدين الشقيقين المزيد من التطور والنماء».
إن قطر ظلت دوما تثبت بالأفعال لا بالأقوال أنها تنتهج نهجا سديدا في سياستها الخارجية، مما أكسبها باستمرار ثقة العالم وتقديره لأدوارها العظيمة. وقد ثمن المراقبون أهمية المواقف القطرية الراسخة والمتواصلة في تقديم كافة أشكال الدعم للدول الشقيقة والصديقة، في إطار تعزيز السلم والأمن إقليميا ودوليا والإسهام الفاعل في تحقيق التطور الاقتصادي ودفع عجلة التنمية الشاملة.
بقلم: رأي الوطن

رأي الوطن