كتاب وأراء

«18» أغسطس آب

في مثل هذا اليوم من العام 1924م وُلد أنيس منصور، عاشَ سبعةً وثمانين عاماً، ثم رحل عن هذه الدنيا تاركاً وراءه مئتي كتاب! تلميذ العقاد كان قارئاً نهماً، مؤلفاً يكتبُ كأنه في سباق مع الوقت، هذا ناهيك عن آلاف المقالات الصحفية!
في حياة ثقافية حافلة كان من الطبيعي أن يترك وراءه أقوالاً خالدة عاشت أكثر منه! هذه بعضها:
- يسود السلام عندما تتسلّط قوة الحب على حب القوة!
- الحياة مثل البصل، قشرة تحت قشرة، وفي النهاية ليس هناك إلا الدموع!
- يومٌ لم أضحك فيه يوم ضاع من عمري!
- أطول حب في الدنيا هو حب الإنسان لنفسه!
- أن تموت أسداً خير من أن تعيش كلباً!
- لا أعرف قواعد النجاح ولكن أهم قاعدة للفشل هي إرضاء كل الناس!
- إذا كنتَ ستُصدِّق كل ما تقرأ، فلا تقرأ!
- يجب أن لا ينتمي الشعب للحكومة، وإنما الحكومة هي التي يجب أن تنتمي للشعب!
- محاولتك التفاهم مع امرأة تبكي كمحاولة تقليب أوراق الصحيفة أثناء العاصفة!
- كثيرٌ من الناس يحترمهم الناس، لأنهم لا يعرفونهم!
- قُلْ أي شيء أنا أصدقك، إلا أن تقول: النقود لا قيمة لها!
- ليس أبشع من الإهمال إلا تفاهة الاعتذار!
- الأحذية والأشخاص إن سبَّبوا لك ألماً، فهُم ليسوا على مقاسك!
- المرأة الجميلة ليستْ دائماً طيبة، ولكن المرأة الطيبة دائماً جميلة!
بقلم: أدهم شرقاوي

أدهم شرقاوي