كتاب وأراء

القرار القضائي الدولي المنصف لدولة قطر

ظلت دولة قطر تثبت للعالم أنها تتعامل بنهج سياسي ودبلوماسي وقانوني وحقوقي متميز في مطالبتها بحقها المشروع الذي تكفله لها التشريعات القانونية والدولية في رفض كافة الإجراءات التعسفية المجافية للقانون الدولي التي اتخذتها ضدها دول الحصار على مدى عامين كاملين، وقد أتى القرار المنصف الذي اتخذته محكمة العدل الدولية لصالح دولة قطر، أمس، ليؤكد أن قطر على حق، فقد أصدرت محكمة العدل الدولية، أمس، قرارا يقضي برفض طلب دولة الإمارات اتخاذ تدابير مؤقتة ضد دولة قطر في القضية المتعلقة بالإجراءات التمييزية التي قامت بها حكومة الإمارات العربية المتحدة ضد المواطنين القطريين..
ورفضت المحكمة، في قرارها، الدعوة الإماراتية، ورفضت بشكل قاطع طلب أبوظبي الموجه ضد دولة قطر..
في هذا الإطار، فإننا نعتبر أن من بين أهم الدلالات القانونية والحقوقية والسياسية والدبلوماسية التي يجسدها هذا القرار القضائي الدولي، أن الواقع يثبت أن كافة ما تحاول دول الحصار التشبث به من ذرائع أو حجج، يعد تكريسا لمحاولات هذه الدول للاستمرار في إجراءات باطلة يدحضها القانون وترفضها التشريعات القانونية والمبادئ والقيم الحقوقية في عالم اليوم.
وستستمر كافة ذرائع وحجج دول الحصار في التساقط بشكل متواصل لأن الباطل لن يتحول مطلقا إلى حق، مهما نفخ فيه أصحابه من محاولات غير منطقية لتلوينه بلون الحقيقة.
بقلم: رأي الوطن

رأي الوطن