كتاب وأراء

نماء وتقدم

مكانة رفيعة، تبوأتها دولة قطر، في الجوانب الاقتصادية عالميا، لتحتل المرتبة الثالثة في الأداء الاقتصادي «عالميا» وفقاً لكتاب التنافسية العالمي لعام 2019 الذي أصدره المعهد الدولي للتنمية الإدارية (IMD) ليأتي هذا االتقييم لينصف قطر، ومؤسساتها الاقتصادية التي عملت بكل جد لتحقيق فعالية كبيرة للأداء الاقتصادي المميز.
صعود دولة قطر إلى المرتبة العاشرة في مؤشرات التنافسية بشكل عام من بين (63) دولة معظمها من الدول المتقدمة، لتقفز أربع مرتبات في التصنيف، خلال العام الحالي بالمقارنة مع العام السابق، وهو ما يؤكد استمرار الأداء القوي للاقتصاد القطري، حسب تقييم القدرة التنافسية والمؤشرات الإحصائية الصادرة عن عدة جهات محلية وعالمية، بالإضافة إلى آراء مدراء الشركات ورجال الأعمال الذين شملهم المسح الميداني لأكثر من 200 شركة، والذين عرضوا وجهات نظرهم بصراحة حول بيئة الأعمال وتنافسية الاقتصاد القطري، في محاور الأداء الاقتصادي والكفاءة الحكومية وكفاءة قطاع الأعمال، وتطوير البنى التحتية للدولة.
إن الأداء الاقتصادي القوي لدولة قطر، تمثل في تدني معدل البطالة وارتفاع نسبة التكوين الرأسمالي الثابت من الناتج المحلي الإجمالي، ونسبة الادخار المحلي من الناتج المحلي الإجمالي، والمستوى العالي من الإنتاجية الكلية، بالإضافة إلى ارتفاع نصيب الفرد من الناتج المحلي الإجمالي، وتدني معدل التضخم.
المرتبة المتقدمة للأداء الاقتصادي القطري، عززت المكانة الدولية الرفيعة التي باتت تتبوأها دولة قطر في شتى المجالات، علاوة على تعزيزه بشكل كبير للمكاسب القطرية في الجوانب الاستثمارية والاقتصادية، لتضع قطر نفسها بالعمل الدؤوب وحكمة القيادة، في صدارة المشهد والأداء الاقتصادي الدولي.
بقلم: رأي الوطن

رأي الوطن