كتاب وأراء

ثورة القرن

سمير البرغوثي
دولة فلسطينية وفق الكتاب الأبيض البريطاني والمؤيد أمميا يضم القدس عاصمة فلسطينية موحدة ويافا ميناء بحريا.
عودة اللاجئين إلى قراهم المدمرة وغير المدمرة.. تعويض اللاجئين عن سبعين سنة لجوءا.
تغريم إسرائيل على جرائم الحرب في دير ياسين وكفر قاسم وغيرها..
تغريم إسرائيل بدل سرقة واستخدام أرض وبيوت الفلسطينيين منذ عام 1948 حتى اليوم.
دولة إسرائيلية في شمال فلسطين.. حيفاء ميناء وتل الربيع عاصمة..
توقيع اتفاقيات تطبيع وتطويع مع من يشاء ومن لم يشأ
إعادة اليهود إلى الدول العربية التي هاجروا منها..
تعويض اليهود الذين سرقت أرضهم أو نهبت أموالهم
هذه شروط كل فلسطيني لإتمام صفقة القرن.. وإلا ثورة قرن لتكون السماء فوقهم جهنم والأرض تحتهم جهنم..
ويقينا إذا ما تسرب من صفقة القرن الكوشنرية الترامبية الإيفنكية، وهو أهمها، وما تضمنه هو إذلال الأمة العربية فوق إذلالها.. بترسيخ مواصلة سرقة الأرض ومواصلة حلب الدول العربية الغنية.. والقدس عاصمة لإسرائيل ولا وطن إلا إسرائيل.. ولا قوة إلا إسرائيل.. والفلسطينيون رعايا درجة عاشرة تحت سيادة سلطة منزوعة الإرادة..لا حول لها ولا قوة..!
لقد تمخض الجبل فولد فأرا.. هذا ما يمكن وصفه بعد أن قال مسؤول كبير في البيت الأبيض إن البحرين ستحتضن مؤتمرا تشارك فيه أوساط أعمال إقليمية ودولية، إضافة إلى وزراء خارجية بعض الدول لمناقشة الجانب الاقتصادي من خطة السلام التي يعدها البيت الأبيض دون الجانب السياسي. وإن هدف هذا الاجتماع الذي يعقد في شهر المؤامرات المقبل هو التشجيع على الاستثمار في الأراضي الفلسطينية كجزء أول من خطة سلام الشرق الأوسط.
وجاء في بيان للبيت الأبيض أن المؤتمر سيجمع الحكومات والمجتمع المدني وزعماء الأعمال للمساعدة في الشروع في الجانب الاقتصادي من مبادرة السلام الأميركية.
وما أعلنه جاريد كوشنر صهر الرئيس الأميركي دونالد ترامب وكبير مستشاريه أن خطة السلام الأميركية في الشرق الأوسط ستكرس القدس عاصمة لإسرائيل ولن تأتي على ذكر حل الدولتين.
وخطة كوشنر للسلام في الشرق الأوسط إذا لم تعالج قضية اللاجئين وفق قرار الأمم فستكون نقطة بداية لثورة قرن.. لتكون السماء فوقهم جهنم والأرض تحتهم جهنم.
فالحرب المقبلة بداية تحقيق نبوءة زوال إسرائيل..
كلمة مباحة
حق الجار على الجار بفتح الصدر له.. لا محاصرته والعمل على سرقة مكتسباته.. أو شن الحرب عليه!!

سمير البرغوثي