كتاب وأراء

«7» مايو أيار

أدهم شرقاوي
في مثل هذا اليوم من العام 1770م صدر في بريطانيا قانون يمنع المكياج!
وجاء في مقدمة القانون ما يلي:
أولئك الغادرات اللواتي يغوين رعايا جلالة الملك، ويدفعنَ بهم إلى الزواج باستخدام فنون خبيثة مثل العطور، والأصباغ، والحمامات التجميلية، والأسنان الاصطناعية، والشعر المستعار، وحشوات الصوف لتكبير الصدر، والخواتم والأقراط، والكعوب العالية، هؤلاء نسوة مخادعات وتُعتبر زيجاتهنَّ باطلة منحلة!
وقبل هذا بسنوات طويلة أنشد المتنبي متغزلاً بجمال البدويات الطبيعي، ذاماً مكياج الحضريات قائلاً:
ما أوجه الحضر المستحسنات به
كأوجه البدويات الرعابيبِ
أفدي ظباء فلاةٍ ما عرفنَ بها
مضْغَ الكلام ولا صبغَ الحواجيبِ
ومن هوى كل من ليست مموهةً
تركتُ لون مشيبي غير مخضوبِ
رحم الله المتنبي ماتَ قبل أن يرى التمويه على أصوله!
على أية حال كان الصينيون واقعيين، وأحسنوا تخريج المسألة، فقالوا:
المرأة تعشقُ بأذنيها والرجل يعشقُ بعينيه!
ثم جاء بعد ذلك من زاد على قول أهل الصين فقال:
المرأة تعشقُ بأذنيها والرجل يعشقُ بعينيه، لهذا يكذبُ الرجال وتضع النساء مستحضرات التجميل!

أدهم شرقاوي