كتاب وأراء

نجاحات قطرية

في غرة شهر رمضان المبارك، أعاده الله علينا وعلى الأمة الإسلامية بالخير والبركة والسؤدد، بدأت البركات تبشر بالخير لبلد العز والمجد والخير، فتزامنا مع دخول شهر الخير والبركة، أعلنت وزارة المواصلات والاتصالات عن التشغيل المبدئي لمترو الدوحة «الخط الأحمر جنوب» والذي يمتد من محطة القصار إلى محطة الوكرة، ابتداء من غد الأربعاء.
هذا النجاح القطري، في التأسيس المميز لبنى تحتية غاية في الحداثة، هو أساس نجاحات داخلية قطرية مميزة، فقطر أبهرت العالم بقدراتها الفائقة في استضافة المحافل الإقليمية والدولية، حتى قبيل إكمال التصور القطري الكامل، وفقا للرؤية الكلية قطر 2030م.
النجاحات القطرية لم تتوقف، فهي تمضي قدما بوتيرة متسارعة، أدهشت العالم أجمع، رغم التضييق الذي تم عليها بحصار جائر، متعمد، لوقف النهضة القطرية الشاملة، التي أذهلت دول الحصار، قبل أن تدهش العالم... وغدا سنشهد نجاحا قطريا ضخما، في انطلاق مترو الدوحة بتشغيل «الخط الأحمر جنوب» مشتملا بتشغيل مبدئي «13» محطة من أصل «18» وهي: القصار، مركز المعارض، الخليج الغربي QIC، الكورنيش، البدع (محطة التبادل)، مشيرب (محطة التبادل)، الدوحة الجديدة، أم غويلينه، المطار القديم، عقبة بن نافع، المنطقة الاقتصادية، راس بو فنطاس، الوكرة.
الإنجازات في قطر الخير والعز، تتوالى، بفضل القيادة الحكيمة، والتوجيهات الحكيمة لحضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، أمير البلاد المفدى، والحكومة الرشيدة، التي ما فتئت تبذل الجهد مضاعفا لأجل رفعة قطر وعلو مكانتها، لتواصل الريادة في المنطقة، بصورة ملأت بعض القلوب بدول الحصار الجائر، بالحسد، وملأت صدور القطريين بالغبطة والسعادة، وهم يتابعون بأعينهم التطور الكبير بالبلاد، ويستشرفون البشريات لمستقبل باهر لقطر، عبر خطى النهضة الشاملة والتنمية المستدامة.
بقلم: رأي الوطن

رأي الوطن