كتاب وأراء

«5» مايو أيار

في مثل هذا اليوم من العام 1818م وُلد كارل ماركس صاحب كتاب رأس المال الذي اتخذه الشيوعيون قرآناً لهم في الاقتصاد، على أية حال توفي ماركس في العام 1883م وهو مديون!
وعن رأس المال يقول: لم يكتب أحد هذا الكم من الكتابة عن المال وهو لا يملكه، رأس المال لن يكفي لتسديد ثمن التبغ الذي دخنته وأنا أكتبه!
ترك كارل ماركس بعض الصواب وراءه فكما يقول باولو كويلو: لا شيء في هذا العالم خاطئ تماماً فحتى الساعة المتوقفة تكون صحيحة في اليوم مرتين!
من طوام كارل ماركس أنه ربط كل تغيير في المجتمعات بالاقتصاد والإنتاج، وجعل هذه حتمية لا يمكن أن تخطئ مع أنه لو تأمل في العالم حوله لوجد أن النبي صلى الله عليه وسلم قلب جزيرة العرب رأساً على عقب دون أن يقوم بثورة صناعية أو يُغير أدوات الإنتاج، فاته أن الأفكار هي التي تُغيِّر المجتمعات!
كواحد من أشهر الملحدين في تاريخ البشرية، قال ماركس: الدين أفيون الشعوب!
ومن أقواله أيضاً:
- الطاغية مهمته أن يجعلك فقيراً وشيخ الطاغية مهمته أن يجعل وعيك غائباً!
- من لم ينفعه العلم لم يأمن ضرر الجهل!
- تاريخ البشرية هو تاريخ البحث عن الطعام!
- الرأسمالية ستجعل كل الأشياء سلعاً، الدين والفن والأدب وستسلبها قدسيتها!
- الذي لا يعرف التاريخ محكوم عليه بتكراره!
- الفلاسفة يكتفون بتفسير العالم في حين المطلوب هو تغييره!
- على عبيد العالم أن يتحدوا فلا شيء سيخسرونه إلا أغلالهم!
بقلم: أدهم شرقاوي

أدهم شرقاوي