كتاب وأراء

«بصمة فن»

بسمائها وبحرها وأرضها، بطبيعتها وتراثها وتقاليدها ونخلها، بتاريخها وحاضرها وأفراحها، قطر الخير، قطر الجمال، دائماً تلهم الفن والفنانين والطلبة المتيمين بحبها، بالإبداع والخيال والجمال بإشراف الفنانة ومنسقة الفنون البصرية الأستاذة (نهال عمران)، وبتشجيع وتحفيز من السيدة مريم إبراهيم الحمادي مديرة إعدادية فاطمة الزهراء بتوقيع فنانة أصيلة، عذبة كالماء وطموحها واصل عنان السماء، ومن وحي قطر وفي قلعة كتارا موطن الثقافة والمعرفة والفن والجمال، قامت مدرسة (فاطمة الزهراء) بافتتاح معرض
(بصمة فن) الذي أقيم بمركز الفنون البصرية، حيث قام الفنان القطري المبدع (سلمان المالك) مدير مركز الفنون البصرية بكتارا ترافقه كل من: المربية الفاضلة الأستاذة (مريم إبراهيم الحمادي) مديرة المدرسة.
والنائبة الأكاديمية الأستاذة (رنا المغربي)، وموجهة الفنون البصرية الأستاذة الفنانة (هميان الكعبي) بافتتاح المعرض، وقد ازداد (بصمة فن) شرفاً بحضور نخبة من الفنانين الذين أشادوا برقي مستوى حفيدات (فاطمة الزهراء) من خلال رؤية لوحاتهم الفنية التي حواها المعرض الفني المعبر عن مدينة بونخلة الرائعة.
وجاءت اللوحات معبرةً عن (تراثنا الثقافي القطري) وكذلك (مظاهر التلوث البيئي).
كما تم عرض العديد من الفنون المختلفة داخل هذا المعرض مثل (المدوسة التكعيبية) والسوريالية وفن السيلويت وفن الفسيفساء.
وقد استخدمت الفنانات الواعدات خامات مختلفة لإنتاج تلك اللوحات الرائعة مثل النحاس والورق والأقمشة، كما أنه كان لطالبات المدرسة السبق في استخدام (الشوكولاتة) في تلوين تلك اللوحات.
وقد تمت المشاركة في المعرض بعدد ضخم من اللوحات الفنية، حيث بلغ عدد اللوحات ثمانين لوحة فنية من عمل الطالبات المبدعات.
وفي هذا العرس الفني المتميز لا ننسى الإشادة بمشاركات فنانات مدرسة فاطمة الزهراء الذين أضاؤوا هذا المعرض بريشاتهن الساحرة، حيث كان عددهم سبعين طالبة من مبدعات الفنون البصرية.
وفي الختام لا يسعنا إلا أن نزجي السلام للسيدة المديرة والنائبات الفضليات، والكادر المدرسي والطالبات الفنانات الأعلام، والفخر والاعتزاز بافتتاح وإثراء هذا المعرض المتميز، «بصمة فن» ونتمنى دوام الإبداع والرقي والتقدم في مختلف المجالات وعلى جميع الأصعدة المحلية والدولية لوزارة التعليم العتيدة ومدارسها بإداراتها الحكيمة.
وعلى الخير والمحبة نلتقي
بقلم: يعقوب العبيدلي

يعقوب العبيدلي