كتاب وأراء

قطر وبريطانيا..شراكة اقتصادية مثمرة

ترسخ دولة قطر باستمرار، مكانتها المرموقة في الاقتصاد العالمي، عبر شراكات بالغة الأهمية على أرض الواقع، وفي هذا المقام، يولي المراقبون اهتماما كبيرا بحدث اقتصادي مهم بين الدوحة ولندن، تمثل في توقيع دولة قطر والمملكة المتحدة البريطانية على عدد من الاتفاقيات الثنائية، من بينها اتفاقية تبرع مصرف قطر - المركزي لكلية (كينجز كوليج) البريطانية وذلك لإنشاء مركز قطر للخدمات المصرفية والمالية العالمية ضمن أكاديمية الأعمال التابعة للكلية، واتفاقية عضوية بين بنك قطر للتنمية و«إنترناشيونال إنوفايت فاينانس هاب»، التي بمقتضاها تجدد «فاينانس هاب» التزامها بدعم تطوير تكنولوجيا النظام الإيكولوجي في قطر..
وتم حفل التوقيع على هذه الاتفاقيات بمناسبة احتضان العاصمة البريطانية لندن، أمس، لفعالية «يوم قطر».
وشهدت الفعالية أيضا تأكيد كل من وزارة الدولة للتجارة الدولية البريطانية، ومصرف قطر المركزي على التزامهما الدائم بالتعاون الثنائي في مجال (الأمن السيبراني).
وكان لافتا ما قاله سعادة الشيخ عبدالله بن سعود آل ثاني محافظ مصرف قطر المركزي، في كلمته بهذه المناسبة، مثمنا «ما تتمتع به دولة قطر والمملكة المتحدة من شراكة اقتصادية قوية تولد العديد من الفرص والمزايا المشتركة».
إننا ننوه في هذا السياق باطراد الخطوات الاقتصادية المدروسة لاقتصادنا الوطني واضطلاع كبرى مؤسساتنا الاقتصادية بأدوار مهمة تزيد من الفرص الواعدة التي تحصدها بلادنا الفتية عبر تكريس أفضل الشراكات المالية والاستثمارية والاقتصادية مع أقطاب الاقتصاد العالمي وفي مقدمتهم بريطانيا.

رأي الوطن