كتاب وأراء

واقع متكامل من المنجزات الوطنية المشهودة

ظلت دولة قطر ترسخ بشكل مستمر تطبيق نهج متميز في السياسات الداخلية والخارجية، مما أكسبها ثقة العالم، حيث توالت منجزات وطنية مشهودة في كافة القطاعات، تؤكد أن قطر تواصل نجاحاتها المبنية على تخطيط استراتيجي سليم.
في هذا المقام، فإننا نرصد بصفة متواصلة أن الإعلام الدولي يلاحق منجزات قطر المشهودة، مثمنا النهج الرشيد لقيادتها الحكيمة.
بموازاة ذلك، فإننا ننوه بأهمية ما يردده مراقبون دوليون في إشادتهم بما حققته قطر من نجاحات في استضافة الكثير من المؤتمرات الإقليمية والدولية.
فقد ثمنت أوساط حقوقية وسياسية دولية استضافة الدوحة في وقت وجيز لاثنين من أهم المؤتمرات الدولية ذات التأثير الكبير، حيث إنه بعد أيام قليلة من انتهاء اجتماعات الدورة الـ140 من الجمعية العامة للاتحاد البرلماني الدولي في الدوحة، الأربعاء الماضي، استقبلت الدوحة، المؤتمر الدولي حول «الآليات الوطنية والإقليمية والدولية لمكافحة الإفلات من العقاب وضمان المساءلة بموجب القانون الدولي».
في هذا السياق، فقد أكد حقوقيون وقانونيون عرب وأوروبيون أن استضافة الدوحة لمؤتمر «مكافحة الإفلات من العقاب» يؤكد أهمية قطر على المستوى الدولي. كما أشار محللون سياسيون إلى أن المؤتمر الذي سبقه بالدوحة، وهو اجتماع الجمعية العامة للاتحاد البرلماني الدولي، مثل بدوره حدثا استثنائيا بالغ الأهمية.
إننا نقول في هذا الإطار، إن دولتنا الفتية تواصل نجاحاتها المرموقة داخليا وخارجيا، عبر تناسق تام بين خطط العمل بمختلف قطاعات العمل الوطني، وصولا إلى واقع من النجاح الباهر يستقطب الاهتمام العالمي بجدارة.
بقلم: رأي الوطن

رأي الوطن