كتاب وأراء

فخامة الشعب

إلى فخامة الشعب الفلسطيني.. أظنك لم تفهم بعد الدرس.. وكلما نحسب أنك فهمت تعود وتنسى ما تعلمت.. وأنت أيها الشعب العظيم من أوائل الشعوب المتعلمة في العالم وليس في غرب آسيا.. ووفق إحصاءات اليونيسكو التي سجلت أعلى معدلات التعليم في فلسطين.. وأنت فخامة الشعب من قام بثورات 1929 و1963 و1936 و1947 و1965 و1967 و1970 وأنت من قاوم وحيداً عام 1982 وأنت من انتفض بالحجارة عام 1987 و2002 ومن ناصر في 2006 و2009 و2012 و2014.
أنت فخامة الشعب صاحب تجربة نضال امتدت لقرن. وأن تسكت وتترك إسرائيل تتمدد وحماس تتختس.. والسلطة تتلمس.. وتضيع يا فخامة الشعب في نفق مثلث تمتد خطوطه بين ثلاثة محاور رام الله وتلابيب.. وغزة خطوط لا تريد لشعب أن يحيا. وتنسى أن الجزائر قدمت مليوناً ونصف المليون شهيد ، وقد خرج شعبها أعزلاً يقاوم السلطة من أجل نظام يعيد للشعب كرامته. يا فخامة الشعب الفلسطيني.. أذكرك تسهر تتابع ثورة فيتنام على محتليها آخرهم الأميركيون الذين فروا بجلدهم من ضراوة شعب قاوم بكل ما لديه من قوة.
يا فخامة الشعب.. ليس أمامك إلا هانوي وتونس والجزائر.. تجربة لكي تقف بهامتك تؤدي لك التحية.
ونحن على يقين أن فخامة الشعب الفلسطيني يرفض هذا الخلاف بين الجناحين.. ويرفض أن يكون هناك وطن في غزة.. وآخر في رام الله.. يا فخامة الشعب أنزل تحت الارض وانت وستمدك الملائكة بالغذاء والسلاح. وأنت المنتصر. فأنت صاحب حق في وطن وضع أجدادك أساساته قبل ستة آلاف سنة.
يا فخامة الشعب الفلسطيني أدِ التحية تحيا الجزائر.. وتحيا فلسطين..
كلمة مباحة
عن القدس ماذا أقول؟
إذا سألتني عنها النجوم التي
كبَّرتْ في السماء
لأحمد في ليل مسراه..
يا للسؤال الذي يطفئ العمر
في لُجَّة الانكسار

سمير البرغوثي