كتاب وأراء

قطر .. جهود مشهودة لتفعيل العمل العربي المشترك

تثبت دولة قطر باستمرار حرصها الأكيد على تفعيل العمل العربي المشترك تجسيداً لمبادئ راسخة للسياسة الخارجية القطرية، محورها الأساسي هو المساهمة بفاعلية قوية في مختلف الجهود على الساحة العربية لتحقيق الأهداف والتطلعات التي ينبني عليها العمل العربي المشترك. ومن هذا المنطلق، فقد جاءت المشاركة الفاعلة لدولة قطر في أعمال التحضير لانعقاد القمة العربية في دورتها الثلاثين، التي تستضيفها تونس، لتمثل تأكيداً جديداً على مواقف قطر الثابتة في دعم مسيرة العمل العربي المشترك بما يفضي في نهاية المطاف إلى المزيد من تقوية أمتنا العربية بمواجهة التحديات العديدة التي تكتنف المشهد العربي . وقد شاركت قطر في أعمال الاجتماع الوزاري العربي التحضيري للقمة العربية بوفد ترأسه سعادة السيد سلطان بن سعد المريخي وزير الدولة للشؤون الخارجية. ويأتي ذلك تعزيزاً للمواقف الراسخة لقطر في تفعيل العمل العربي المشترك، والتصدي لكافة التحديات المرتسمة على المشهد العربي. إن قطر ما فتئت تؤكد أنها حاضرة في قلب العمل العربي لتقوم بأدوارها في معالجة العديد من الأزمات والمشكلات . لقد ظلت إشادات المراقبين تتجدد بأهمية هذه الأدوار التي تؤكد بها قطر بأنها لا تتوانى في العمل من أجل تحقيق أهداف أمتنا . لقد أسهمت قطر في تفعيل مختلف جوانب العمل العربي، سواء فيما يتعلق بالعمل السياسي أو الاقتصادي، إيمانا منها بأهمية تكثيف الجهود العربية للتصدي للتحديات التي تواجه أمتنا حتى يتسنى لها أن تحقق ما تصبو إليه من استعادة للتضامن وتقوية أسس وركائز العمل العربي المشترك بصورة فاعلة ومثمرة.
بقلم: رأي الوطن

رأي الوطن