كتاب وأراء

أم الحول.. إنجاز هائل

محطة أم الحول، التي تفضل حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، فشمل برعايته الكريمة، افتتاحها يوم أمس، تمثل إنجازا هائلا في البنى التحتية القطرية، كأحد أهم مشاريع الطاقة في دولة قطر، ليضاف هذا الإنجاز إلى قائمة طويلة من المشاريع التي عملت الدولة على تنفيذها لتوفير البنية التحتية اللازمة للتطوير ودعم عملية التنمية الشاملة في البلاد.
المحطة التي تبلغ طاقتها الإنتاجية 2520 ميغاوات من الكهربـاء، و136 مليونا و500 ألف غالـون يومياً من المياه المحلاة، تلبي 30 % من احتياجات البلاد من الطاقة الكهربائية، و40 % من احتياجاتها من المياه المحلاة، توفر للاقتصاد القطري مدخلا جديدا للترقي والنمو، نظرا لما تتمتع به من تقنية متطورة، فضلا عن تميزها باختيار أفضل ما قدمته التكنولوجيا العالمية الصديقة للبيئة في مجال تحلية المياه، وهي تكنولوجيا التناضح العكسي، مما يسهم في دعم الجهود الحثيثة من أجل خفض الانبعاثات الغازية قدر المستطاع ورفع مستوى الأداء، وهما عنصران مهمان من عوامل نجاح عمليات إنتاج الكهرباء والماء في الدولة.
وقد أكد صاحب السمو على حسابه الرسمي على موقع تويتر أن «محطة أم الحول للطاقة إضافة نوعية ضمن مشاريع قطر للبنية التحتية التنموية وستحدث فرقا حيويا في قطاعات عدة، خاصة الأمن المائي والكهربائي»، ونحن بدورنا نشكر صاحب السمو على جهده المتصل في ترقية وتطوير البنية التحتية القطرية، واكمال مسيرة التنمية الشاملة، بفضل توجيهاته الحكيمة ورؤيته الثاقبة وتصوراته السديدة.
إن هذا الرافد الجديد بقطاع الطاقة يؤكد على المسار التنموي المتصاعد للنهضة القطرية الشاملة، التي انتظمت تحت توجهاتها ومسارها العملي مجموعة كبيرة من المشاريع لتوفير البنية التحتية اللازمة للتطوير ودعم النهوض المطرد، والتنمية المستدامة في البلاد.
بقلم: رأي الوطن

رأي الوطن