كتاب وأراء

صحة الإنسان أولوية قطرية

في الركيزة الأولى لرؤية قطر «2030»، الخاصة بالتنمية البشرية، تقرأ ما يلي: «تعمل قطر على تطوير نظام متكامل للرعاية الصحية، يقدم خدمات صحية وقائية وعلاجية عالية الجودة، يدار وفق أفضل المعايير العالمية، ويوفر للجيل الحالي، والأجيال القادمة حياة صحية مديدة، وتكون مرافقه متاحة للسكان، وبرسوم يستطيعون تحملها».
وفق هذه الرؤية التي تضع الإنسان في مقدمة الاهتمامات وصحته على رأس أولوياتها، تتوالى الإنجازات الصحية، والمساعي الحثيثة للدولة، لتقديم أفضل رعاية صحية، وأكثرها جودة لسكانها، لا فرق في ذلك بين مواطن ومقيم.
وفي سياق المزيد من الارتقاء بالقطاع الصحي في قطر، تنطلق اليوم فعاليات معرض ومؤتمر قطر الدولي للمستلزمات الطبية والرعاية الصحية والذي يشارك فيه نحو 40 شركة محلية ودولية، وهو المعرض والمؤتمر الذي يقام تحت رعاية وزارة الصحة العامة، والذي يوفر منصة متخصصة ومتكاملة لتفعيل التواصل بين أبرز المعنيين بالقطاع الطبي المحليين والإقليميين والدوليين وتسليط الضوء على أحدث الاتجاهات الرائدة وآخر التطورات في قطاع الرعاية الصحية في دولة قطر؛ وذلك بعد يومين فقط من افتتاح منتدى الشرق الأوسط للجودة والسلامة في الرعاية الصحية.
لقد تبوأ القطاع الصحي مركزا مرموقا على المستوى العالمي، وتصدر التصنيف العربي، وهو جدير بهذه المكانة، ومازالت الجهود تبذل من أجل مزيد من الارتقاء والجودة والرعاية، التي تعكس اهتمام قطر بصحة الإنسان.
بقلم: رأي الوطن

رأي الوطن