كتاب وأراء

مشاركة متميزة لصاحب السمو في مؤتمر ميونخ

ظلت دولة قطر، في ظل القيادة الرشيدة لحضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، تستقطب الإهتمام الإعلامي والسياسي الدولي، لكونها تنتهج دوما أفضل نهج سياسي ودبلوماسي في تفاعلها مع المبادرات والأطروحات السياسية والأمنية التي تهم المجتمع الدولي.
إن وسائل الإعلام الدولية، ما فتئت تتابع كل ما يقوم به حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، من حراك سياسي متميز، فسموه يجسد بامتياز نجاعة الاختيارات السياسية والإستراتيجية لدولة قطر في مجابهة مختلف التحديات في المشهد السياسي الدولي.
وتجلى ذلك في متابعة وسائل الإعلام الدولية على مدى اليومين الماضيين للنشاط السياسي المتميز لحضرة صاحب السمو، عبر مشاركة سموه المشهودة في مؤتمر ميونخ للأمن. وفي هذا السياق، حضر صاحب السمو، أمس الجلسة الثانية من اليوم الثاني لانعقاد مؤتمر ميونخ للأمن، والتي تحدثت فيها دولة الدكتورة أنغيلا ميركل المستشارة الألمانية.
كما تضمنت النشاطات السامية لصاحب السمو أمير البلاد المفدى، استقبال سموه، لسعادة السيدة نانسي بيلوسي رئيسة مجلس النواب بالولايات المتحدة الأميركية. وكذلك استقبال سموه، لسعادة السيد باتريك شانهان نائب وزير الدفاع الأميركي. ومما لا ريب فيه، فإن لقاءات صاحب السمو مع هذه الشخصيات المرموقة في المشهد السياسي والتنفيذي الأميركي، تبين حرص قطر على تعزيز علاقاتها وشراكتها الإستراتيجية المعروفة مع الولايات المتحدة الأميركية.
إننا نقول في هذا الإطار، إن مقاربات قطر السياسية والأمنية المتميزة، لمختلف القضايا ذات الأولوية في الساحتين الإقليمية والدولية تجد الثناء والإشادة من قبل المراقبين.
بقلم: رأي الوطن

رأي الوطن