كتاب وأراء

أمن وسلامة.. وريادة مستمرة

المكانة المرموقة لدولة قطر، في تعزيز الأمن، والحماية، وتطوير خدمات الجمهور، وترقيها في كافة الأصعدة الأمنية، قادها لصدارة العالم في الأمن والسلامة والأمان.
ومواصلة لمسيرة العمل الدؤوب للمحافظة على الريادة، احتلت دولة قطر المركز الأول عربيا والسابع عالميا في مؤشر جلوبال فاينانس لمقاييس السلامة والأمان العالمي لعام 2019 من بين (128) دولة، وفقا لتصنيف مجلة جلوبال فاينانس العالمية.. وصنف المؤشر دولة قطر من حيث الأمان الاستثماري في هذه المرتبة المتقدمة وفقا للعديد من العوامل مثل الحرب والسلام والأمن الشخصي ومخاطر الكوارث الطبيعية.
توفير قطر لأعلى درجات الأمن والسلامة العامة والشخصية، وتصنيفها في المراتب الأولى في مكافحة الإرهاب على مستوى الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، حسب مؤشر الإرهاب العالمي، وتطويرها الأدوات الأمنية المحلية، وتأهيلها للكادر البشري باستمرار، أثمر تبوؤ قطر لمراكز الريادة في قياس حالة الأمن والسلم في العالم، وذلك من خلال قياس عدة عوامل أبرزها تعزيز الوعي الأمني في المجتمع، ومعدلات ارتكاب الجرائم الكبرى، ومدى تعزيز إجراءات السلامة والشراكة المجتمعية، فضلا عن جودة الخدمات المقدمة للجمهور.
استمرار دولة قطر، في صدارة تطوير المنظومة الأمنية، والخدمية، وتكثيفها للوعي المجتمعي، بحملاتها المتعددة، لزيادة الوعي، والتدريب المستمر للقيادات الأمنية بالبلاد، وفق أحدث النظم والمناهج الحديثة، انعكس إيجابا بنيل قطر مكانة مرموقة على الصعيدين الإقليمي والعالمي، في مختلف المجالات، لاسيما الأمنية والخدمية والاقتصادية، وهو مؤشر جلي على استمرار مسيرة التطور والتحديث التي تنتهجها الدولة، بفضل جهود القيادة الحكيمة، وتوجيهاتها الرشيدة، وتحقيقها لسبل الأمن والسلامة والاستقرار بقطر الخير والعز.
بقلم: رأي الوطن

رأي الوطن