أخر الأخبار
إطلاق "بيت الإيسيسكو الرقمي" للحد من انعكاسات "كورونا" على التعليم
alwatan6
/ Categories: السياسة

إطلاق "بيت الإيسيسكو الرقمي" للحد من انعكاسات "كورونا" على التعليم

مبادرة تتمثل في منتجات ومضامين رقمية شاملة في مختلف مجالات التربية والعلوم والثقافة

الرباط- قنا- أطلقت منظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة /إيسيسكو/ اليوم، مبادرة أطلقت عليها /بيت الإيسيسكو الرقمي/، تتمثل في منتجات ومضامين رقمية شاملة في مختلف مجالات التربية والعلوم والثقافة للحد من انعكاسات الغلق الناجمة عن انتشار فيروس كورونا (كوفيد ـ 19) في عدد من الدول الأعضاء.
وأوضحت /إيسيسكو/ في بيان على موقعها الإلكتروني، أنها تسعى من خلال هذه المبادرة، إلى دعم جهود الدول الأعضاء والمجتمع الدولي كافة في مواجهة الجائحة، عبر اقتراح أفضل الحلول في التعامل مع الأوضاع الحالية الطارئة، وتوفير أحدث الوسائل وخاصة التكنولوجية منها وأكثرها مرونة في ظل إكراهات الغلق الناجمة عن جائحة كورونا (كوفيد 19)، وأنجعها في الحد من انعكاساتها على مجالات التربية والعلوم والثقافة.
وتتكون مبادرة /بيت الإيسيسكو الرقمي/ من مجموعة متنوعة ومتكاملة من إجراءات الدعم الميداني السريع ومن أدوات تواصلية مرنة ووسائل تكنولوجية حديثة ومنتجات ومضامين رقمية شاملة تغطي مختلف مجالات التربية والعلوم والثقافة.
كما تشمل هذه الإجراءات أيضا مجموعة كبيرة من الأدوات المعرفية و البرمجيات التي يحتاج إليها تلاميذ المدارس والمعاهد وطلاب الجامعات والباحثون والمدرسون ومنتجو المحتوى التعليمي الرقمي، ودلائل تربوية لجميع المستويات، ومحتويات تعليمية تفاعلية، في جميع التخصصات إضافة إلى المحتويات الفكرية و الثقافية.
ويفتح المجال لزائري /بيت الإيسيسكو الرقمي/ للتواصل وتبادل إنتاجهم الإبداعي عبر منصة تفاعلية تتضمن محتويات للتوعية والتثقيف الصحي توقيا من فيروس كورونا.
كما تسعى المنظمة إلى إطلاق قناة رقمية عبر موقعها الإلكتروني تقدم محتويات تربوية وثقافية وعلمية وتكنولوجية وتوفير تجهيزات ومعدات ذكية يتم تزويدها بمحتويات رقمية متنوعة قبل توزيعها على عدد من الدول الأعضاء عبر لجانها الوطنية
ودعت الجهات المختصة في الدول الأعضاء إلى الاستفادة من مقتضيات الوضع الحالي لاعتماد سياسات واستراتيجيات وطنية دامجة بشكل دائم وشامل للتكنولوجيا الرقمية والاتصالية في مجالات التربية والعلوم والثقافة، منوهة إلى أنها تضع خبراتها ومواردها الفنية رهن إشارة الدول الأعضاء والمجتمع الدولي بصفة عامة، حفاظا على استمرار العملية التعليمية باتباع البدائل التي تتلاءم وقرارات كل دولة في مواجهة جائحة فيروس كورونا، وتتعهد بمواصلة جهودها في دعم هذا الخيار الاستراتيجي، وتسخير كل إمكانياتها لتحقيق هذه الغاية، راجية السلامة والصحة للجميع.
Previous Article الاتحاد الآسيوي يطلق حملة توعية ضد "كورونا" بمشاركة أبرز نجوم القارة
Next Article زلزال بقوة 2ر3 درجة يضرب منطقة العبدلي في الكويت
Print
469 Rate this article:
No rating

Name:
Email:
Subject:
Message:
x