أخر الأخبار
اليونسكو يعلن عن إطلاق تحالف عالمي لدعم حلول التعليم عن بعد
alwatan5
/ Categories: السياسة

اليونسكو يعلن عن إطلاق تحالف عالمي لدعم حلول التعليم عن بعد


باريس /قنا/ أعلنت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة "اليونسكو" عن إطلاق تحالف عالمي للتعليم من أجل دعم الدول في توسيع نطاق أفضل حلول "التعلم عن بعد" والوصول إلى الأطفال والشباب الأكثر عرضة للخطر.
وتأتي هذه المبادرة لـ"اليونسكو" نظرا لتأثر 87 % من عدد الطلاب في العالم بإغلاق المدارس بسبب فيروس كورونا " كوفيد-19" ، وتضرر أزيد من مليار ونصف المليار متعلم موزعين في 165 بلدا.
وقالت السيدة أدوري أزولاي، المديرة العامة لليونسكو، في هذا السياق: "لم يسبق لنا أبدا أن شهدنا هذا الحد من الاضطراب في مجال التعليم"، منوهة إلى أن "إقامة الشراكات هي السبيل الوحيد للمضي قدما"، إذ يحث هذا التحالف على العمل المنسق والمبتكر لإيجاد حلول لا تقتصر على دعم المتعلمين والمدرسين في الوقت الراهن فحسب، بل تستمر طوال عملية التعافي، وذلك مع إيلاء تركيز خاص لمبادئ الإدماج والإنصاف.
وتعمل الحكومات بدورها، منذ إغلاق المدارس لاحتواء جائحة (كوفيد-19) على تعميم حلول التعلم عن بعد ومحاولة التغلب على الطابع المعقد لهذه العملية ، بدءا من تقديم المحتوى ودعم المدرسين وانتهاء بتقديم الإرشادات للأسر ومعالجة صعوبات الاتصال بالإنترنت.
من جهتها، أعربت السيدة أمينة محمد، نائبة الأمين العام للأمم المتحدة، عن الالتزام الكامل للأمم المتحدة تجاه التحالف، محذرة من أن "إغلاق المدارس قد يؤدي إلى فقدان شبكة الأمان الأساسية بالنسبة لملايين الأطفال والشباب القادمين من فئات محرومة، لا سيما فيما يخص التغذية والحماية والدعم النفسي". وأضافت: "لسنا في مرحلة تتحمل مفاقمة أوجه عدم المساواة. بل حان الوقت للاستثمار في قدرة التعليم على إحداث التغيير.
تجدر الإشارة إلى أن عددا من الشركاء المتعددي الأطراف انضموا إلى التحالف، ومن بينهم منظمة العمل الدولية، والمفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، ومنظمة الأمم المتحدة للطفولة /اليونيسيف/، ومنظمة الصحة العالمية، وبرنامج الأغذية العالمي "فاو"، والاتحاد الدولي للاتصالات، والبنك الدولي، وكذلك الشراكة العالمية من أجل التعليم، وصندوق "التعليم لا يمكن أن ينتظر"، والمنظمة الدولية للفرنكوفونية، ومنظمة التعاون والتنمية في الميدان الاقتصادي وبنك التنمية الآسيوي، حيث أكدوا على الحاجة إلى تقديم دعم سريع ومنسق للبلدان من أجل التخفيف من الآثار السلبية المترتبة على إغلاق المدارس، ولا سيما البلدان الأشد حرمانا.
كما انضم للتحالف، عدد من مؤسسات القطاع الخاص، واضعين ما بجعبتهم من موارد وخبرات في مجالات التكنولوجيا والاتصال وتعزيز القدرات في خدمة التعليم.
Previous Article ارتفاع عدد الاصابات بفيروس كورونا في المغرب الى 275 حالة
Next Article بناء على توجيهات سمو الأمير ، القوات الجوية الأميرية تنقل شحنة مستلزمات طبية من الصين
Print
543 Rate this article:
No rating

Name:
Email:
Subject:
Message:
x