أخر الأخبار
قطر الخيرية:9 ملايين شخص استفادوا من حملتي "حلب لبيه" و"أغيثوا عرسال"
alwatan5

قطر الخيرية:9 ملايين شخص استفادوا من حملتي "حلب لبيه" و"أغيثوا عرسال"


الدوحة في 22 فبراير/ قنا/ بلغ عدد الأشخاص المستفيدين من حملتي "حلب لبيه" و"أغيثوا عرسال "، أكثر من 9 ملايين شخص ،حيث بلغ عدد المستفيدين من حملة "حلب لبيه" حوالي
7 ملايين و877 ألف شخص، ووصل عدد المستفيدين من حملة "أغيثوا عرسال" إلى مليون و318 ألف شخص، وبلغ أجمالي التبرعات للحملتين حوالي 68 مليون ريال قطري.
وقال على السيد فيصل راشد الفهيدة مساعد الرئيس التنفيذي لقطاع العمليات والشراكات الدولية بقطر الخيرية، في تصريح صحفي،" إن الحملات الإغاثية جزء من عمل قطر الخيرية تطلقها من حين لآخر، ونعمل بشكل أساسي في إدارة الإغاثة والشراكات الدولية بقطر الخيرية على تقديم المساعدات للنازحين واللاجئين السوريين في الداخل السوري ودول اللجوء طوال العام".
وأشار الي أن حجم التمويل العالمي للعام الماضي لم يغطّ سوى 54 في المائة فقط من حجم الاحتياجات الإنسانية للعمل الإنساني العالمي الصادرة عن الأمم المتحدة، وهو ما يعني أن الفجوة بين الاحتياج والتمويل يصل الى 46 في المائة.. موكداً الي أن الفجوة تزداد سنوياً مع ازدياد حجم الاحتياج.
وأضاف مساعد الرئيس التنفيذي لقطاع العمليات والشراكات الدولية بقطر الخيرية ،أن احتياجات النازحين واللاجئين السوريين داخل سوريا وفي دول اللجوء وصل العام الماضي إلى حوالي 9 مليارات دولار تقريباً، لم يتم تغطية إلا 4 مليارات دولار منها، بمعنى أنه لم يتم تغطية سوى 42 في المائة فقط من احتياج العام الماضي طبقاً لإحصائيات الأمم المتحدة.
ونوه بأن قطر الخيرية قدمت خلال السنوات الماضية صورة مشرقة للمواطنين والمقيمين من خلال تبرعاتهم ..مؤكدا أن التبرعات التي تخطت 300 مليون ريال قطري ، تعبر عن التكاتف في قطر مع النازحين واللاجئين السوريين.
وأشار إلى أن المشاريع التي نفذتها قطر الخيرية تتسق مع الخطة السنوية للأمم المتحدة لسد جزء من الاحتياج السنوي..موضحا أن قطر الخيرية تعمل عبر مكاتبها وشركائها التنفيذيين بشكل أساسي في مجالات الأمن الغذائي الإيواء والمواد غير الغذائية والصحة والتعليم والمياه ، إلى جانب مجالات سبل العيش (التمكين الاقتصادي) والدعم النفسي والاجتماعي.. ونوه بأن قطر الخيرية تركز بشكل كبير في تدخلاتها على المشاريع التي تمنح المستهدفين فائدة طويلة الأمد، وتشمل فئات المجتمع الأكثر ضعفاً.
وأكد الفهيدة أن قطر الخيرية تعمل وفق خطط الاستجابة المحلية والإقليمية السنوية الصادرة عن مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشئون الإنسانية (UNOCHA) ، وفي أوقات وقوع الكوارث تعمل قطر الخيرية وفق نظم وقوانين وخطط الدول محل العمل ،ويتم التنسيق مع مكاتب قطر الخيرية في الدول المختلفة والجهات الشريكة الأممية والدولية والجهات المحلية للعمل على رفع وتحديد الاحتياجات بشكل سريع.
وأضاف أن قطر الخيرية تعمل في مجال العمل الإنساني على ثلاث مراحل رئيسية وهي : بناءً قدرات المجتمعات المحلية ودعم نظم الاستجابة للكوارث ،وعلى مجالات التعليم والصحة وبعض القطاعات الأخرى كالأمن الغذائي والتمكين الاقتصادي وسبل العيش.
وأشار إلى أن إطلاق حملة "حق الشام" للاستجابة العاجلة بالتعاون مع الشريك الإعلامي المؤسسة القطرية للإعلام وهيئة تنظيم الأعمال الخيرية لحشد الموارد وتستهدف إغاثة 250 ألف متضرر، وقد قامت قطر الخيرية بتوزيع 50 شاحنة بالمواد الغذائية الأساسية وتشغيل المخابز على الحدود التركية والداخل السوري لستة أشهر، وتوزيع 50 ألف وجبة غذائية يومية للداخل السوري كمرحلة أولى.
وأضاف أن الحملة ستشهد تنفيذ مشاريع أخرى تباعا، وتم تخصيص يومي 28 و29 فبراير الجاري لجمع التبرعات بالتعاون مع المؤسسة القطرية للإعلام حيث ستكون الحملة بشكل مباشر على العديد من القنوات والإذاعات المحلية.
Previous Article وزير الثقافة والرياضة يكرم المخترعين القطريين المشاركين في المعرض الدولي للاختراعات في الشرق الأوسط
Next Article منافسات قوية لثالث جولات بطولة قطر الوطنية للستريت دراج
Print
447 Rate this article:
No rating

Name:
Email:
Subject:
Message:
x