أخر الأخبار
العنابي يواصل التألق ويتأهل إلى نهائي بطولة آسيا لكرة اليد
alwatan5
/ Categories: الرياضة

العنابي يواصل التألق ويتأهل إلى نهائي بطولة آسيا لكرة اليد

فاز على نظيره البحريني بنتيجة 28 مقابل 24


الكويت في 25 يناير /قنا/ واصل المنتخب القطري تألقه وتأهل إلى نهائي بطولة آسيا لكرة اليد المقامة حاليا في الكويت بعد فوزه المستحق على نظيره البحريني بنتيجة 28 مقابل 24 في المباراة التي اقيمت بينهما مساء اليوم في الدور نصف النهائي .
وشهدت المباراة تفوقا قطريا واضحا منذ بدايتها وحتى نهايتها حيث لم يترك لاعبو قطر أي فرصة للاعبي البحرين للتقدم في النتيجة أو حتى التعادل ولو لمرة واحدة وكان الشوط الأول قد انتهى لصالح قطر بنتيجة 14 مقابل 11 .
وبهذه النتيجة الرائعة ثأر المنتخب من خسارته قبل شهرين من البحرين في تصفيات دورة الألعاب الأوليمبية ..وضرب المنتخب القطري موعدا مع المنتخب الكوري الجنوبي مساء بعد غد /الإثنين/ في صراع جديد من أجل الظفر باللقب الكبير.
وكان المنتخب الكوري الجنوبي حسم مباراته في الدور نصف النهائي وفاز على نظيره الياباني بنتيجة 34 مقابل 32 .
دخل المنتخب القطري أحداث الشوط الأول بتركيز شديد مع التمركز الدفاعي الجيد ونجح اللاعبون في التقدم خلال الدقائق الأولى بخمسة أهداف نظيفة قبل مرور سبع دقائق فقط من البداية وكان فرانك هو البادئ بالتسجيل وتلاه علاء بن راشد بالهدف الثاني ثم أنقذ سارتش ضربة جزاء من لاعب البحرين وأضاف يوسف بن علي ووجدي سنان وعلي بن راشد ثلاثة أهداف جديدة لتصل النتيجة إلى 5/ صفر لقطر .
وتمكن المنتخب البحريني من إحراز أول أهدافه في المباراة في الدقيقة الثامنة بعد أن لجأ للتسديدات البعيدة فضلاً عن أن مدرب المنتخب البحريني غير من طريقة لعب فريقه وبدأ رحلة الدفاع المتقدم من أجل الحد من خطورة لاعبي قطر وبالفعل نجح في إجبار لاعبينا على ارتكاب الأخطاء وقلص النتيجة إلى 5/2.
وشهدت الدقائق المتبقية تألقا واضحا لحارسي المرمي سواء ساريتش حارس قطر أوعلي حسين حارس البحرين وبالتالي ضاعت عدة هجمات متتالية من الجانبين.
وحافظ العنابي على فارق الأهداف الثلاثة رغم نجاح البحرين في تقليص الفارق إلى هدف واحد عندما وصلت النتيجة إلى 8/7 ولكن العنابي استعاد مسيرة التألق في المباراة وأجاد الدفاع بقيادة حسن عواض كما نجح يوسف بن علي وأحمد مددي وكابوتي وفرانكيس في إحراز أكثر من هدف لتبقى النتيجة على حالها حتى انتهت أحداث الشوط الأول بفارق ثلاثة أهداف للعنابي وبنتيجة 14 / 11 .
ورغم ان المنتخب القطري قص شريط الأهداف في بداية الشوط الثاني عن طريق مروان ساسي إلا أن المنتخب البحريني رد بهدفين متتاليين ليتمكن من تقليص الفارق 15/13 وبعدها تعرض أبرز لاعبيه علي مرز للطرد بالبطاقة الحمراء بسبب اللعبة العنيفة مع مروان ساسي. وحافظ العنابي على فارق الأهداف الثلاثة حتى مرور عشرة دقائق من زمن الشوط الثاني بل ورفع الفارق إلى أربعة أهداف قبل أن ينتفض المنتخب البحريني ويتمكن من تقليص الفارق إلى هدف واحد بنتيجة 18/17 لتشتعل المباراة.
واضطر المدرب الاسباني ريفيرا لطلب وقت مستقطع جديد لعلاج الأخطاء العديدة التي بدأت تظهر في صفوف منتخبنا الوطني وبالفعل دخل اللاعبون إلى أرض الملعب بشكل مغاير ونجحوا في التصدي لهجمات المنتخب البحريني بالإضافة إلى تنويع الهجمات وبالتالي بدأوا في توسيع الفارق مجدداً حتى وصل الفارق إلى خمسة أهداف واصبحت النتيجة 23 / 18 قبل نهاية اللقاء بعشرة دقائق فقط .. ثم واصل لاعبو قطر التفوق والضغط على لاعبي المنافس حتى انهوا المباراة بنتيجة 28 / 24 .
واكد أحمد الشعبي رئيس الاتحاد القطري لكرة اليد في تصريح له مساء اليوم عقب الفوز المثير الذي حققه المنتخب الوطني على حساب نظيره البحريني في نصف نهائي بطولة آسيا لكرة اليد أن جميع أعضاء الفريق كانوا عند حسن الظن بهم ونجحوا في تخطي هذه العقبة الصعبة ليؤكدوا جدارتهم ورغبتهم القوية في المنافسة على اللقب وأنهم لا يريدون أن يكتفوا بتحقيق هدف التأهل إلى نهائيات كأس العالم الذي تحقق قبل أيام من خلال تصدرهم للمجموعة الأولى بالدور الرئيسي.
وقال " : جميعنا يعلم قوة المنتخب البحريني ومدى جاهزيته من كافة النواحي البدنية والفنية لخوض هذه البطولة والمنافسة على لقبها، فضلاً عن أن نفس الفريق تمكن من الفوز علينا قبل شهرين تقريباً في التصفيات الآسيوية المؤهلة إلى دورة الألعاب الأوليمبية في طوكيو وبالتالي كانت هذه المباراة مهمة جداً بالنسبة لنا وقد نجحنا في تحقيق هدفنا وتجاوزنا هذه العقبة وحافظنا على فرصتنا كاملة في المنافسة على اللقب " .
وتابع الشعبي " جميع اللاعبين كانوا رجالاً فوق العادة وقدموا مباراة كبيرة تليق باسم قطر وحافظوا على تركيزهم طوال مجريات اللقاء، كما أن الجهاز الفني بقيادة المدرب الأسباني فاليرو ريفيرا درس المنافس جيداً وتعامل مع نقاط القوة والضعف في صفوفه بأفضل صورة ممكنة حتى خرج بالمباراة إلى بر الأمان".
من جهته أكد عادل العنزي رئيس بعثة المنتخب القطري المشارك في بطولة آسيا لكرة اليد أنه كان على ثقة كبيرة في قدرة لاعبي المنتخب الوطني على تجاوز عقبة المنتخب البحريني رغم صعوبتها وقال أنه على الرغم من هذه الصعوبة إلا أن العنابي لا يفكر إلا في الألقاب مهما كانت الصعوبات وأن من يريد الفوز باللقب عليه أن يتجاوز جميع المنتخبات في طريقه نحو تحقيق أهدافه.
وقال ان الجميع يعلم أن منتخبنا الوطني فاز في جميع المباريات التي خاضها في البطولة سواء في الدور الأول أو في الدور الرئيسي وهو المنتخب الوحيد في البطولة الذي أنهى الدورين الأول والرئيسي بدون أي خسارة، بينما كان المنتخب البحريني قد تعرض للخسارة من المنتخب الياباني الذي تعرض بدوره للخسارة من العنابي، وبالتالي كان من الطبيعي أن يكون منتخبنا الوطني هو المرشح الأبرز للتويج باللقب عطفاً على نتائجه المتميزة ومستوياته الجيدة طوال البطولة.
وأضاف العنزي ان مباراة اليوم كانت صعبة بطبيعة الحال للعديد من الاعتبارات أولها أن المنافس يعرفنا جيداً ويعرف نقاط القوة في صفوف فريقنا لذلك حاول مدربه جاهداً إيقاف خطورة لاعبينا ورغم أنه نجح في تحقيق ذلك لبعض الوقت إلا أنه لم ينجح طوال الوقت وكانت الغلبة لنا في نهاية الأمر.
وتابع " ما زالت أمامنا محطة مهمة تفصلنا عن التتويج باللقب ولكني أشعر بتفاؤل كبير وعندي ثقة كبيرة في جميع اللاعبين أنهم سيحققون هدفنا كاملاً وسيواصلون العطاءات الجيدة ولن يتوقفوا عن العمل والجهد إلا عندما يصعدون على منصات التتويج ويحملون هذه الكأس الغالية للمرة الرابعة على التوالي " .
Previous Article ختام فعاليات الجولة الثانية من البطولة العربية للدراج ريس
Next Article زلزال تركيا : 29 قتيلا و1466 مصابا وإنقاذ 43 شخصا
Print
404 Rate this article:
No rating

Name:
Email:
Subject:
Message:
x