أخر الأخبار

وزير التجارة والصناعة: قطر حريصة على ابتكار نماذج جديدة لتدعيم اقتصادها

  • 25 January 2020
  • Author: alwatan6
  • Number of views: 187
  • 0 Comments
وزير التجارة والصناعة: قطر حريصة على ابتكار نماذج جديدة لتدعيم اقتصادها
جنيف- قنا- أكد سعادة السيد علي بن أحمد الكواري وزير التجارة والصناعة أن دولة قطر حريصة على ابتكار نماذج جديدة لتدعيم اقتصادها، بما يتماشى مع رؤيتها الوطنية 2030.. لافتا إلى أن الحصار الجائر أتاح للدولة الفرصة لتسريع وتيرة تنفيذ خطط واستراتيجيات التنويع الاقتصادي.
وأوضح سعادته، في مداخلة ضمن أعمال الجلسة النقاشية رفيعة المستوى التي نظمها جهاز قطر للاستثمار تحت عنوان "التحديات العالمية والاتجاهات الإقليمية ودورها في إعادة تشكيل منطقة الشرق الأوسط" ضمن أعمال المنتدى الاقتصادي العالمي /دافوس 2020/، أن دولة قطر سعت إلى تنويع اقتصادها والتحول نحو اقتصاد جديد قائم على المعرفة، عبر تشجيع الاستثمار في قطاعات مختلفة بما في ذلك التعليم والصحة والسياحة والصناعة، الأمر الذي من شأنه تعزيز الابتكار وبناء القدرات البشرية.
كما لفت إلى جهود الدولة لتطوير البنى التحتية والخدمات اللوجتسية بما يعزز مكانتها كمحور تجاري واستثماري مهم في المنطقة.. مشيرا إلى أن دولة قطر تعد من أكبر منتجي الغاز الطبيعي المسال في العالم، وتتميز بموقعها الاستراتيجي في منطقة تتميز بثروات طبيعية مهمة، فضلا عن امتلاكها لثلثي الاحتياطات النفطية في العالم.
وأوضح سعادته أن بيئة الأعمال الجاذبة التي تتمتع بها دولة قطر، والاستعدادات المتواصلة لاستضافة بطولة كأس العالم لكرة القدم 2022، من شأنها المساهمة في إتاحة الفرصة أمام المستثمرين لتمويل وتطوير وتشغيل مشاريع في قطاعات عدة بما في ذلك الأمن الغذائي، والرياضة والسياحة والصحة والتعليم والخدمات اللوجستية.
وأشار سعادة وزير التجارة والصناعة إلى إيمان دولة قطر ودعمها المتواصل لقيم التسامح والحوار.. مؤكداً أنها تعد السبيل الوحيد لرفع مختلف التحديات الجيوسياسية في المنطقة.
كما تطرق سعادته إلى التحديات العالمية والاتجاهات الإقليمية التي من شأنها إعادة تشكل منطقة الشرق الأوسط، فضلاً عن الجغرافيا السياسية للمنطقة وعوامل الاستقرار السياسي للدول، وآليات تطوير التكنولوجيا والصناعة والابتكار.. مشيرا إلى التحديات الاقتصادية الهيكلية التي تواجه المنطقة ومن أبرزها النماذج الاقتصادية الريعية التي بُنيت عليها معظم الاقتصادات الإقليمية كما نبه إلى العوامل المتمثلة في تقلبات أسعار النفط وزيادة المنافسة العالمية ونمو عدد السكان والتي من شأنها التأثير على استدامة هذا النموذج الاقتصادي.
وشارك في أعمال الجلسة كل من سعادة السيد حسن الذوادي، الأمين العام للجنة العليا للمشاريع والإرث، والبروفيسور أندرو مكافي، عالم أبحاث رئيسي في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا والمؤسس المشارك في مبادرة معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا حول الاقتصاد الرقمي.
إلى جانب ذلك، شارك سعادة وزير التجارة والصناعة ضمن أعمال المنتدى، في الاجتماع غير الرسمي للقادة الاقتصاديين العالميين (IGWEL)، والذي يعد أحد أهم اللقاءات التي يتم تنظيمها في إطار المنتدى الاقتصادي العالمي "دافوس" ويهدف إلى توفير منصة تواصل بين قادة العالم لمعالجة كافة القضايا ذات الاهتمام المشترك.
في سياق آخر، أكد سعادة وزير التجارة والصناعة أن دولة قطر بصدد وضع استراتيجية وطنية للملكية الفكرية وذلك بدعم من المنظمة العالمية للملكية الفكرية.. مضيفاً أن الدولة تشارك بفعالية في العديد من الجوانب المتعلقة باجتماعات الويبو، كما تدعم كافة الجهود المبذولة بهدف التوصل إلى اتفاق دولي بشأن حماية هيئات البث من عمليات القرصنة.
كما أكد سعادته خلال لقائه سعادة السيد فرانسيس غري، المدير العام للمنظمة العالمية للملكية الفكرية /الويبو/، الحاجة لمواجهة التحديات الرئيسية التي تشهدها منظمة /الويبو/ بما في ذلك الضغوطات الحاصلة إزاء التغيرات التكنولوجية السريعة والعولمة وزيادة الطلب.
وأشار إلى ضرورة التأكد من تحقيق نظام الملكية الفكرية لأهدافه الأساسية في تحفيز الإبداع وتشجيع الابتكار في جميع البلدان.. مثمنا كافة الجهود التي تبذلها منظمة الويبو فيما يخص تقليص الفجوة المعرفية في النظام الدولي للملكية الفكرية بين البلدان المتقدمة والنامية.
ولفت سعادة وزير التجارة والصناعة إلى أن اعتبارات التنمية تشكل جزءاً لا يتجزأ من عمل المنظمة.. مؤكدا التزام دولة قطر بأجندة التنمية الخاصة بمنظمة الويبو وبكافة أعمالها.

Print
Categories: المحليات
Tags:
Rate this article:
No rating

Please login or register to post comments.

Name:
Email:
Subject:
Message:
x