أخر الأخبار

سلطات الاحتلال الإسرائيلي تواصل ممارسة التعذيب الطبي بحقّ المعتقلين الفلسطينيين

  • 22 January 2020
  • Author: alwatan5
  • Number of views: 320
  • 0 Comments
سلطات الاحتلال الإسرائيلي تواصل ممارسة التعذيب الطبي بحقّ المعتقلين الفلسطينيين

رام الله في 22 يناير /قنا/ أكدت هيئة شؤون الأسرى والمحررين الفلسطينيين أن سلطات الاحتلال الإسرائيلي تواصل سياسة ممارسة التعذيب الطبي بحقّ المعتقلين الفلسطينيين في سجون الاحتلال.
وقالت الهيئة، في بيان لها اليوم، إنها وثقت حالة أسيرين تعرضا لتعذيب طبي من قبل إدارة السجون.
وذكرت الهيئة أن الأسير هايل جبابشة (29 عاما) من جنين يعاني من مرض التلاسيميا وهشاشة العظام، واعتقلته قوّات الاحتلال من منزله في الثاني من يناير الجاري فجراً، واحتجزته في أحد المعسكرات مكبّلاً لمدّة 14 ساعة، حُرم خلالها من تناول الطّعام والدّواء، مما أدّى إلى فقدانه للوعي، فاضطر جنود الاحتلال لنقله إلى المستشفى.
وأكّدت محامية الهيئة والتي تمكّنت من زيارته في سجن "مجدو"، أن علامات التعب والمرض واضحة عليه، كما أن آثار شدّ القيود عليه واضحة أيضاً.
وأضافت البيان :" يعاني كذلك الأسير عز الدين العطار (37 عاما) من طولكرم، والمعتقل منذ العام 2003، من آلام حادّة في ظهره منذ العام 2004، وظلت إدارة السجن تمتنع عن نقله إلى المستشفى حتى العام 2010، فنقلته لإجراء الفحوص الطّبية وأعادته إلى السّجن دون علاج، وقبل عدّة أشهر نقلته للمستشفى مرّة أخرى، وتقرّر إجراء عملية جراحية له بعد تفاقم حالته الصّحية، واشتداد الآلام عليه وأصبح يعاني من صعوبة في المشي، إلّا أنه لم يخضع لها حتى الآن، وما زال يعتمد على تناول المسكّنات كعلاج".
من جهة أخرى، قالت الهيئة، في بيان آخر، إن الوضع الصحي للمعتقل فراس صادق غانم (46 عاما) من بلدة /كفر عقب/ شمال مدينة القدس المحتلة، غاية في السوء.
ولفتت إلى أن المعتقل غانم والقابع حاليا في معتقل "ريمون"، يعد من ضحايا الاستهتار الطبي في معتقلات الاحتلال، فهو يعاني منذ سنوات من مشاكل صحية، منها ضعف عضلة القلب، وتعرض عدة مرات لذبحة قلبية، والتهابات مزمنة بالأذنين تُسبب له دوخة وفقدانا بالتوازن، ومن وجود ظفر في عينيه، وهو بحاجة ماسة لإجراء عملية لكن إدارة المعتقل تماطل بتحويله.
وأضافت أن المعتقل يشتكي من خلل في عمل الغدة الدرقية، وديسكات في ظهره ورقبته، ومشاكل صحية أخرى متعددة .. مشيرة إلى أن إدارة المعتقل تكتفي بإعطائه المسكنات دون تشخيص لحالته بالشكل الصحيح، وتقديم العلاج المناسب لوضعه الصعب.
يذكر أن الأسير غانم معتقل منذ 18 فبراير 2002 ، ومحكوم بالسجن لـ9 مؤبدات، و50 عاما، وهو أب لأربعة أطفال.
Print
Categories: السياسة
Tags:
Rate this article:
No rating

Please login or register to post comments.

Name:
Email:
Subject:
Message:
x