أخر الأخبار

الدوري القطري: اختبار صعب بين العربي والدحيل.. وقمة كروية مرتقبة بين الريان والغرافة

  • 22 January 2020
  • Author: alwatan6
  • Number of views: 321
  • 0 Comments
الدوري القطري: اختبار صعب بين العربي والدحيل.. وقمة كروية مرتقبة بين الريان والغرافة

الدوحة /قنا

يشهد الأسبوع الثالث عشر من الدوري القطري لكرة القدم (دوري نجوم QNB) 2019 /2020، مواجهات قوية ومثيرة،حيث سيكون العربي في اختبار صعب مع الدحيل الباحث عن مواصلة الصدارة، في حين يبحث الغرافة عن استعادة نغمة الفوز في مواجهة صعبة أمام الريان.

وستلعب مباريات الأسبوع الثالث عشر على مدار ثلاثة أيام.. حيث ستعطى إشارة انطلاق الجولة غدا /الخميس/ بإقامة مواجهتين، حيث سيلعب السيلية مع الأهلي، في حين سيواجه الريان نظيره الغرافة، وتستكمل بقية مباريات الجولة بعد يوم الغد /الجمعة/، حيث سيلعب قطر مع الوكرة ، ويواجه العربي نظيره الدحيل.

وتختتم الجولة يوم السبت المقبل، بإقامة آخر مواجهتين حيث سيلعب أم صلال مع الخور، ويلاقي السد نظيره الشحانية.

وتلعب هذه الجولة على ضوء العديد من التغيرات، حيث أعلن مدرب الدحيل البرتغالي روي فاريا استقالته من تدريب الفريق بعد خسارة نهائي كأس قطر أمام السد برباعية نظيفة... كما تشهد الجولة انضمام بعض الوجوه الكروية الجديدة في الدوري، حيث تعاقد الغرافة مع الايفواري جوناتان كودجيا قادمًا من أستون فيلا الإنجليزي.

من جانبه عزز الريان، قوته الهجومية بالتعاقد مع يوهان بولي لاعب ساحل العاج، قادمًا من سانت سترويدن البلجيكي... أما الخور فقد ضم البرازيلي لوكا.. أما الوكرة فقد عزز خطه الدفاعي بالتعاقد مع البرازيلي لوكاس مينديز الذي سبق له التواجد في الدوري القطري حيث دافع عن الوان نادي الجيش سابقا، قبل الانتقال الى الدحيل، وخاض آخر تجربة له مع الغرافة.

ومن المتوقع أن تشهد هذه الجولة ندية كبيرة بين الأندية من أجل البحث عن حصد النقاط ومواصلة التقدم في جدول الترتيب.. فيما يبحث البعض الآخر عن تجنب نزيف النقاط والعودة الى سكة الانتصارات والابتعاد عن مراكز شبح الهبوط.

ويقص السيلية ونظيره الأهلي شريط المواجهات، حيث سيبحث الأول عن التعويض واستعادة نغمة الفوز التي غابت عنه في الجولات الماضية، وأيضا تعويض خسارته الأخيرة في نصف نهائي كأس قطر أمام الدحيل.. ويبحث السيلية صاحب المركز السادس برصيد 17 نقطة عن تجاوز الأهلي وحصد نقاط المواجهة التي تعتبر مهمة بالنسبة له قبل أن يخوض المغامرة الآسيوية عندما يواجه الفائز من فريقي الرفاع البحريني وباديده مشهد الإيراني، ويريد السيلية تحقيق الفوز في هذه المواجهة من أجل ضمان تواجده في دوري مجموعات دوري أبطال آسيا لكرة القدم 2020 لأول مرة في تاريخه.

أما الأهلي فبدوره يبحث عن التعويض بعد خسارته في الجولة الأخيرة أمام العربي ويحتل المركز التاسع برصيد 13 نقطة، ويمني الأهلي نفسه بأن يكون الفوز من نصيبه لتقليل فارق النقاط مع منافسه والاقتراب من أندية وسط الترتيب.

ويمثل الفوز مطلبا أساسيا بالنسبة للسيلية، حيث سيمكنه من دخول المربع الذهبي، في ظل الفارق بينه وبين الغرافة الذي يحتل المركز الرابع (ثلاث نقاط فقط)، والفارق بينه وبين العربي صاحب المركز الخامس (نقطة واحدة فقط) ، وبالتالي فمن الممكن أن يتحسن ترتيب الفريق بشرط الفوز على الأهلي وانتظار باقي النتائج للمنافسين.

اما في المواجهة الثانية التي تعتبر قمة كروية مرتقبة ينتظرها عشاق كرة القدم القطرية وستجمع بين فريقين يتمتعان بقاعدة جماهيرية كبيرة، وهما الغرافة والريان .

وتكتسي نقاط هذه المباراة أهمية بالغة للفريقين باعتبارها تشكل بداية لمرحلة جديدة، حيث إن النتيجة الإيجابية تمكن صاحبها من مواصلة المشوار في المواجهات القادمة بكثير من الاطمئنان ومزيد من الثقة، كما أنها تعتبر فرصة للريان لإظهار قدرته على العودة للانتصارات بالدوري بعد تعرضه للخسارة للمرة الأولى بالموسم أمام السد قبل نهائي كأس قطر، إلا أن ذلك لا يمنع من بقاء سجله ناصعا بالدوري لخلوه من الهزائم.

وفي الوقت نفسه تشكل المباراة فرصة للغرافة لتضميد جراحه ورد الاعتبار لنفسه ولمدربه الصربي سلافيشا، بعد الخسارة العريضة أمام السد في الجولة قبل الأخيرة بخماسية قبل أن يتعرض لخسارة أخرى أمام الشحانية بالجولة الأخيرة بالدوري، علما بأن تشكيلة الفريق قد تضررت في الجولة الأخيرة من غيابات بارزة بلغت ثمانية لاعبين.

ومع عودة جميع اللاعبين للفريق واكتمال النصاب بعد الاستغناء عن المحترف السلوفاكي فايس والتعاقد مع المحترف الجديد جوناثان كودجيا فإن المدرب سلافيشا سيكون لديه من البدائل والخيارات العديد من الأوراق التي سيدفع بها في التشكيلة الأساسية التي سيقودها لاعب الوسط والعائد من إيقاف البطاقات الصفراء عدلان قديورة والمهاجم سفيان هني و هكتور مورينو وجاتشول كوه وعثمان اليهري ومؤيد حسن و غيرهم.

وعلى الجانب الآخر فإن مدرب فريق الريان دييجو اجويري سيدفع بكامل نجومه في التشكيلة التي ستبدأ اللقاء بقيادة رودريجو تاباتا و المدافعين لين وجابريال مركاد و لاعب الوسط فرانك كوم الى جانب ياسين ابراهيمي وعبد العزيز حاتم صانعي الألعاب وهما من اللاعبين المتميزين من أصحاب الخبرة الواسعة.

ويحتل الريان المركز الثاني برصيد 28 نقطة خلف الدحيل المتصدر برصيد 30 نقطة ..فيما يحتل الغرافة المركز الرابع برصيد 20 نقطة .

أما في ثالث المواجهات والتي يلتقي فيها قطر مع الوكرة، وكلاهما استغل الفترة الأخيرة للإعداد وتصحيح الأخطاء لمباريات الدوري المقبلة.. نادي قطر تعادل مع الدحيل بدون أهداف في مباراتهما بالأسبوع الثاني عشر والفريق الآن بالمركز الثامن وله 14 نقطة.. أما الوكرة فحقق الفوز في مباراته بالأسبوع الثاني عشر على السد بنتيجة 2- 1 ليتقدم إلى المركز السابع برصيد 15 نقطة.

وفي رابع مواجهات الأسبوع الثالث عشر يلتقي فيها العربي مع الدحيل وستكمن قوة المواجهة في كون الدحيل يتصدر الترتيب حتى الآن برصيد 30 نقطة من 12 مباراة، حيث فاز بتسع لقاءات وتعادل بثلاث مباريات ولم يخسر أي مباراة، ويسعى إلى البقاء بالقمة لاسيما أن العربي فريق كبير ويضم مجموعة مميزة من اللاعبين، كما أن العربي يتطلع لتحقيق الفوز كذلك لحصد النقاط الثلاث في محاولة للعودة مرة أخرى إلى المربع الذهبي، حيث يحتل الفريق الآن المركز الخامس برصيد 18 نقطة بفارق نقطتين عن الغرافة صاحب المركز الرابع.

المباراة تأتي في وقت أعلن فيه نادي الدحيل استقالة المدرب البرتغالي روي فاريا، وذلك بعد الخسارة في المباراة النهائية من بطولة كأس قطر 2020 أمام السد.

وكان العربي قد فاز في الأسبوع الثاني عشر على الأهلي بثلاثة أهداف دون رد وبعدها خسر أمام السد بستة أهداف مقابل هدف في المباراة المؤجلة بينهما من الأسبوع الخامس، في المقابل الدحيل كان قد تعادل أمام نادي قطر بدون أهداف في الأسبوع الثاني عشر، وفي بطولة كأس قطر فاز في الدور نصف النهائي على السيلية بهدفين دون رد ثم خسر المباراة النهائية أمام السد بأربعة أهداف دون رد.

ويضم كل فريق عددا كبيرا من اللاعبين المتميزين، ففي العربي آرون وأحمد فتحي وحمدي الحرباوي ولاسوغا ومحمد صلاح النيل وغيرهم من نجوم الفريق، أما في الدحيل فيوجد المعز علي وماندزوكيتش ومهدي بن عطية ويوسف المساكني وأدملسون وغيرهم من اللاعبين...كانت نتيجة القسم الأول قد انتهت بتعادل الفريقين بهدف لكل منهما.

المباراة الخامسة يلتقي فيها أم صلال مع الخور، وبالعودة إلى نتائجهما في الأسبوع الثاني عشر نجد أن أم صلال خسر أمام الريان 0 -4، وفاز الخور على السيلية 2- 1.. وتعتبر النقاط الثلاث مطلباً مهماً بالنسبة للفريقين قياساً بموقعهما في جدول الترتيب، حيث يحتل الفريقان مركزين متأخرين في قائمة الترتيب وخاصة أم صلال الذي يحتل المركز الأخير برصيد 5 نقاط، في حين الخور في المركز العاشر.

المباراة السادسة والأخيرة يلتقي فيها السد مع الشحانية، يدخلها السد بمعنويات عالية بعد تتويجه بلقب كأس قطر 2020 إثر فوزه في نصف النهائي على الريان، وفي النهائي على الدحيل، والفريق سيسعى جاهداً لمواصلة مشواره في الدوري والذي يحتل فيه المركز الثالث.. في المقابل الشحانية يتطلع لتحقيق نتيجة إيجابية بعدما فاز في الأسبوع الثاني عشر على الغرافة 2- 1، وهو يحتل المركز الحادي عشر برصيد 8 نقاط.

Print
Categories: الرياضة
Tags:
Rate this article:
No rating

Please login or register to post comments.

Name:
Email:
Subject:
Message:
x