أخر الأخبار

إيران تهدد بالانسحاب من معاهدة حظر الانتشار النووي لو أحيل ملفها إلى مجلس الأمن الدولي

  • 20 January 2020
  • Author: alwatan5
  • Number of views: 177
  • 0 Comments
إيران تهدد بالانسحاب من معاهدة حظر الانتشار النووي لو أحيل ملفها إلى مجلس الأمن الدولي

طهران في 20 يناير /قنا/ هددت إيران بالانسحاب من معاهدة /حظر الانتشار النووي/ لو أحيل ملفها إلى مجلس الأمن الدولي.
وأعلن السيد محمد جواد ظريف وزير الخارجية الإيراني أن بلاده ستنسحب من معاهدة حظر الانتشار النووي "إذا استمر الأوروبيون في تصرفاتهم حيال القضية، وإذا تمت إحالة ملف إيران إلى مجلس الأمن الدولي".
وقال ظريف، في تصريحات اليوم بشأن برنامج خطط بلاده لمواجهة قرار الدول الأوروبية استخدام آلية فض النزاع في الاتفاق النووي، إن إيران تتابع الملف عبر مسار قانوني، حيث بدأت بأسلوب حل الخلاف بشكل رسمي في مايو 2018 بعد انسحاب الولايات المتحدة الأمريكية من الاتفاق النووي، لافتا إلى أن طهران بعثت في العام ذاته بثلاث رسائل إلى السيدة فيدريكا موغريني المسؤولة السابقة للسياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي تعلمها فيها رسميا بأنها بدأت بأسلوب حل الخلافات، وأنها قد بدأت واستكملت آلية تسوية الخلافات، لذلك اضطرت إلى تنفيذ برنامج خفض التزامات الاتفاق النووي.
وأوضح أنه بعد الرسالة المذكورة، أمهلت إيران الاتحاد الأوروبي سبعة أشهر للوصول إلى حل، وبدأت بخفض التزامات الاتفاق النووي، وبعد شهرين تقريبا "كان لذلك نتائج عملية"، مشيرا إلى أن "تصريحات الأوروبيين الأخيرة حول الملف ليس لها أي أساس قانوني، وإذا اتخذوا خطوة أخرى، فسوف تثار مسألة انسحاب إيران من معاهدة حظر الانتشار النووي".
وكشف الوزير أن بلاده اتخذت خمس خطوات في سياق خفض التزامات الاتفاق النووي، مبينا أنه ليس من المفروض أن تتخذ خطوة أخرى في هذا المجال.
كما قال وزير الخارجية الإيراني في السياق ذاته "إذا عاد الأوروبيون إلى التزاماتهم، فإن إيران ستوقف خفض التزاماتها، لكن إذا استمروا في نهجهم على أساس الألاعيب السياسية والتي لا يوجد لها أساس قانوني، فإن لدينا إمكانيات متعددة"، مهددا بأنه "إذا تمت إحالة هذا الموضوع إلى مجلس الأمن الدولي، فسيتم طرح انسحاب إيران من معاهدة حظر الانتشار النووي، ولكن قبل ذلك يمكن وضع برامج أخرى على جدول الأعمال".
وكان السيد عباس موسوي المتحدث باسم الخارجية الإيرانية قد ذكر، في وقت سابق من اليوم، أن بلاده عدلت من التزاماتها النووية في إطار الاتفاق النووي، نظرا لعدم التزام الأطراف الأخرى بتعهداتها، لافتا إلى "أن إعلان الأوروبيين أنهم يريدون تفعيل آلية فض النزاع في الاتفاق النووي غير مقبول على الإطلاق" .
وأعلنت فرنسا وبريطانيا وألمانيا، /الثلاثاء/ الماضي، تفعيل آلية فض النزاعات في الاتفاق النووي الموقع بين إيران ودول مجموعة /5+1 / في 2015 لحمل طهران على العودة إلى الاتفاق، وتنص هذه الآلية على أنه "في حال اعتقد أحد أطراف الاتفاق النووي أن الطرف الآخر لا ينفذ التزاماته، فله أن يلجأ إلى عدد من الخطوات لتسوية المشكلة، وفي حال تعذر ذلك، فإن الأمر قد يصل إلى إعادة الملف لمجلس الأمن الدولي، وإمكانية إعادة فرض عقوبات".
Print
Categories: السياسة
Tags:
Rate this article:
No rating

Please login or register to post comments.

Name:
Email:
Subject:
Message:
x