أخر الأخبار

سلطات الاحتلال تهدم وتخلي عدة منازل بالقدس المحتلة

  • 20 January 2020
  • Author: alwatan6
  • Number of views: 287
  • 0 Comments
سلطات الاحتلال تهدم وتخلي عدة منازل بالقدس المحتلة

القدس المحتلة /قنا

صادقت المحكمة الإسرائيلية العليا، على قرارات هدم 3 منشآت سكنية في حي وادي الحمص في قرية صور باهر جنوب مدينة القدس، بحجة قربها من "الجدار الأمني" في المنطقة المقام على أراضي القرية.

وأوضح محمد أبو طير عضو لجنة حي وادي الحمص ، أن المحكمة العليا صادقت على قرار الجيش القاضي بهدم 3 منشآت سكنية، تعود للمواطنين الفلسطينيين وكانوا قد تسلموا قرارات الهدم أواخر عام 2018 وتوجهوا للمحكمة معترضين على القرارات حيث أن المنشآت مرخصة من وزارة الحكم المحلي .

وبدأت سلطات الاحتلال بملاحقة سكان حي وادي الحمص منذ حوالي 3 أعوام، بقرارات الهدم بحجة "القرب من الجدار الأمني" وهو عبارة عن شارع محاط بالأسلاك الشائكة والمجسات الالكترونية، وحسب قرارات سلطات الاحتلال يمنع البناء على بعد 250 مترا من الجدار لأسباب ودواع أمنية، مما يعني أن خطر الهدم يهدد حوالي 1500 دونما من مساحة وادي الحمص/ نصف الحي، وبالفعل نفذت سلطات الاحتلال أواخر يوليو الماضي عملية هدم جماعية ل 11 منشأة في الحي .

وأصدرت بلدية الاحتلال، مساء امس ، قرارا يقضي بإخلاء 9 منازل في حوش "النيرسات" في حي باب السلسلة بالقدس القديمة، بسبب خطورة البناء القائم.

وظهرت قبل عدة أيام تشققات في جدران وأسقف منشآت الحي، وانهيارات أرضية واسعة وتدفق المياه من الأرضيات في حوش "النيرسات" في باب السلسلة داخل القدس القديمة، نتيجة الحفريات الإسرائيلية لشق انفاق أسفل المنطقة .

كما أصدرت محكمة الصلح الاسرائيلية مساء أمس، قرار إخلاء بناية /عائلة ناصر الرجبي/ في حي بطن الهوى ببلدة سلوان، لصالح "جمعية عطيرت كوهنيم الاستيطانية"، بحجة ملكية اليهود للأرض المقامة عليها البناية عام 1948.

وقال مركز معلومات وادي حلوة/ سلوان ولجنة حي بطن الهوى في بيان مشترك، أن قاضي محكمة الصلح الإٍسرائيلية رد اعتراض عائلة الرجبي على البلاغات القضائية التي كانت قد تسلمتها من جمعية "عطيرت كوهنيم" عام 2016، وبدأت منذ ذلك الوقت تخوض صراعاً في المحكمة لإثبات ملكيتها في العقار والأرض.

واشار البيان الى أن البناية السكنية مؤلفة من 3 طوابق (3 شقق سكنية)، تأوي 16 فرداً، بينهم أطفال وكبار سن ومن ذوي الاحتياجات الخاصة.

وأوضح أن الجلسة الأخيرة للمحكمة كانت في شهر سبتمبر الماضي، وأصدر القاضي امس قرارا لصالح جمعية "عطيرت كوهنيم".

وأضاف أن جمعية "عطيرت كوهنيم" حصلت عام 2001 على حق إدارة أملاك الجمعية اليهودية التي تدّعي ملكيتها للأرض، وبدأت منذ شهر سبتمبر عام 2015 بتسليم بلاغات قضائية لأهالي الحي، تطالب بالأرض المقامة عليهم منازلهم، وتسلمت 84 عائلة من الحي بلاغات ودعاوى الإخلاء.

Print
Categories: السياسة
Tags:
Rate this article:
No rating

Please login or register to post comments.

Name:
Email:
Subject:
Message:
x