أخر الأخبار

الرئيس التنفيذي لـ"سهيل سات" يؤكد أن اليوم الوطني مناسبة لإبراز إنجازات الدولة ونهضتها الشاملة

  • 15 December 2019
  • Author: alwatan6
  • Number of views: 254
  • 0 Comments
الرئيس التنفيذي لـ"سهيل سات" يؤكد أن اليوم الوطني مناسبة لإبراز إنجازات الدولة ونهضتها الشاملة

الدوحة /قنا

 قال السيد أحمد علي الكواري، الرئيس التنفيذي للشركة القطرية للأقمار الصناعية /سهيل سات/، إن دولة قطر نجحت في المحافظة على تعزيز قيم الولاء للوطن التي غرسها في المواطنين، المؤسس الشيخ جاسم بن محمد بن ثاني / طيب الله ثراه / والحكام من بعده، حيث يتضح ذلك جليا في اليوم الوطني وما يتم خلاله من عرض لإسهامات وإنجازات أعمال مؤسسي الدولة الذين تحملوا الصعاب وبذلوا الكثير من الجهد في سبيل تحقيق وحدة أمتهم والاحتفاء بذكراهم وتعزيز الفخر بدولة قطر .

وأضاف في تصريح لوكالة الأنباء القطرية /قنا/ بمناسبة اليوم الوطني للبلاد، أن الإنجازات التي حققتها دولة قطر ومسيرة التطور والنهضة التي تشهدها تعتبر بمثابة فخر ودعوة لكل مواطن ومقيم على أرض هذا الوطن للمحافظة على هذه النهضة ودعم مسيرتها وإكمالها والتقدم في جميع المجالات.

وأشار إلى أن مسيرة الإنجازات في الدولة والتطور في القطاعين العام والخاص بدعم من القيادة الرشيدة للبلاد هي مدعاة للفخر والاعتزاز لكل من يعيش على أرض هذا الوطن وانه على الرغم من الحصار الجائر على الدولة إلا أنها نجحت في تعزيز حضورها العالمي في مختلف المحافل العالمية وإبراز اسم دولة قطر بنجاح في مختلف المجالات.

وأوضح الرئيس التنفيذي لشركة /سهيل سات/، أن دولة قطر حققت من خلال الشركة أهدافها الاستراتيجية من حيث توفير الاستقلالية في مجال البث التلفـزيوني والاتصالات مع جودة الخدمة والتغطية الجغرافية الواسعة، وقد اتضح ذلك جليا في دور أول قمر صناعي قطري / سهيل1/، حيث لعب دورا استراتيجيا مهما في تغطية الطلب المحلي فيما يخص البث التلفزيوني والاتصالات بما فيها الاتصالات لجهات أمنية محلية أثناء الحصار الجائر على دولة قطر وذلك بتوفير سعات إضافية للبث التلفزيوني المحلي وتأمين المحتوى القطري .

وقال ان الشركة القطرية للأقمار الصناعية /سهيل سات/ تأسست برؤية ثاقبة وانطلاقا من استراتيجية ورؤية دولة قطر لتنويع مواردها الاقتصادية وخلق صناعات قطرية تبنى على أسس تجارية، فضلا عن تلبية بعض الاحتياجات الاستراتيجية للدولة في مجال الاتصالات وتوفير خدمات اتصالات عالية الجودة، ومقاومة التشويش ، ورفع مستوى الاستقلالية في الوطن العربي ، وإنشاء مشغل للأقمار الصناعية ذي مستوى عالمي ومركز للتميز في المنطقة، بالإضافة الى بث تلفزيوني ذي تغطية واسعة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا ، مع توفير خدمات الاتصالات العسكرية ، وخدمات النطاق الترددي العريض وامتلاك حقوق البث الكامل للقمرين سهيل 1 وسهيل 2 وخدمات أخرى في هذا المجال.

وأكد ان امتلاك أسطول الأقمار الصناعية الذي يعمل على زيادة قدرة البث التلفزيوني للعملاء وتوفير قنوات إضافية بشكل كبير باستخدام تقنية البث عالي الوضوح / HD / وتقنية البث ثلاثي الأبعاد / 3D / ، وتغطية الاحتياجات المتزايدة في المنطقة، يعمل على دعم رؤية قطر الوطنية لعام 2030 والتزامها لتلبية البنية التحتية للاتصالات المتطورة واللازمة لاستضافة بطولة كأس العالم فيفا عام 2022 ، كما يساهم في تحقيق الاكتفاء الذاتي وذلك عبر تطوير وامتلاك التقنيات المتعلقة بتطوير الأقمار الصناعية مع تأهيل العنصر البشري القطري للقيام بأدوار التطوير والتصنيع والتشغيل بالإضافة إلى توفير الوسائل والمواد والبنى التحتية لتحقيق هذه الأهداف.

وأضاف أن دولة قطر تمتلك العديد من القنوات الفضائية المميزة، حيث تعتبر قنوات /بي إن/ و/شبكة الجزيرة/، من أكبر وأبرز القنوات التي تتمتع بالشهرة والانتشار والحضور في منطقة الشرق الأوسط حيث تعمل شركة /سهيل سات/ على دعمهم من حيث توفير نظام آمن واستقلالية البث وضمان عدم التشويش وكذلك للقنوات الأخرى .

ولفت إلى أن المحطة الأرضية التابعة لسهيل سات تعمل على تعزيز رؤية دولة قطر 2030 وتعتبر من ضمن إنجازات الدولة التي تعزز من مكانتها الاقتصادية وتوفر لها الاستقلالية في خدمات الاتصالات والإنترنت والصوت وخصوصا إدارة الأزمات والبث التلفزيوني وجودة الخدمة والتغطية الجغرافية الواسعة، حيث جهزت هذه المحطة بأحدث التقنيات المتقدمة لتكون معلما بارزا في خطة الشركة لتوفير نظام أقمار صناعية آمن ومستقل لتلبية جميع متطلبات عملائنا.

وبيّن الكواري أن المحطة الأرضية التي تم افتتاحها العام الماضي أنشئت على أرض بمساحة 50 ألف متر مربع شمال مدينة الدوحة للتحكم بالأقمار الصناعـية، وستعمل على توفير خدمات التحكم بالأقمار الصناعية وخدمات دعم الاتصالات والتحكم في السعات القمرية ، بالإضافة إلى مجموعة واسعة من خدمات البث والإرسال المتعدد والتشفير والمصممة خصيصا لشركائنا وعملائنا وكذلك القدرة على توفـير استوديوهات احتياطية للقنوات التلفزيونية بالإضافة لكونها مركزا للبث في حالات الطوارئ ، حيث ستكون المحطة متصلة مع أهم وسائل الإعلام في دولة قطر وذلك عن طريق وصلة الألياف البصرية المخصصة للمحطة.

وقال إن المحطة تأتي ضمن رؤية الشركة لتنويع مجالات العمل من خلال مجال رفع الإشارات ، حيث إنه مجال إضافي تمت إتاحته من أجل خدمة العملاء ، كما أفاد بأن ذلك كله سيشكل إضافة للسوق المحلي، ويصب في الاقتصاد والناتج المحلي بما يحقق جزءا من الأهداف الاستراتيجية الوطنية بتنويع مصادر الدخل وتأمين استقلالية البث التلفزيوني .

Print
Categories: المحليات
Tags:
Rate this article:
No rating

Please login or register to post comments.

Name:
Email:
Subject:
Message:
x