أخر الأخبار

السفير النيبالي يؤكد أن العلاقات القطرية النيبالية مستقرة وقوية

  • 15 December 2019
  • Author: alwatan6
  • Number of views: 245
  • 0 Comments
السفير النيبالي يؤكد أن العلاقات القطرية النيبالية مستقرة وقوية

الدوحة /قنا

قال سعادة الدكتور ناراد نات بهادور ادواج واجلي سفير جمهورية نيبال الديمقراطية الاتحادية لدى الدولة، إن العلاقات القطرية النيبالية حافظت على استقراراها وتميزها وترابطها منذ إقامة العلاقات الثنائية في عام 1977.

وأشار سعادة السفير النيبالي، في تصريح خاص لوكالة الأنباء القطرية /قنا/ بمناسبة اليوم الوطني للدولة، إلى تقاسم البلدين ذات القيم والمبادئ والالتزامات المشتركة على أساس ميثاق الأمم المتحدة. وتابع "لقد دأبنا دائمًا على دعم بعضنا البعض في المنتديات الدولية حول القضايا ذات الاهتمام المشترك، واعتمدنا مبادئ المساواة وعدم التدخل في الشؤون الداخلية لبعضنا البعض واحترام السيادة والاستقلال".

ونوه السفير النيبالي لدى الدوحة، بترحيب دولة قطر خلال الفترة الماضية بمئات الآلاف من العمال النيباليين ومنحهم وظائف في قطاعي البناء والخدمات، ما مكنهم من كسب عيشهم ودعم أسرهم في نيبال. وأضاف "في المقابل ساهم العمال النيباليون بشكل كبير في إعمار قطر وتحولها الاقتصادي. ويسعدنا أن نلاحظ أن حكومة قطر تثمن لهم ذلك وتقدر مساهمات الشعب النيبالي في تنمية البلاد".

وحول مجالات التعاون بين البلدين، أشار سعادة الدكتور ناراد نات، إلى تعميق العلاقات وأواصر الصداقة بين قطر ونيبال في عدة مجالات، ولا سيما في مجالات التعاون الاقتصادي ذات المنفعة المتبادلة، لافتاً إلى توقيع اتفاقيات ومذكرات تفاهم بشأن الأمن الزراعي والغذائي والتعاون الاقتصادي والفني والسياحة، مؤكدا استمرار العمل على تحديد المشروعات ذات الاهتمام المشترك وتطويرها لصالح البلدين وشعبيهما.

أما في مجال الاستثمار بين الجانبين، فقد أشار سعادة السفير إلى الإمكانات الكبيرة للاستثمار القطري في الاقتصاد النيبالي، وخاصة في مجالات الزراعة وتطوير البنية التحتية والسياحة، لافتاً إلى أن بلاده تعطي الأولوية والتركيز على التنمية الاقتصادية تحت شعار /نيبال مزدهرة، نيبال سعيدة/، مؤكداً أنه لا يمكن تحقيق هذا الطموح إلا مع الدعم والتعاون من الدول الصديقة مثل قطر. وتابع "وبالتالي، سوف نستمر في العمل معًا على تعزيز الارتباطات الاقتصادية والاستثمارية، ونحن على ثقة من أن نيبال وقطر ستنجحان في فتح آفاق جديدة للتعاون والترابط في القطاع الاقتصادي في الأيام المقبلة".

وعبر سفير جمهورية نيبال الديمقراطية الاتحادية لدى الدولة، عن سعادته واعتزازه بتواجده في دولة قطر خلال الاحتفال باليوم الوطني. وقال "بهذه المناسبة أود أن أتقدم بخالص تحياتي وتهنئتي القلبية إلى حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد، وحكومة قطر وشعبها، وأطيب تمنياتي لدولة قطر حكومةً وشعباً باستمرار السلام والتقدم والازدهار".

وأشاد سعادة السفير بعزم وصمود دولة قطر وشعبها في الأوقات العصيبة، معرباً عن تمنياته الودية بالتقدم السلس لدولة قطر بما يتماشى مع رؤيتها الوطنية لعام 2030.

وفيما يتعلق بالتنمية القطرية قال سعادته، حققت قطر في السنوات الأخيرة تقدماً مذهلاً في مجال التنمية الاجتماعية والاقتصادية والثقافية. بجانب الإنجازات الاستثنائية في التوسع الحضري المنهجي، والتوسع في المرافق العامة، وتطوير شبكة النقل البري والسكك الحديدية، وإنشاء البنى التحتية الرياضية، وتوسيع الموانئ والاتصال البحري، والطيران المدني، والتصدير وغيرهم. وهو ما أدى إلى بروز دولة قطر في دائرة الضوء العالمي كقوة اقتصادية في منطقة الشرق الأوسط.

وأضاف قائلا، إن كل ذلك حدث والبلاد تواجه وضعا غير مسبوقا من الحصار المفروض عليها من دول مجاورة لفترة تزيد عن عامين، مؤكداً أن دولة قطر تحدت كل هذه المحن والمصاعب وحافظت على مسار النمو بشكل ملحوظ.

وتابع سعادته "علاوة على ذلك، نظمت قطر سلسلة من الأحداث الرياضية العالمية شارك فيها آلاف الرياضيين والمشجعين، بينما كانت تواصل في الوقت نفسه استعداداتها لاستضافة كأس العالم 2022". مشيراً إلى استضافة قطر الناجحة للمؤتمرات والأحداث الدولية الكبيرة والتي تظهر قدرة البلاد على استضافة الفعاليات الضخمة بنجاح. ما بوأها مكانة عالمية جديدة واعترافا دوليا.

وأشار سعادته إلى رؤية قطر الوطنية قائلاً "تمضي قطر قدما نحو تحقيق رؤيتها الوطنية 2030، بهدف التحول إلى أمة متطورة ومتقدمة للغاية. ونحن، كأصدقاء مقربين لقطر، سعداء للغاية ونتمنى لها النجاح في تحقيق ذلك".

Print
Categories: المحليات
Tags:
Rate this article:
No rating

Please login or register to post comments.

Name:
Email:
Subject:
Message:
x