أخر الأخبار

جامعة قطر.. إنجازات تواكب مسيرة النهوض والتنمية

  • 15 December 2019
  • Author: alwatan6
  • Number of views: 351
  • 0 Comments
جامعة قطر.. إنجازات تواكب مسيرة النهوض والتنمية

الدوحة /قنا

 منذ تأسيسها، قبل أكثر من 40 عاما تعمل جامعة قطر على تقديم تعليم نوعي، متميز، وتمكنت خلال هذه المسيرة من رفد مختلفة قطاعات الدولة بالكوادر الوطنية التي تقود مسيرة النهوض، إلى جانب مساهمتها في تعزيز البحث والابتكار والتوجه نحو اقتصاد المعرفة وفقا لرؤية قطر الوطنية 2030 .

وتلتزم جامعة قطر في أداء رسالتها بأرقى المعايير العالمية، حتى تضمن جودة التعليم المقدم، وتعتمد في ذلك، عدة استراتيجيات، من بينها الاهتمام بما يعرف بالتصنيف الدولي للجامعات، والاعتمادات الأكاديمية الدولية للكليات والبرامج.

وكلا الاستراتيجيتين تلزمان جامعة قطر، وغيرها من المؤسسات الأكاديمية حول العالم، باعتماد معايير دقيقة، تتعلق بالبرامج الأكاديمية ذاتها، من حيث مواكبتها للجديد وملاءمتها لسوق العمل، وأيضا تهتمان بطرائق التدريس، والمناهج المستخدمة، حتى تصل العملية التعليمية لمبتغاها.

ويشير التوسع الأكاديمي الذي تشهد الجامعة إلى قدرتها على الاستجابة السريعة للاحتياجات الوطنية، ومواكبتها للتطورات الأكاديمية على الساحة العالمية، حيث بلغ عدد كلياتها في العام الجاري 10 كليات هي الآداب والعلوم، والإدارة والاقتصاد، والتربية، والهندسة، والعلوم الصحية، والقانون، والطب والصيدلة، والشريعة والدراسات الإسلامية، وطب الأسنان، التي انضمت هذا العام إلى هذه المؤسسة التعليمية الوطنية الرائدة، وتقدم هذه الكليات عشرات البرامج في مرحلة البكالوريوس إلى جانب 54 برنامج دراسات عليا ما بين ماجستير ودكتوراه وشهادة الدراسات العليا في كافة المجالات والتخصصات.

ولم يقتصر الأمر على التوسع الأكاديمي، بل رافقه عمل دؤوب في الحصول على الاعتمادات الأكاديمية لبرامج الجامعة من مؤسسات دولية عريقة، حيث سعت الجامعة لنيل الاعتماد من كبريات المؤسسات العالمية المرموقة، لعدد من الكليات مثل كليات الهندسة، والإدارة والاقتصاد، والتربية، والصيدلة، بالإضافة لعدد من البرامج في كلية الآداب والعلوم.

وخلال هذا العام ، حصل برنامج بكالوريوس العلوم في الإحصاء بكلية الآداب والعلوم على الاعتماد من الجمعية الإحصائية الملكية البريطانية (RSS) ، وحصل برنامج بكالوريوس العلوم في الكيمياء على الاعتماد من الجمعية الكندية للكيمياء (CSC)، وحصل برنامج بكالوريوس العلوم في العلوم البيئية على الاعتماد من معهد العلوم البيئية (IES) ، كما حصل برنامج الماجستير في العلوم في العلوم البيئية على الاعتماد من لجنة رؤساء برامج العلوم البيئية (CHES) ، وحصل برنامج بكالوريوس الآداب في الإعلام على الاعتماد من مجلس الاعتماد الأكاديمي لتعليم الصحافة والاتصال بالولايات المتحدة (ACEJMC)، في حين حصلت كلية الإدارة والاقتصاد على الاعتماد من جمعية تطوير واعتماد كليات الإدارة والأعمال الأمريكية (AACSB).

وجددت كلية الهندسة بجامعة قطر الاعتماد الأكاديمي رسميا لبرامجها لدرجة البكالوريوس وعددها (7) برامج من قبل مجلس الاعتماد للهندسة والتكنولوجيا (ABET)، المؤسسة الرائدة عالميا في مجال ضمان الجودة وتحفيز الابتكار في مجال العلوم التطبيقية، والحوسبة، والهندسة، ويعد هذا التجديد في الاعتماد لبرامج البكالوريوس اعترافاً دولياً بأن برامج الكلية تحافظ على المعايير العالمية، ويأتي هذا الاعتماد بالتزامن مع التوسع الكبير في أعداد برامج الكلية وطلبتها.

وتعتبر كلية الهندسة من أوائل الكليات التي حصلت على الاعتماد الأكاديمي في جامعة قطر، وذلك ابتداء من أكتوبر 2004.. كما حصلت كلية التربية على اعتماد لمجموعة جديدة من برامجها التربوية لتضاف إلى مجموعة سابقة حصلت على الاعتماد في العام الماضي، من مؤسسات اعتماد عالمية عريقة.

وفيما يتعلق بالتصنيفات الدولية، حققت جامعة قطر مراكز مرموقة في هذه التصنيفات حيث احتلَّت المركز الـ 276 طبقًا لتصنيفات مؤسسة QS Quacquarelli Symonds للجامعات العالميَّة لعام 2020، وأصبحَت واحدة من أكثر الجامعات تحسُنًا في التصنيفات، حيثُ قفزت 56 مركزًا عن العام الماضي 2019 الذي كانت فيه في المركز 332.

وعلى الصعيد البحثي، واصلت جامعة قطر جهودها في الاستثمار في مشروعات ودراسات بحثية تخدم المجتمع، والمساهمة في إحداث تغيير على مستوى عالمي، حيث تضم الجامعة حاليا عددا كبيرا من المراكز البحثية التي تساهم في تحقيق رسالة الجامعة في خدمة البحث العلمي والدراسات العليا وفق برنامج الأولويات الوطنية البحثية.

ومن أهم المراكز التي تضمها الجامعة، مركز البحوث الحيوية الطبي، ووحدة المختبرات المركزية، ومركز العلوم البيئية، ومركز أبحاث معالجة الغاز، ومركز أبحاث حيوانات المختبر، ومركز قطر للنقل والسلامة المرورية، ومعهد البحوث الاجتماعية والاقتصادية المسحية، ومركز القانون والتنمية، ومركز ريادة الأعمال، ومركز ابن خلدون للعلوم الإنسانية والاجتماعية، ومركز التنمية المستدامة، ومركز دراسات الخليج والمركز الوطني للتطوير التربوي ومركز الطفولة المبكرة.

وفي ضوء هذه البنية التحتية البحثية، أطلقت الجامعة خارطة طريق بحثية طموحة تتضمن أولويات التنمية الوطنية وعددا من النجاحات البحثية المهمة ذات الأهمية العالمية، وتمكنت خلال العام الماضي من نشر أكثر من 1500 بحث في مجلات علمية محكمة، تغطي مجالات مختلفة ذات صلة باحتياجات الدولة وأولوياتها الوطنية.

وتشجع جامعة قطر طلبتها وأعضاء هيئة التدريس على الانخراط بشكل فعال في الأنشطة البحثية، حيث يعتبر إعداد وتطوير أبحاث متميزة وذات جودة هو أحد الأهداف الاستراتيجية للجامعة، فقد بلغ عدد أعضاء هيئة التدريس الذين انخرطوا في الأبحاث خلال العامين الماضيين 866 عضوا فيما بلغ عدد المساهمين في الأبحاث 625 بنسبة 72 بالمئة وتضمنت الأنشطة البحثية تأليف كتاب أو أوراق مؤتمر أو مساهمة في دورية علمية.

وفي إطار سعيها لتطوير هدفها لتكون رائدة في مجال التطور الاقتصادي والاجتماعي في قطر ، فقد وقعت الجامعة خلال العام الأكاديمي

2018 / 2019 عددا من مذكرات التفاهم والاتفاقيات وعقدت شراكات أكاديمية مع مؤسسات المجتمع الصناعي والحكومي والأكاديمي والمالي والمدني في دولة قطر، بلغ عددها نحو 50 مذكرة تفاهم واتفاقية داخلية وخارجية.

وشملت أبرز الاتفاقيات التي أبرمتها جامعة قطر خلال العام الأكاديمي الحالي، إطلاق مشروع الدراسة البيئية التفصيلية لكورنيش الدوحة، واتفاقية تعاون مع مصرف قطر الإسلامي، واتفاقية تعاون مع شركة سميت (إحدى شركات ديار القطرية) لتمويل مشروع الشعاب المرجانية الاصطناعية التي ينوي المركز تثبيتها في أماكن متعددة في المياه القطرية الإقليمية، واتفاقية مع تاليس للاتصالات لتعزيز التعاون بين الطرفين وتأسيس كرسي أبحاث في مجال الأمن الإلكتروني في مركز الكندي لبحوث الحوسبة، وتوفير منصة تدريب برمجيات سيايبر رينج المتطورة، ومذكرة تفاهم مع مركز سدرة للطب للعمل على إعداد الجيل القادم من المتخصصين في مجال الرعاية الصحية، ومذكرة تفاهم مع هيئة الرقابة الإدارية والشفافية، ومذكرة تفاهم للتعاون في تأسيس أكاديمية هواوي الأولى في قطر، وأخرى مع وزارة الخارجية لتعزيز التعاون في مجال الأنشطة ذات الصلة بحوار الحضارات.

كما شملت الاتفاقيات ومذكرات التفاهم التي أبرمتها جامعة قطر مع جامعات ومراكز بحثية في دول مختلفة حول العالم ، وذلك لتعزيز التعاون في مجالات التعليم والبحث العلمي وتبادل الخبرات البحثية وإقامة الأنشطة المشتركة.

وشملت إنجازات الجامعة للعام 2019 تطوير المرافق الجامعية التي شهدت تزايدا يواكب توسعها وزيادة برامجها وأعداد طلبتها التي وصلت الآن إلى أكثر من 20 طالبا وطالبة يتلقون تعليمهم في أكثر من 400 مبنى بين قاعة دراسية ومدرج، إلى جانب زيادة عدد مواقف السيارات ليصل عددها الإجمالي إلى 8 آلاف و604 مواقف بمساحة 334 ألفا و200 متر مربع.

وتسعى الجامعة إلى تعزيز هدفها في أن تصبح رائدة التنمية الاقتصادية والاجتماعية في دولة قطر، وذلك من خلال التعاون والشراكات مع القطاعات الحكومية والصناعية والأوساط الأكاديمية وقطاع الأعمال والمجتمع المدني في قطر وخارجها.

Print
Categories: المحليات
Tags:
Rate this article:
No rating

Please login or register to post comments.

Name:
Email:
Subject:
Message:
x