أخر الأخبار

"اليوم الوطني" السفير العراقي: قفزات واسعة ومستمرة لتعزيز العلاقات القطرية العراقية

  • 14 December 2019
  • Author: alwatan5
  • Number of views: 348
  • 0 Comments
"اليوم الوطني" السفير العراقي: قفزات واسعة ومستمرة لتعزيز العلاقات القطرية العراقية
الدوحة /قنا/ أكد سعادة السيد عمر أحمد كريم البرزنجي سفير جمهورية العراق لدى الدولة أن العلاقات بين دولة قطر وبلاده تشهد قفزات كبيرة ومستمرة على صعيد تعزيزها لما فيه مصلحة البلدين وشعبيهما الشقيقين.

وقال سعادته في تصريح خاص لوكالة الأنباء القطرية /قنا/ بمناسبة اليوم الوطني للدولة "ان جمهورية العراق ودولة قطر تربطهما أواصر مشتركة مبنية على الامتداد التاريخي للعلاقات الاخوية التي تجمع البلدين، فضلاً عن امتداد الجذور الاجتماعية والتطلعات المشتركة للشعبين"، مؤكدا أن العلاقات العراقية - القطرية تشهد تطوراً ايجابياً وسريعاً.

وأشار إلى ان البلدين يتفقان على ضرورة تكثيف وتعزيز التعاون في المجالات كافة، وينطلقان من رؤية مشتركة تدعو الى ضرورة حل الأزمات والمشاكل بالحوار والطرق السلمية، مؤكداً سعي الطرفين نحو العمل معا لتحقيق اهداف التنمية والسلام والاستقرار والرفاه للشعبين.

وأعرب عن خالص تهانيه وتهاني حكومة وشعب العراق لحكومة وشعب دولة قطر بمناسبة اليوم الوطني معبرا عن تمنياته بالتقدم والازدهار والمزيد من النجاحات لدولة قطر على الصعيدين المحلي والدولي.

وأشار سعادة السيد عمر البرزنجي إلى ان احتفال دولة قطر بعيدها الوطني يعكس الرغبة في إحياء هذا التاريخ للشباب والأجيال القادمة وتوعيتهم به ودفعهم للمشاركة وبذل الجهد نحو اكتشاف تجارب الماضي التاريخية والثقافية والاجتماعية والاستفادة منها في ربط الماضي بالحاضر واكتساب تجربة صياغة المستقبل.

ولفت إلى ان التاريخ يعكس أشياء كثيرة تبين معادن الشعوب وأصالتها، واحتفال الشعوب بيومها الوطني يؤكد عزمها على الاحساس بقوميتها ودرجة انتمائها وولائها لأوطانها.

وأشاد سعادة السفير العراقي لدى الدولة بالسياسة الفعالة لدولة قطر على الصعيدين الداخلي والخارجي. وقال "انتهجت دولة قطر سياسة فاعلة وناجحة سواء على المستوى الداخلي او في اطار سياستها الخارجية، وكما هو معروف فان السياسة الخارجية لاي دولة هي امتداد لسياستها الداخلية، فقد استطاعت قطر من خلال بناء "داخل" متماسك قائم على أسس تنموية سليمة ورؤية استراتيجية بعيدة المدى، من الانطلاق نحو الخارج بخطى وأسس ثابتة مما مكنها من بناء علاقات خارجية متوازنة قائمة على التعاون وتحقيق المصالح المشتركة".

وأضاف أن أبلغ درس قدمته قطر حكومةً وشعباً هو القدرة على التعامل الإيجابي مع حقائق الجغرافيا السياسية لتكون لاعبا مهما، وان تكون الدوحة محطة دبلوماسية نشطة من خلال استضافتها للمؤتمرات الدولية وإقامة الفعاليات والمعارض وبصورة دائمة، فضلا عن الدبلوماسية الرياضية وتنظيمها للبطولات العالمية، وصولاً الى كأس العالم /قطر 2022/ الذي يعد مفخرة للعالم العربي أجمع.
Print
Categories: المحليات
Tags:
Rate this article:
No rating

Please login or register to post comments.

Name:
Email:
Subject:
Message:
x