أخر الأخبار

"اليوم الوطني" القطاع الصحي في الدولة يحقق إنجازات نوعية وتطورا ملحوظا

  • 14 December 2019
  • Author: alwatan5
  • Number of views: 360
  • 0 Comments
"اليوم الوطني" القطاع الصحي في الدولة يحقق إنجازات نوعية وتطورا ملحوظا
الدوحة /قنا/ حقق القطاع الصحي في دولة قطر خلال العام الحالي العديد من الانجازات التي ساهمت بشكل مباشر في تطور المنظومة الصحية وتقديم خدمات عالية المستوى أهلت دولة قطر لتكون في المراتب الأولى على مستوى العالم في مجال النظام الصحي.

وحلت دولة قطر خلال العام الجاري في المرتبة الخامسة عالميا في مؤشر الصحة الذي يصدره معهد "ليجاتوم" ومركزه الرئيسي لندن، وذلك بفضل تحسين متوسط العمر المتوقع والنتائج الصحية للمرضى، وارتفاع نسبة الاستثمار على مستوى البنى التحتية الصحية.

ويعد معدل إنفاق الدولة في قطاع الرعاية الصحية الأعلى بالمنطقة حيث تم استثمار 22.7 مليار ريال في مجال الرعاية الصحية خلال 2018، مع ارتفاع بنسبة 4% عن السنة السابقة.

وتختص وزارة الصحة العامة بشؤون الرعاية الصحية في الدولة، وتوفير أقصى مستوى من الرعاية الصحية، وتقديم الخدمات الصحية الوقائية والعلاجية على مستوى يحظى بسمعة دولية وتقدير عالمي، ونشر وتنمية الوعي الصحي، وتنظيم إقامة القطاع الخاص للمنشآت الصحية والإشراف عليها، والإشراف على نظام التأمين الصحي والمستشفيات ومراكز الرعاية الصحية الأولية ومزاولة المهن الطبية، والطبية المساعدة، والصيدلية.

وتهدف وزارة الصحة العامة والمؤسسات التابعة لها (مؤسسة حمد الطبية ومؤسسة الرعاية الصحية الأولية ومركز نوفر والمجلس القطري للتخصصات الصحية) إلى تطوير نظام شامل متكامل للرعاية الصحية يواكب أفضل المعايير العالمية ويمكّن جميع فئات المجتمع من الوصول إليه والانتفاع بخدماته لتحقيق أهداف ركيزة التنمية البشرية لرؤية قطر الوطنية 2030.

ويلتزم القطاع الصحي بقيادة وزارة الصحة العامة بتطوير خدمات الرعاية الصحية باستمرار تلبية لاحتياجات وتطلعات سكان دولة قطر، حيث واصل قطاع الرعاية الصحية خلال عام 2018 في تعزيز خدمات الرعاية الصحية لمواجهة التحديات التي فرضها عليها الحصار الجائر لدولة قطر، وانتقل بنجاح إلى مرحلة التطوير، إذ تم تدشين استراتيجية الصحة الوطنية 2018- 2022، وتم إحراز تقدم كبير في تنفيذ الخطط والأطر الاستراتيجية المختلفة.

وقامت وزارة الصحة العامة باستشارة واسعة النطاق تشمل شركاءها والمؤسسات الصحية بالدولة من أجل تطوير الخطط ذات الأولوية لقطاع الرعاية الصحية، وتهدف إلى تحسين صحة سكان دولة قطر، وتلبي احتياجات الأجيال الحالية والمسنين وتسعى إلى تطوير نظام صحي شامل ومتكامل، يكون المريض شريك فيه حيث يتم الأخذ بمخرجات تجربته كاداة للتحسين، بالإضافة مشاركة المرضى المسؤولية وتمكينهم من العناية بصحتهم.

وتدعم الاستراتيجية نهجا يحقق ثلاثة أهداف هي صحة ورعاية وقيمة أفضل للجميع والتي من شأنها أن تضمن الاستمرارية في تحسين الصحة والرعاية الصحية بصفة مستدامة.

وترتكز الاستراتيجية على سبع فئات سكانية ذات أولوية هي أطفال ومراهقون أصحاء، ونساء أصحاء من أجل حمل صحي، وعاملون بصحة وأمان، والصحة والعافية النفسية، و صحة محسنة للأشخاص الذين يعانون من الأمراض المزمنة المتعددة، وصحة معززة ورفاه للأشخاص من ذوي الإعاقة والاحتياجات الخاصة، وشيخوخة صحية.

وواصل قطاع الرعاية الصحية هذا العام في تنفيذ المشاريع والبرامج والخطط الاستراتيجية المنبثقة من الاستراتيجية الوطنية للصحة 2011- 2019، بما في ذلك الانتهاء من تنفيذ الاستراتيجية الوطنية للرعاية الصحية الأولية 2013- 2018، ولقد تم إغلاق الاستراتيجية بنسبة إنجاز عام بلغ 93 بالمئة ، ومالم يتم إنجازه سيتحقق في استراتيجية 2019- 2023.

كما تم الانتهاء من تنفيذ الاستراتيجية الوطنية للصحة النفسية 2013- 2018، وتحقيقها بمعدل إنجاز بلغ 100 بالمئة الى جانب متابعة تنفيذ الاستراتيجية الوطنية للسكري 2016 - 2022، حيث تم إطلاق حملة وطنية لتعزيز الوعي بمرض السكري.

ويستمر القطاع الصحي في متابعة تنفيذ الاستراتيجية الوطنية لتصميم الرعاية المستمرة، ويشمل تطوير أطر لتوفير خدمات الرعاية الصحية للفئات السكانية ذات الأولوية، وإدخال أدوات وإجراءات جديدة لدعم رعاية المرضى ونقل المعرفة بين أنظمة الرعاية الصحية المختلفة.

كما تستمر عملية تنفيذ الاستراتيجية الوطنية للصحة الإلكترونية وادارة البيانات، حيث تم إعداد سياسات ومعايير واطر لإدارة البيانات ومراجعة مخطط الاستراتيجية، وتطوير مسودة لإطار الابتكار مع الاستمرار في تنفيذ استراتيجية قطر للصحة العامة 2017 - 2022 حيث تم البدء في تنفيذ (37) مبادرة من اصل (39)، لتحقيق إنجاز بلغ 30 بالمئة ، كما تم إنشاء وتشكيل سبع فرق عمل يركز كل منها على جانب معين من الجوانب التنظيمية والصحية للاستراتيجية.

خلال هذا العام تستمر عملية تنفيذ الإطار الوطني للسرطان 2017 - 2022، إذ حقق إطار العمل معدل إنجاز بلغ 20 بالمئة منذ بداية تنفيذه، حيث تم تشكيل أربع مجموعات عمل لدعم تنفيذ الإطار الذي يركز على المعايير السريرية والبحوث وتنسيق خدمات السرطان وخدمات الفحص والاتصالات.

وبدأ في المقابل مشروع تنفيذ خطط البرنامج الوطني لصحة الفم والأسنان والتي تم اعتمادها في عام 2017 ، حيث تم البدء في تنفيذ تسعة أنشطة من أصل اثني عشر، ليصل معدل الإنجاز إلى (45%)، كما تم إنشاء وتشكيل لجنة علمية مشتركة للنظر في سياسة فلورة المياه في دولة قطر ودراسة مدى إمكانية تنفيذها مع مراعاة العوامل الفنية والاقتصادية والاجتماعية ذات الصلة، وتنظيم آلية تحديث مكونات البطاقة الغذائية للمياه المعبأة ليتم ذكر نسبة الفلورايد إن وجدت.

واستمرت هذا العام أيضا خطوات تنفيذ الخطة الوطنية للتوحد 2017 -2021، إذ تم البدء في تنفيذ إحدى عشرة مبادرة من أصل ستة عشر.

وتم تدشين خطة قطر الوطنية للخرف 2018-2022، حيث تم إعداد الخطة لتلبية التوجيه العالمي لمنظمة الصحة العالمية وادارة الوضع خطط عمل عالمية بشأن الخرف.

وواصلت وزارة الصحة العامة في تحسين الخدمات والأطر التنظيمية والتخطيطية لتحقيق أهدافها ، إذ استمر تنظيم عمل الرعاية الصحية من قبل المجلس التنفيذي بوزارة الصحة العامة والذي يضم في عضويته كبار مسؤولي الوزارة ومؤسسة حمد الطبية ومؤسسة الرعاية الصحية الأولية، والذي تدعمه سبع لجان مختصة للقيام بمهام ومسؤوليات محددة، كما بدأت وزارة الصحة في إجراءات الحصول على شهادة الاعتماد من المنظمة الدولية للتوحيد القياسي (9001 ISO)، حيث يهدف الاعتماد إلى بناء نظام للجودة بالوزارة وضمان التحسين والتطوير المستمر لأدائها.

كما تم إنشاء وتشكيل مجموعة مرجعية للتخطيط تضم أعضاء من الجهات المختلفة بقطاع الرعاية الصحية، من أجل تحسين كفاءة وفاعلية عملية التمويل وإعداد الموازنة السنوية بناء على التخطيط المشترك للقطاع لتعكس تقديرات الموازنة السنوية المقدرة لإنجاز مشاريع الاستراتيجية الوطنية للصحة 2018-2022، ولضمان دعم عملية التخطيط والتمويل، تم تطبيق نظام (Oracle Hyperion) بوزارة الصحة العامة، كما يستمر التخطيط للقيام بمزيد من عمليات التكامل والربط بين الأنظمة المالية لجهات قطاع الرعاية الصحية لعام 2019، والعمل على رفع مستوى أنظمة تكنولوجيا المعلومات، وتحسين وأتمتة العمليات والإجراءات الداخلية، وتطبيق التقنيات الحديثة، مع التركيز بشكل خاص على تعزيز الأمن السيبراني.

ولتحقيق ذلك، تم التعاون مع أبرز مزودي خدمات التكنولوجيا والاتصالات، كمايكروسوفت وأوراكل وأوريدو لعمل التحسينات اللازمة على أنظمة الاتصالات الداخلية والحكومية والتي من شانها تقليل الاعتماد على الاجراءات الورقية، وتحسين آلية تخزين الوثائق واسترجاعها وسريتها.

كما تم الاعتراف بوزارة الصحة العامة كواحدة من أفضل الجهات الحكومية في مجال الامتثال للقوانين واللوائح، كما احتلت المرتبة الثانية في ( أفضل تطبيق لنظام المعلومات الجغرافية GIS في قطر) وذلك لنظامها الجغرافي الإلكتروني (GeoMed).

وشهد العام الجاري توسعا في المرافق الصحية، ونموا في القوى العاملة الصحية، وتنفيذ خدمات صحية جديدة، فقد تم افتتاح مستشفى حزم مبيريك في ديسمبر ????، مما وسع نطاق شبكة المستشفيات التابعة لمؤسسة حمد الطبية لتصبح ثلاثة عشر مستشفى عام ومتخصص تغطي جميع أنحاء الدولة وتلبي احتياجاتهم، ولقد جعل افتتاح المستشفى الجديد ، خدمات الرعاية الصحية أقرب إلى مجتمع المنطقة الصناعية، إذ يضم (???) سريرا لرعاية المرضى، ويوفر خدمات رعاية صحية للمرضى الداخليين والخارجيين.

وفي سبتمبر الماضي تم افتتاح مركز الطوارئ والحوادث الجديد في مستشفى حمد العام التابع لمؤسسة حمد الطبية الذي يعتبر أحد أكبر المراكز من نوعها في المنطقة ، كما يعتبر المركز مجهز بأحدث المعدات والتقنيات الطبية في خدمات الرعاية والتشخيص وغرفة العلاج بالأكسجين.

كما افتتحت مؤسسة حمد الطبية وحدة جديدة للجلطات الدماغية والتي تعتبر أحد أقسام معهد العلوم العصبية، ويتميز المرفق الجديد بتقديم خدمات الرعاية الصحية العاجلة لمرضى الجلطات الدماغية وخدمات الوقاية من الجلطات الدماغية الثانوية أو اللاحقة والحد من فرص تكرارها وذلك من خلال التشخيص المبكر وإجراءات التقييم والعلاج السريع لهذه الجلطات.

وأكملت مؤسسة حمد الطبية بنجاح المرحلة الثانية من توسعة الخدمات الجراحية، حيث ساعد على تحسين تدفقات المرضى وتقليل قوائم الانتظار من خلال إضافة غرف جديدة للمرضى وغرف للاستشفاء مرکز مخصص للممرضات وغرف محسنة للموظفين، كما تم افتتاح قسم الطوارئ الجديد في مركز صحة المرأة والأبحاث، حيث تم نقل المرضى من وحدة العناية المركزة لحديثي الولادة بمستشفى النساء والولادة السابق إلى المرفق الجديد، وتم افتتاح وحدة تصوير القلب بالرنين المغناطيسي بمستشفى القلب، والتي تعتبر الأولى من نوعها في مستشفيات المؤسسة، وتستخدم آخر ما توصلت إليه تكنولوجيا التصوير بالرنين المغناطيسي للقلب والأوعية الدموية.

كما واصلت إدارة خدمات الرعاية الصحية المنزلية بمؤسسة حمد الطبية توسيع نطاق خدماتها لضمان تيسير حصول المرضى المستحقين لخدمات الرعاية الصحية المنزلية على رعاية عالية الجودة في منازلهم، إذ تم افتتاح مكتبها الفرعي الثالث بمنطقة معيذر، وتضم إدارة خدمات الرعاية الصحية المنزلية مكاتب فرعية في مدينتي الخور والوكرة ومعيذر حاليا، حيث تساعد هذه المكاتب في تقديم الخدمة لسكان هذه المدن والمناطق المحيطة بها.

كما أنجزت مؤسسة الرعاية الصحية الأولية بنجاح أعمال بناء وافتتاح أربعة مراكز صحية جديدة وهي معيذر والوجبة والوعب وجامعة قطر، حيث زادت هذه المراكز من قدرات الرعاية الصحية الأولية لتصل إلى (??) مركزا صحيا، حيث تتميز المراكز الصحية الجديدة ببناء معماري متميز يهيئها لتصبح مراكز تميز سريري، تدعم العملاء والموظفين الإكلينيكيين بالبيئة المناسبة لتقديم خدمات الرعاية الصحية.

وبلغ عدد المراكز الصحية الجديدة والتي تم تجديدها عشر مراکز تم افتتاحها منذ عام ???5، إذ ساعد افتتاح هذه المراكز توسعة نطاق خدمات الرعاية الأولية لتشمل مناطق مختلفة بالدولة
وافتتحت وزارة الصحة العامة مركز فريج عبد العزيز الصحى، مما رفع العدد الإجمالي للمراكز الصحية المخصصة لتوفير خدمات الرعاية الصحية الأولية للعاملين من الذكور إلى أربعة، حيث تم التعاقد مع جمعية الهلال الأحمر القطري لتشغيل هذه المراكز التي تقع بالقرب من أماكن العمل، مما يسر وصول العاملين إلى خدمات الرعاية الصحية.

كما تم افتتاح مراكز للتأشيرات الخارجية بالتعاون بين وزارة الصحة العامة، ووزارة الداخلية، ووزارة التنمية الإدارية والعمل والشؤون الاجتماعية، حيث تسمح هذه المراكز بفحص المتقدمين للعمل واستكمال إجراءاتهم قبل وصولهم للدولة مما يتيح الفرصة للكشف عن الأمراض المعدية، وبالتالي تقليل إمكانية التعرض لخطر انتشار العدوى وتعزيز الأمن الصحي للدولة.

وساهم مقدمو الرعاية الصحية في القطاع الخاص في توسعة نطاق خدمات الرعاية الصحية المقدمة في الدولة، إذ افتتحت سدرة للطب خدمات المرضى الداخليين وحصلت حوالي 300 منشأة جديدة في القطاع الخاص على تراخيص لتقديم خدمات الرعاية الصحية في قطر، بينما جددت 823 منشأة خاصة تراخيصها.

ومن جهة أخرى ارتفعت نسبة القوي العاملة في قطاع الصحة العامة لتصل إلى 3.7 بالمائة أي ما يعادل (36554) موظفا وذلك لتلبية متطلبات توفير خدمات الرعاية الصحية.

ويستثمر قطاع الرعاية الصحية في تطوير القوى العاملة لديه، إذ طورت مؤسسة الرعاية الصحية الأولية استراتيجية تعليمية وتطويرية مدتها خمس سنوات، والتي تشمل خطط التطوير والتدريب السريري وغير السريري والتعليم الإلكتروني والتدريب الأكاديمي، كما خرّجت مؤسسة حمد الطبية (??) موظفا من برنامج تعليم إدارة الجودة الذي استمر لمدة عام، والذي تم تطويره بالتعاون مع اللجنة المشتركة الدولية، وأكملت وزارة الصحة العامة تنفيذ برنامج التدريب والتوجيه، الذي يعد أداة استراتيجية لتطوير المواهب التي تعزز كفاءة الموظفين ومشاركتهم وأدائهم العام.

وأبرمت وزارة الصحة العامة شراكتين مع جامعة قطر وجامعة كالجاري - قطر، لتوفير برامج التوظيف التي تركز على سلامة المرضى والجودة الطلاب درجة البكالوريوس في الصحة العامة وطلاب الدراسات العليا من القطريين، ووقع مركز نوفر شراكة مع جامعة كالجاري - قطر، لتوفير التدريب العملي للطلاب في المركز، بالإضافة إلى إبرام اتفاقيتين مع كل من جامعة قطر ومعهد الدوحة للدراسات العليا، حيث استفاد (??) طالبا من برامج التدريب العملي في نوفر خلال عام ???? بينما سجل المجلس القطري للتخصصات الصحية خلال عام ????، حوالي (????) حسابا لممارسي مهنة الرعاية الصحية، وتم تسجيل (581365) نشاطا مستمرا في التطوير المهني، كما تم تقديم (840) دورة معتمدة ، كما استمر القطاع الصحي في تقطير الوظائف والتركيز عليها في عمليات التوظيف وخطط استبقاء الموظفين.

واطلقت وزارة الصحة العامة بالتعاون مع مؤسسة حمد الطبية ومؤسسة الرعاية الصحية الأولية أول دليل في قطر للرعاية الصحية، والذي يستهدف أربع فئات سكانية هي الأطفال والبالغين وكبار السن وفئة العمال الوافدين من الذكور، ويوفر هذا الدليل جميع المعلومات التي قد تحتاجها هذه الفئات أو من يرعاهم للوصول بسهولة إلى خدمات الرعاية الصحية في قطر، ولقد تم توفير هذا الدليل باللغتين العربية والإنجليزية، بينما تم ترجمة دليل العمال الوافدين من الذكور إلى اللغة الهندية، والمالايالامية، والأوردو، والنيبالية.. كما اطلقت وزيرة الصحة في شهر ديسمبر الجاري دليل خدمات الصحة النفسية في قطر.

و يسعى القطاع الصحي بدولة قطر للتميز في توفير أعلى معايير الدودة وسلامة المرضى في الرعاية الصحية المقدمة.

وخلال العام الجاري حصل جميع مقدمي الرعاية الصحية على شهادات اعتماد دولية معترف بها في مجالات تخصصهم حيث حصلت مؤسسة الرعاية الصحية الأولية على شهادة الاعتماد الكندي الدولي ( الدرجة الماسية) .

بالإضافة إلى ذلك، حصلت جميع مستشفيات ومرافق مؤسسة حمد الطبية على اعتماد اللجنة الدولية المشتركة.

كما تم اعتماد العديد من خدمات مستشفى حمد العام الى جانب اعتماد خدمة ( الإسعاف الطائر) من قبل معهد الطب الجوي الأوروبي.

من جهة أخرى تم احراز تقدم كبير في جميع خدمات الرعاية الصحية المقدمة بالدولة حيث تم تسجيل زيادة في حجم الخدمات الصحية المقدمة اذ قام القطاع الصحي العام بتوفير 344 الف و328 خدمة للمرضى الداخليين وبنمو بلغ 5.3 بالمائة مع نسبة 58 بالمائة من هؤلاء المرضى تم خروجهم من المستشفات في نفس اليوم.

وبلغ عدد الزيارات للعيادات الخارجية أكثر من 6 مليون زيارة بنسبة نمو تصل الى 10.7 باملائة كما تم تقديم 182 الفا و503 خدمات زيارة للرعاية المنزلية بنسبة نمو تصل الى 9.8 بالمائة في حين استقبلت أقسام الطوارئ حوالي 1.8 مليون زيارة بنسبة نمو تصل الى 2.8 بالمائة.

كما تم الاستجابة لـ 278 ألفا و347 مكالمة من قبل خدمات الإسعاف التابعة لمؤسسة حمد الطبية وبنسبة نمو تصل إلى 7.6 بالمائة وتم تقديم 2863 خدمة اسعاف طائر كما تمت مراجعة أسعار 610 منتج من المنتجات الصيدلانية والعشبية المسجلة لتحسين القدرة على تحمل تكلفة الأدوية المتاحة في السوق، وقامت وزارة الصحة العامة بتطوير مشروع النظام الإلكتروني لإدارة الصيدلة والرقابة الدوائية، وهو نظام إلكتروني مصمم لتسجيل المنتجات الصيدلانية والموافقة أو رفض تداولها في قطر، كما بدأت وزارة الصحة العامة بتنفيذ مشروع التتبع الدوائي والذي يهدف إلى مراقبة المنتجات الصيدلانية والصحية وتوفير المعلومات عن الدواء المتداول في السوق القطري بكل يسر وسهولة.

ومن جهة أخرى أجرت وزارة الصحة العامة 2516 زيارة ميدانية لمراقبة الأمراض المعدية بنسبة نمو تصل إلى 8.8 بالمائة وأجرت 1676 عملية تفتيش على التبغ ومنتجاته بنسبة نمو تصل الى 37.6 بالمائة وأصدرت 208 مخالفات معنية بقانون التبغ.

وبخصوص مراقبة الأغذية فقد تم اختبار 5800 عينة من عينات المواد الغذائية المستوردة بنسبة نمو بلغت 19 بالمائة، في حين تم تدشين نظام الكتروني لتسجيل الأغذية وشركات استيرادها وتصديرها لتسهيل الإجراءات، كما افتتحت وزارة الصحة العامة وحدة كيميائية للكشف عن مبيدات الآفات ونجح مختبر الأغذية المركزي في اجتياز تقييم مجلس الاعتماد الوطني الأمريكي للمعايير القياسية الأمريكية وحصل على اعتماد لثمانية طرق اختبار أخرى.

وبخصوص الإنجازات في مجال صحة الأم والطفل فقد وفرت مؤسسة حمد الطبية ومؤسسة الرعاية الصحية الأولية العديد من خدمات الرعاية الصحية للأمهات خلال مرحلة الحمل وبعدها من أجل دعمهم ومساعدتهم في التخطيط السليم لتنظيم أسرهن، حيث تم توفير الرعاية الصحية لـ 24 ألفا و144 من المواليد الجدد، وتزويد 14 ألف امرأة بالرعاية الصحية اللازمة قبل مرحلة الحمل وبعدها ، كما تم تدشين خدمات الرعاية المنزلية للأمهات الجدد وأطفالهن بعد الولادة والذي يعد الأول من نوعه في قطر، إذ يدار من قبل فريق من القابلات المؤهلات وهو متاح للأمهات الجدد اللائي تعرضن لحمل شديد الخطورة أو الولادة القيصرية ويحتجن إلى رعاية مكثفة، كما يهدف البرنامج إلى الحد من الزيارات غير الضرورية أو الدخول إلى قسم الطوارئ.

كما تم تحقيق إنجازات ملحوظة في خدمات الرعاية الصحية الحالية المقدمة الكبار السن والخطط طويلة الأجل، حيث أنشأت مؤسسة حمد الطبية خدمات استشارية خاصة بالشيخوخة في قسم الطوارئ، إضافة الى افتتاح عيادة كبار السن، التي تهدف الى تسهيل الوصول السريع الخدمات الرعاية ودعم خروجهم وإحالة الحالات الحرجة لخدمات الرعاية المتخصصة في الوقت المناسب، كما تم إنشاء خدمة العظام الكبار السن في مستشفى حمد العام للمساعدة في الإدارة الطبية والتأهيلية المبكرة لكسر عظام الفخذ.

وفي مجال التأهب والاستجابة للطوارئ الصحية تعمل وزارة الصحة العامة وشركاؤها لإعداد نظام للتأهب والاستجابة للطوارئ الصحية، حيث تم وضع سياسات وإجراءات تضمن جاهزية الدولة لإدارة الطوارئ بشكل فعال، وبناء عليه حرصت لجنة التأهب للطوارئ على تعزيز الرقابة الكاملة على المخزون الوطني الاستراتيجي للأدوية والمعدات والتأكد من السعة الاستيعابية للمستشفيات في حالة الطوارئ، كما تم وضع خطط التدريب على سيناريوهات مختلفة للحوادث الكبرى التي تتطلب استجابة من القطاع الصحي.
Print
Categories: المحليات
Tags:
Rate this article:
No rating

Please login or register to post comments.

Name:
Email:
Subject:
Message:
x