أخر الأخبار

السفير الغامبي يشيد بالمساهمات القطرية لتعزيز السلام والتنمية في العالم

  • 13 December 2019
  • Author: alwatan6
  • Number of views: 182
  • 0 Comments
السفير الغامبي يشيد بالمساهمات القطرية لتعزيز السلام والتنمية في العالم
الدوحة في 13 ديسمبر / قنا/ أشاد سعادة السيد فوداي مولانق سفير جمهورية غامبيا لدى الدولة بجهود دولة قطر ومساهماتها العالمية الرامية إلى تعزيز السلام والتنمية في العالم، مؤكدا أن دولة قطر تعد نموذجا يحتذى على الصعد كافة.
وقال سعادة السفير الغامبي، في تصريحات خاصة لوكالة الأنباء القطرية /قنا/ بمناسبة اليوم الوطني للدولة، "إن رؤية قطر للعالم، تقوم على بناء سلام عالمي وصداقة عالمية حقيقية ودعم المواطنين الأقل حظا حول العالم، إضافة إلى السعي لتوفير تعليم مناسب من أجل بناء عالم أفضل للجميع، ومثل هذا الموقف لا يستحق الثناء فقط، بل والمحاكاة أيضا، لذلك لا يمكن للمرء إلا أن يشجع قطر على مواصلة المضي بهذا الطريق".
ورفع سعادة السفير بالنيابة عن فخامة الرئيس أداما بارو رئيس جمهورية غامبيا، والسفارة والجالية الغامبية في قطر، أصدق التهاني والتبريكات لمقام حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى بمناسبة اليوم الوطني..داعيا الله جلت قدرته أن يحفظ قطر وشعبها من كل مكروه وسوء.
وقال إن ذكرى اليوم الوطني لدولة قطر تعيد إلى أذهان المواطنين والمقيمين الخطوات العملاقة التي اتخذها الشيخ جاسم بن محمد بن ثاني، رحمه الله ، لترسيخ الدولة، فضلا عن تجديد الولاء الوطني، وتعزيز الجهود للمضي قدما في الأهداف والتطلعات التي رسمتها رؤية قطر الوطنية 2030 .
وأشار إلى أن "رؤية قطر الوطنية 2030" أتاحت التفكير بطريقة أكثر حداثة وفتحت آفاقا جديدة للمضي قدما في مسيرة التنمية والتحديث والبناء وبصورة تدريجية وواضحة عبر اجراء تحول كبير في السياسة الداخلية والخارجية بغض النظر عن التحديات المفروضة.
وتابع السفير الغامبي بالقول "من هنا تستمر دولة قطر في تسجيل قصص النجاح الواحدة تلو الأخرى وفي تحقيقها للأهداف الوطنية المحددة على جميع المستويات والأصعدة وفي جميع القطاعات داخليا وخارجيا في ضوء رؤية 2030، التي تتضمن الاعتماد على الذات من خلال تعزيز منتجها الوطني كأولوية رئيسية في هذه المرحلة، وهو ما بات أكثر وضوحا مع مرور الوقت".
ونوه بأن دولة قطر حققت نجاحا باهرا في مختلف المجالات بما في ذلك نجاحها في الاستغلال الحكيم والفعال للموارد الطبيعية مثل موارد النفط والغاز والطاقة، وتعزيز الشراكة بين القطاعين العام والخاص داخل دولة قطر وخارجها، والاستدامة المالية، وتمويل المشاريع والبرامج التنموية الحيوية، بما في ذلك بناء المدن الذكية وشبكات الطرق والسكك الحديدية، وتحسين التنسيق والتواصل بين شركاء التنمية في البلاد، وبالتالي تحويل الدوحة إلى "مجالس" مفتوحة للدبلوماسية، والتعامل الأمثل مع الحصار الحالي المفروض ضد قطر، من خلال تحويل التحديات التي تواجهها البلاد إلى فرص للصمود ومحفزات لتعظيم قيم العمل والإنجازات.
وعن العلاقات القطرية الغامبية، أكد سعادة السيد فوداي مولانق أن هذه العلاقات تنمو باستمرار، بما يعزز مستقبلها الواعد ..معربا عن امتنانه لدولة قطر وشعبها على جميع المساعدات المقدمة للشعب الغامبي في هذه المرحلة..مضيفا " تم القيام بالكثير من العمل لإحياء العلاقات الثنائية الودية القائمة بالفعل بين البلدين، والتي تعززت أكثر بتوقيع سبع مذكرات تفاهم واتفاقيات خلال عام 2019 في مجالات التعليم والشباب والرياضة والشؤون القانونية والجمارك والمعلومات والاتصالات وغيرها، وهناك المزيد من الاتفاقيات المستقبلية".
وثمن سعادته مشاركة دولة قطر في "المؤتمر الدولي للمانحين لغامبيا" الذي عقد في بلجيكا في مايو 2018، ومثلها مثل دول صديقة أخرى قدمت تعهدات. وعقب ذلك بفترة قصيرة قدمت مساعدة مالية كبيرة لدعم برنامج العدالة الانتقالية الجاري حاليا في غامبيا.
وقال إن الزيارات رفيعة المستوى بين البلدين تشير بوضوح إلى الاتجاه المتزايد في تعزيز العلاقات الثنائية بين الدولتين مثل الزيارة التي قام بها فخامة الرئيس أداما بارو رئيس جمهورية غامبيا إلى قطر في سبتمبر 2019، وزيارة السيدة الأولى لغامبيا فاتو باه بارو للدوحة في نوفمبر الماضي كضيفة في مؤتمر القمة العالمي للابتكار في التعليم "وايز" 2019.
Print
Categories: المحليات
Tags:
Rate this article:
No rating

Please login or register to post comments.

Name:
Email:
Subject:
Message:
x