أخر الأخبار

"اليوم الوطني" وزير الدولة لشؤون الطاقة: اليوم الوطني يعزز شعورنا بالانتماء إلى هذه الأرض الطيبة

  • 8 December 2019
  • Author: alwatan5
  • Number of views: 463
  • 0 Comments
"اليوم الوطني" وزير الدولة لشؤون الطاقة: اليوم الوطني يعزز شعورنا بالانتماء إلى هذه الأرض الطيبة
الدوحة /قنا/ قال سعادة المهندس سعد بن شريدة الكعبي، وزير الدولة لشؤون الطاقة، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لقطر للبترول إن اليوم الوطني ليس مجرد يوم عادي في حياة دولتنا وشعبنا، ولا هو يوم نستذكر فيه مناسبة أو نحيي به ذكرى فقط، بل هو يوم يتعزز فيه شعورنا بالانتماء إلى هذه الأرض الطيبة وبالارتباط بها، وبالولاء لقيادتنا الرشيدة التي تستنبط من عبق الماضي أجمل معاني العزة والكرامة، والتي تسعى بدون كلل أو ملل على مسار التقدم والازدهار نحو حاضر مشرق ومستقبل عظيم.

وأضاف سعادته في تصريح خاص لوكالة الأنباء القطرية /قنا/، بمناسبة اليوم الوطني للدولة "أننا إذ نحتفل بهذا اليوم الغالي على قلب كل قطري وكل محبٍ لقطر، نجدد العهد بالوفاء للوطن ولقيادته، وبالعمل يداً بيد مع كل أبنائه لتعزيز القواعد التي أرساها المؤسس من أجل مستقبل أفضل ونحو مزيد من العز والمجد في ظل القيادة الرشيدة لسيدي حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، أمير البلاد المفدى، حفظه الله".

وأفاد بأن وزارة الطاقة وقطر للبترول تتبنيان رؤية قطر الوطنية 2030، والتي ترتكز على الإدارة الرشيدة للموارد الهيدروكربونية الوافرة بما يضمن رفع مستويات المعيشة للأجيال الحالية والأجيال القادمة.

وأوضح أن قطاع الطاقة في الدولة بقيادة قطر للبترول ومجموعة شركاتها ومشاريعها عمل على إدارة واستثمار موارد الدولة الهيدروكربونية، لتحقيق التنمية المستدامة وتحويل هذه الموارد الطبيعية إلى ثروة مالية تدعم تنمية الموارد البشرية وبناء قدرات الدولة الاقتصادية.

وقال إنه تم وضع هذه الرؤية نصب الأعين حيث تم العمل على تنفيذ العديد من المشاريع الاستراتيجية في مختلف قطاعات صناعة النفط والغاز سواء في مجال الإنتاج أو التنقيب والاستكشاف أو المشاريع البتروكيماوية، ويأتي في مقدمة هذه الجهود مشروع توسعة حقل الشمال الذي سيرفع طاقة دولة قطر الإنتاجية من الغاز الطبيعي المسال من 77 مليونا إلى 126 مليون طن في العام.

وأوضح أن قطر للبترول تعمل حالياً على مشروع لبناء وتشغيل مجمع عالمي جديد للبتروكيماويات في مدينة /رأس لفان/ الصناعية بطاقة إنتاجية تصل إلى مليون و900 ألف طن في السنة، وذلك لتحقيق الفائدة القصوى من الإيثان المنتج من مشاريع حقل الشمال المختلفة.

وتابع في هذا الصدد "أن مشروع مجمع البتروكيماويات سيضم وحدتين لإنتاج البولي إيثيلين عالي الكثافة بطاقة إنتاجية تبلغ مليون طن لكل منهما، ومن المتوقع أن يبدأ المشروع بالإنتاج عام 2025".

ونوه سعادة المهندس سعد بن شريدة الكعبي، وزير الدولة لشؤون الطاقة بأن قطر للبترول اعتمدت استراتيجية توسع عالمية تُجسد رؤية حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، في توسيع وتعزيز دور قطر الريادي في مجال الطاقة على الصعيد العالمي، حيث قامت مع شركائها بأعمال التنقيب والاستكشاف في عدد من دول أمريكا الجنوبية وأفريقيا، إضافة إلى شرق البحر الأبيض المتوسط وبحر العرب.

وأشار إلى أنها قامت أيضا بتعزيز تواجدها العالمي عبر عدد من مرافئ تصدير واستقبال الغاز الطبيعي المسال، مثل مرفأ /ساوث هوك/ في المملكة المتحدة، ومرفأ /زيبروغ/ في بلجيكا، والمرفأ الأدرياتيكي في إيطاليا، ومرفأ /غولدن باس/ في الولايات المتحدة.. منوها بالدور الريادي الذي تلعبه شركة قطر غاز، عملاق صناعة الغاز الطبيعي المسال على المستوى العالمي، في تأمين طاقة نظيفة للمستهلكين في كل أرجاء المعمورة.

وأكد على ضرورة الإشارة إلى أن قطر للبترول نفذت في /رأس لفان/ العديد من المشاريع التي تهدف إلى المحافظة على البيئة وخفض الانبعاثات الغازية، والتي استثمرت فيها مئات الملايين من الدولارات.

وبين سعادته أن قطر للبترول لديها طموحات للتوسع في الدول المختلفة حول العالم ولنمو كبير في الأسواق التي تتواجد فيها، وستواصل البحث عن فرص وأسواق جديدة بما يحقق أهدافها على المديين المتوسط والبعيد، لتصبح واحدة من أفضل شركات النفط الوطنية في العالم بجذور عميقة في قطر وحضور دولي متميز.
Print
Categories: المحليات
Tags:
Rate this article:
No rating

Please login or register to post comments.

Name:
Email:
Subject:
Message:
x